المسلمون حول العالم

24 أبريل..الملتقى الشبابي الخليجي العربي الأول للحفاظ على المياه

يُعقد بالكويت

كتب- مصطفى ياسين:

يعقد المعهد العربي للتخطيط برئاسة د. بدر مال الله، الملتقى الشبابي الخليجي- العربي الأول فى الفترة من ( 24-26 أبريل المقبل) حول الاهتمام بالشباب، وبناء قدراتهم في مختلف المجالات، لاسيما في مجال الحفاظ على المياه، تنفيذاً لتوجيهات صاحب السمو الشيخ صباح الاحمد الجابر الصباح- أمير دولة الكويت- خاصة وأن من أقواله: “الشباب أغلى ما نملك من ثروة وأفضل استثمار”.

تشارك فى المؤتمر جمعية المياه الكويتية، وهي جمعية غير ربحية هدفها رفع الوعي بقضايا المياه المختلفة، لدى كافة شرائح المجتمع في دولة الكويت وخارجها، ولديها الخبرة في تنظيم الفعاليات والملتقيات والأنشطة المتعلقة بالمياه، ويشمل ذلك أيضا الحفاظ على مياه البحار والتي تعتبر عنصراً هاماً في التوازن البيئي ومصدراً للغذاء والمياه العذبة والنقل والسياحة المائية والترفيهية، وحتى تكون مصادر المياه مستدامة، فإنه يتوجب الحفاظ على مصادر المياه من التلوث سواء كانت مياه سطحية أو جوفية أو مياه البحر.

تكمن فكرة الملتقى الشبابي الخليجي- العربي الأول في جمعه نخبة من الشباب العربي المهتمين في مجالات المياه، حيث يتضمن مجموعة من الورش التفاعلية الهادفة وتبادل التجارب الناجحة والخبرات والزيارات لرفع الوعي لدى الشباب في الحفاظ على مصادر المياه.

وتأتي أهمية الملتقى كونه الملتقى الأول الذي يجمع بين شباب من دول مجلس التعاون الخليجي ونظرائهم من الدول العربية الأخرى، للتعريف بالقضايا المتعلقة بالحفاظ على المياه ومناقشة المشكلات التي تواجه الدول العربية لكونها تقع في منطقة شحيحة بهذه المصادر بالإضافة الى سبل دعم السياحة المائية وتبادل الخبرات في هذه المجالات.

أهداف عديدة

أوضح د. بدر مال الله- رئيس المعهد- أن الملتقى يهدف إلى تحقيق عدة فوائد، أهمها: رفع مستوى وعي الشباب العربي بقضايا المياه واستدامتها وحفظها وصولاً إلى تحقيق روح المسئولية والمبادرة المجتمعية في هذا  المجال، تسليط الضوء على أهم المشاكل المرتبطة بهدر واستنزاف مصادر المياه في الدول العربية، توسيع مدارك الفكر والمعرفة لدى الشباب من خلال الزيارات الميدانية، عرض المبادرات والبرامج التطوعية والمشاريع العملية الشبابية الناجحة في مجال المحافظة على المياه، تبادل الخبرات بين الشباب في مجال الحفاظ على المياه وبناء قاعدة بيانات.

أما الشريحة المستهدفة فهى: الشباب ذوي الإنجازات من خلال الجهات الحكومية ومنظمات المجتمع المدني الفاعلة في بلدانهم، والشباب المهتمين بالبيئة وقضاياها خاصة في مجالي المياه، وأصحاب المبادرات التطوعية في مجال المياه في خدمة المجتمع، والعاملين في مشاريع الطاقة المتجددة لنقل خبراتهم لباقي الشباب.

المحاور والآليات

وقال د. ممدوح رشوان- أمين عام الاتحاد العربى للشباب والبيئة-: تدور محاور الملتقى حول: دور الشباب في المحافظة على مصادر المياه من خلال منظمات المجتمع المدني، التجارب والمبادرات والمشاريع الشبابية الناجحة في ترشيد المياه في الوطن العربي، آليات تعزيز العمل التطوعي الشبابي بغرض استدامة المصادر المائية ورفع الوعي، دور الشباب في تغيير السلوكيات السلبية تجاه الاستهلاك غير المستدام للمياه، البحر وأهمية الحفاظ عليه كمصدر للمياه العذبة.

 

 

 

مقالات ذات صلة

1 thought on “24 أبريل..الملتقى الشبابي الخليجي العربي الأول للحفاظ على المياه”

  1. انه من الخطوات الممتازة لتجميع رؤى الشباب في القضايا المائية الهامة وكيفية مواجهة التحديات الحالية والمستقبلية للموارد المائية وأتمني أن أكون من الحاضرين لهذا الملتقى لتبادل الآراء والافكار مع شباب الدول الشقيقة العربية
    مهندس/ محمود مصطفى محمود
    بوزارة الموارد المائية والري
    جمهورية مصر العربية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

handjob-hd.net
إغلاق
التخطي إلى شريط الأدوات