المرأة

تحذير للأمهات.. إعلانات التليفزيون..سبب سمنة الأطفال

خبراء تغذية وعلم نفس يوضحون السلوك الغذائى الأمثل مع طفلك

تحقيق: سـمـر هـشـام

السمنة او البدانة من المشاكل الكبيرة التى تصيب الاطفال وتؤرق ذويهم  لما يصاحبها من أمراض كثيرة تؤثر بشكل سلبى على الحياة الطبيعية والمعيشية للطفل وتصبح مصدرا لأمراض نفسية واضطرابات سلوكية وتعَد وسائل الإعلام إحدى الوسائل الرئيسية المؤثرة فى اقبال الأطفال على هذه الوجبات وعزوفهم عن الغذاء الصحى المعد فى المنزل ، فكيف نحمى اطفالنا من اعلانات الوجبات السريعة.

الدكتور عبد الرحمن محمد عميد كلية علوم قسم التغذية جمعة حلوان قال إن الاعلانات التليفزيونية هى السبب الرئيسى لاصابة الاطفال بالسمنة  مشيرا إلى أن الإفراط في مشاهدة التلفاز من جهة، والخمول والعادات الغذائية غير الصحية التي تؤدي إلى البدانة عند الأطفال من الجهة الثانية أصبح أثرها واضحا فالدعايات التجارية الجذابة التي يقوم التليفزيون ببثها يوميا على مدار الساعة على سلوك الطفل الغذائي، فتجعله يتبنى عادات غذائية سيئة، كالدعايات الخاصة ببعض الاطعمة السريعة التي تجعل الطفل يلح في طلبها ويستمر في تناولها خلال بث البرامج، الأمر الذي يؤدي إلى اضطراب النظام الغذائي للطفل وبالتالي إصابته بالسمنة وكثيرا ما تعمد الأمهات إلى شراء تلك المأكولات بحجة أن الأطفال لا يأكلون الكمية الكافية من الأطعمة الأخرى المفيدة مما يسبب أضراراً صحية مختلفة نتيجة تناول هذه الأطعمة ذات القيمة الغذائية المحدودة.

واشار د . عبد الرحمن ان هناك الكثير من الآثار السيئة للتليفزيون، وهى عرض الاعلانات التى تؤثر على صحتهم بالسلب وجعل حياة الأطفال جامدة محدودة النشاط قليلة الحركة، إذ أنه من المعلوم أن تلك الحركة ضرورية جدا لصحة الأطفال ونموهم، فهذا يؤدى الى اصابة الاطفال بالسمنة  وايضا الاكلات التى تعتمد على الملونات التى تجذب الاطفال ولكنها مليئة بالسموم والمواد الحافظة ويجب الاعتماد على الاكلات المنزلية وتعريف الاطفال بأهمية المادة الغذائية حتى يقوم بالمحافظة على صحته إلى جانب كون معظم برامج التليفزيون التي تبث في الوقت الراهن برامج يهيمن عليها العنف والعداء والإباحية، فتكون أسوأ مثل للاقتداء بها وتقليدها لذا يجب اختيار البرامج الهادفة والملائمة لهم وتشجيعهم على مشاهدتها مع الاقتصار في المشاهدة والحزم وعدم التساهل في ذلك الأمر وذلك منذ الصغر عندما يبدأ الأطفال بتكوين عاداتهم واكتسابها أي في سن قبل المدرسة. واضاف د. عبد الرحمن ان الوجبات السريعة من الأطعمة التي لا يستطيع الطفل الابتعاد عنها أو التقليل منها، فقد يجهل الكثير من الآباء خطورة تلك الأطعمة على المدى البعيد في حال تقبلهم لشرائها لأطفالهم، أو مكافآتهم لهم في بعض المواقف التي يزعم الوالدان بصحة هذا الأسلوب، فالوجبة السريعة المثالية هي التي تحتوي على جميع العناصر الغذائية الرئيسة التي يحتاجها الجسم، خصوصاً للطفل في النمو، وحتماً أنّ هذه المواصفات غير موجودة في الوجبات السريعة، حيث تُكون من محتوى عالٍ من الشحوم، والزيوت، والدهون، والنشويات، مع القليل من البروتينات والخضروات والألياف الطبيعية.وأثبتت البحوث أنّ قلي رقائق البطاطاس ينتج عنه مواد ضارة؛ حيث أنّ «الصوديوم» الموجود في تلك الوجبات بنسبٍ عاليةٍ يسبب ارتفاع ضغط الدم وأمراض القلب والكُلى، وكذلك  تسهم بدرجةٍ كبيرة في إصابة الأطفال بالربو لخلوها من الفيتامينات والمعادن، ويمتد ضرر الوجبات السريعة بالطفل حين تخل بالحركة الطبيعية للأمعاء، وينجم عنه «إمساك» و»نقص مناعة»، إلى جانب اضطرابات عملية الامتصاص، إضافة إلى أنّ تناول السكريات والدهون بكثرة يغيّر سلوك الأطفال؛ إذ تؤدي هذه الوجبات إلى خمول العقل وترهل الجسم!

ويجب على االاباء والامهات ضرورة مشاهدة التلفاز مع أطفالهم قدر المستطاع وشرح هذه الاعلانات لهم و تعرفهم باضرار الاكلات السريعة وتعرفهم بتاثيرها عليهم فى المستقبل لان أكثر المنتجات المعلن عنها للأطفال هي الحلوى والوجبات الغنية بالسكر والمشروبات الغازية المشبعة بالسكر، والتسالي المقلية المشبعة بالملح والوجبات السريعة المشبعة بالدهون المرتفعة بالسعرات الحرارية ومنخفضة القيمة الغذائية ، أيضاً جميع هذه الإعلانات تروج لمنتجات غير صحية وتسهم في غرس عادات غذائية سيئة قد تستمر مدى الحياة  لذلك يجب على الآباء تشجيع أطفالهم على ممارست الألعاب الرياضية  داخل البيت وخارجه و تنمية الهوايات، والقراءة والأعمال الروتينية، كما يمكن تحديد أمسيات لممارسة أنشطة خاصة بالأسرة وهذا لا يؤثر على تعلم الأطفال وعلى حالتهم الصحية والمعنوية.

اكد دكتور حسن على رئيس جمعية حماية المشاهدين والمستعمين ان الجمعية تقوم بعمل تقاريركل 3شهور عن حالة الاعلام فى مصر ومنها حالة الاعلانات وكذلك ترى الجمعية القيم السلبية والسلوكيات والاتجاهات التى تركز عليها الاعلانات وخصوصا الموجهه للاطفال وهناك ايضا اعلانات ليس لديها موافقة من وزارة الصحة من اعلانات غذائية او المكملات الغذائية بتقوم الجمعية بتبليغ جهاز حماية المستهلك لان لدية الضبطية القضائية وبتولى جهاز حماية المستهلك وكذلك التقرير الذى نقوم به يتم نشرة فى كل الصحف لمعرفة الشركات التى لديها مخالفات واحيانا بتقوم الجمعية بتكلفة محامى الجمعية برفع قضية على الجهه اذا مخاطبتها ولم تستجب فدور الجمعية هو المحافظة على صحة المواطنين.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

pmclips.com
إغلاق
التخطي إلى شريط الأدوات