الفن رسالة

“الواقع”.. الرواية الأولى لـ جنة وائل في معرض الكتاب

تناقش الصراع الدائم بين الآباء والأبناء

مؤكد أنك قد رايتها من قبل، فهى أختك أو بنتك او ربما هى جارتك فى الحى، من بقايا ما يسمى بالطبقة المتوسطة ،تلك الفتاه في مقتبل العمر التى  اكملت عامها السادس عشر مع اكتمال القمر للشهر الماضى، والتى عاشت بداية شبابها مع ثورتين للشباب، وسط صخب من التكنولوجيا ومواقع التواصل الإجتماعي، تخرج الينا بروايه تمثل الواقع والصراع الدائم بين الآباء والأبناء واختلاف الرأي، فهربوا من هذه المشاكل باللجوء إلى مشكله أكبر وهي الحب, تأثرت كثيرا بما حولها من أشخاص ومواقف وبدأت في ربط الأحداث حتي تراود إلى ذهنها كتابة روايه تمتعنا بها، وتكتبها باللغه العاميه من المنطق والقلب.

جنة وائل
جنة وائل

إنها الطفلة جنة وائل.. موهبتها في تطور مستمر حيث بدأت بكتابه قصص قصيره علي مواقع التواصل الاجتماعي وان موهتبتها بدأت من العدم وسعيت الي تطويرها وظهورها الي النور من خلال روايتها الاولي والاجمل « الواقع » والتي اتمني أن تنال إعجابكم كما اعجبتني وأعجبت العديد من الأشخاص واولهم دار النشر التي سعت خلفها لتحفيزها لنشر الروايه.

موعدنا مع هذه الموهبة الشابه في معرض الكتاب الدولي بالقاهرة 2018.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق