sliderالمسلمون حول العالم

100 ألف مسلم ومسجد واحد في كييف بأوكرانيا

مسابقات قرآنية ..وموائد رحمن وإحياء لليلة القدر

أعداد كبيرة تدخل للإسلام .. والمسلمات الجدد والدراسة تجذب غير المسلمين

أوكرانيا من إيهاب نافع

أوكرانيا بلد تقع في شرق أوروبا تضم نحو 50 مليون نسمة يعيش بينهم نحو مليوني مسلم يتوزعون بين محافظاتها التي تقارب 24 محافظة، بينما يعيش في أوكرانيا وحدها نحو 100 ألف مسلم.

ورغم هذا العدد الكبير للمسلمين إلا أنهم حاولوا منذ 1897 إقامة مصلى لهم في وسط كييف لكن أطاحت الحرب العالمية الأولى ثم الثورة البلشفية قضي علي هذا الحلم.

إنشاء المسجد

المسلمون في أوكرانيا

يقول الشيخ الدكتور أحمد تميم، مفتي أوكرانيا، لم نستسلم لمعوقات إنشاء مساجد في أوكرانيا، حيث تجددت محاولاتنا لإنشاء وتأسيس مسجد في عام 1992، أي بعد عام واحد من استقلال أوكرانيا في 1991، حيث أدينا أول صلاة عيد في منطقة مدافن قديمة للمسلمين ثم أسسنا من بعدها الإدارة الدينية لمسلمي أوكرانيا، واستمرت المساعي حتى تم تأسيس المسجد في عام 1994 واطلق عليه اسم مسجد الرحمة، والذي تم اكتمال بنائه وافتتاحه فعليا في عام 2011 بحضور ممثلين عن الحكومة الأوكرانية وممثلي سفارات الدول الإسلامية.

أضاف: تطور العمل في المسجد بحيث شمل لجوار المصلى الرئيسي الذي يتسع لنحو ثلاثة آلاف مصلي فضلا عن إنشاء مدرسة إسلامية لتحفيظ القرآن الكريم، وتدريس العلوم الشرعية، وهي يدرس فيها حاليا نحو 60 طالب وطالبة يقيمون إقامة كاملة في المسجد ، فضلا عن تأسيس الجامعة الإسلامية .. موضحا أن المسجد يمثل للمسلمين في أوكرانيا حياة كاملة بكل المعاني، حيث بني كتحفة فنية ومعماريةومعلما إسلاميا من حيث أداء العبادات وحضور الدروس وتعلم وحفظ القرآن ودعوة وتعريف غير المسلمين بحقيقة الإسلام، فضلا عن أنهم في المسجد يعلنون الزواج والجنازات، ويعلمون أبناء المسلمين امور دينهم وشريعتهم.

على جانب آخر احتفل المسلمون في المراكز الاسلامية المختلفة طوال أيام رمضان بالشهر الفضيل حيث أقامت كافة المناطق في المساجد حفلات طوال الشهر الفضيل، فضلا عن إقامة مسابقة كبرى شارك فيها نحو 120 متسابق يجري تكريم 20 فائز منهم بحضور مفتي أوكرانيا حيث توزع على الفائزين جوائز تشجيعية قيمة.

فيما تتجلى مظاهر شهر رمضان المعظم في مدينتي كييف وبلطافا من خلال إقامة مائدة الرحمن الكبرى التي تطعم مجتمعة ما يزيد على ألف مسلم، بل وأحيانا تطعم كذلك غير المسلمين ممن يأتون للسؤال عن الإسلام وكيفية الدخول فيه.

وفي صفوف صلاة القيام والتراويح يجتمع المسلمون من كل جنسيات الأرض، كما يحيون ليالي رمضان بقراءة القرآن والذكر ، كما شهدت ليلة القدر إشهار عقود زواج لعدد من المسلمين والمسلمات في أوكرانيا.

بلطاف قبلة طلاب مصر

مدينة بلطافا تبعد نحو 400 كيلومتر من العاصمة الأوكرانية حيث يعيش هناك آلاف المسلمين ظلوا بلا مسجد لسنوات طوال حتى تم منذ عدة سنوات شراء منزل من ثلاثة طوابق بوسط المدينة ، ويشمل مصلى ومدرسة إسلامية ودار لتحفيظ القرآن، وحضانة اسلامية، وفرقة للمدائح النبوية.

ولعل الجديد في بلطافا أن مؤسس المسجد وهو مسلم شيشاني قام بشراء منزل قديم وحوله لمسجد لكنن أثناء عملية الشراء تعثر الأمر لقلة التمويل فاستدان ، وسدد الديون لكن المبلغ لم يكتمل فما كان منه إلا أن باع منزله وسيارته واستكمل بهما ثمن البيت الذي أنشأ فيه المسجد ليعيش حتى الآن في شقة بالإيجار.

وفي بلطافا وجدنا حضورا مصريا ملفتا حيث يدرس نحو 400 طالب وطالبة في كليات الطب المختلفة، فيما جاء البعض للمشاركة في مسابقات رياضية ثم تزوج باوكرانية وأقام .

مسلمات أوكرانيا يمثلن عامل جذب لدخول الآخرين في الإسلام حيث حين تسلم إحداهن تشترط على من يتقدم للزواج منهازالدخول في الإسلام وما إن يقبل حتى تصبح أسرة مسلمة مكتملة الأركان.

ويعد شهر رمضان موسما مهما لدخول غير المسلمين إلى الإسلام فلا يكاد يمر يوم إلا وتأتي وفود للتعرف ومنهم الكثير ممن يشهرون الإسلام يوميا.

 

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

handjob-hd.net
إغلاق
التخطي إلى شريط الأدوات