المسلمون حول العالم

مولاى إدريس الكتانى.. فى ذِمَّة الله

مؤسِّس نادى الفكر الإسلامى.. فى الرباط المغربيّة

مصطفى ياسين

فقدَت المملكة المغربية اليوم أحد رجالها الأعلام؛ فقد لحق بالرفيق الأعلى صباح اليوم السبت سليل العلم والعلماء، العالم المُسند، والمُفكِّر الجَسُور، وعالم الاجتماع الشيخ د. مولاي إدريس الكتاني، مؤسس ورئيس نادي الفكر الإسلامي في الرباط بالمملكة المغربية.

رثاء.. وسيرة

وقد رثاه د. محمد البشارى- رئيس معهد ابن سينا بمقاطعة ليل الفرنسية، ابن المغرب- بقوله: كان الشيخ عالما فذّاً مشاركا، ورث العلم عن والده سيدي محمد بن جعفر الكتاني، صاحب رسالة المستطرفة ونصيحة العلماء، وعن وأجداده العلماء الفحول الأشاوس.

مواقف مُشرِّفة

أضاف: كان إنسانا متواضعا عاملا، ولطالما سجّلت له مواقف مشرّفة طوال حياته، وكان منها دفاعه المستميت عن قضايا وطنية خالصة، مثل دفاعه عن وحدة البلاد، وعن قضية اللغة العربية والقضية الفلسطينية والأقلية المسلمة في البوسنة والهرسك… إلخ.
ترك الشيخ مؤلَّفات كثيرة، على رأسها كتابه الفريد: ثمانون عاماً من الدفاع عن اللغة العربية.

دكتور اجتماع

فضلا عن درجة الدكتوراه التي حصل عليها من كندا فى تخصَّص علم اجتماع.

رحمه الله عليه ورزقه الله الفردوس وألهم أهله الصبر والسلوان.

“إنَّا لله وإنَّا إليه راجعون”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

handjob-hd.net
إغلاق
التخطي إلى شريط الأدوات