sliderمساجد لها تاريخ

محافظ أسيوط يفتتح مسجد السلطان الفرغل بعد تطويره وترميمه

التطوير شمل المباني والمكتبة والساحة وإنشاء دار للمناسبات بتكلفة 2 مليون جنيه

أسيوط: محمود العسيري

افتتح المهندس ياسر الدسوقي محافظ أسيوط  مسجد السلطان الفرغل بمدينة ابوتيج بعد تطويره وترميمه لأول مرة في تاريخه منذ إنشاء المسجد والذي يعد قامة دينية وأثرية كبيرة يقبل عليها المواطنون من كل مكان من داخل المحافظة وخارجها وذلك بتكلفة اجمالية بلغت 2 مليون جنيه .

التطوير

افتتاح مسجد الفرغل بأسيوط بعد تطويره

ووسط تصفيق حار من الحاضرين افتتح المحافظ ومرافقوه المسجد متفقدا أعمال التطوير والترميم التى تمت به ثم أدى المحافظ ومرافقوه صلاة العشاء والتراويح بحضور المهندس محمد عبد الجليل النجار سكرتير عام المحافظة والدكتور طارق الجمال نائب رئيس الجامعة لشئون الدراسات العليا والبحوث واللواء حاتم رياض مفتش مباحث الامن الوطنى بالمحافظة والدكتور عبد الناصر نسيم وكيل وزارة الاوقاف وحسين كشك رئيس مركز ومدينة أبوتيج واحمد ابوعليم عضو مجلس النواب واعضاء اتحاد الشباب والعديد من القيادات التنفيذية ونواب ومساعدي رئيس المركز .

قيمة دينية

وقال محافظ أسيوط إن أعمال تطوير وترميم مسجد السلطان الفرغل وصلت تكلفتها إلى 2 مليون جنيه بدعم من المحافظة وبعض المؤسسات الخيرية وذلك في إطار خطة المحافظة والدعم الذى توليه للأماكن الدينية والاثرية بالمحافظة والتي لها قيمة دينية وتاريخية كبيرة لدى المواطنين وتعد أماكن جذب للسياح والمواطنين والذى يشهد الاحتفالات السنوية بذكرى مولد سيدى السلطان احمد الفرغل .

توسعة المسجد

افتتاح مسجد الفرغل بأسيوط بعد تطويره

وأشار الدسوقى إلى أن أعمال التطوير والترميم بالمسجد شملت توسعة المسجد من الداخل مع الحفاظ على المنشأة التاريخية وتطوير وترميم للمباني بالكامل فضلاً عن أعمال الدهانات وإنشاء مصلى للسيدات بمكان للوضوء منفصل وصيانة دورات المياه وتجديدها بالكامل وتركيب أجهزة تكييف ونجف جديد على أحدث طراز.

وكذلك تجديد الحوائط بالرخام وفرش المسجد بالكامل بمساحة 804 متر سجاد وتطوير لمكتبة المسجد التي كانت غير مستغلة وتكسوها الأتربة فضلا عن تزويدها ببعض الكتب في جميع مناهل المعرفة ليصبح المسجد منارة للزائرين من مختلف محافظات الجمهورية وقبلة لطلاب العلم بالجامعات المصرية بإعتباره من المساجد الاثرية ذات القيمة التاريخية والدينية الكبيرة وإنشاء قاعة للمناسبات مجاورة للمسجد وتشكيل مجلس إدارة للمسجد .

ساحة المسجد

مسجد الفرغل اسيوط

واضاف سكرتير عام المحافظة انه تم إخلاء ساحة المسجد الخارجية من الأكشاك والفتارين وازالة جميع الاشغالات الموجودة بالساحة الخارجية وتركيب مظلات جديدة للساحة الخارجية على غرار المظلات الموجودة بمسجد الحسين بالقاهرة لتليق بمكانة المسجد التاريخية والتشديد على تكثيف حملات النظافة الدورية ورفع المخلفات.

مشيرا الى دعم المهندس ياسر الدسوقى محافظ أسيوط للأماكن الدينية بالمحافظة ومنها فرش وتطوير 10 مساجد أثرية وذات قيمة تاريخية كبيرة بقرى ومراكز المحافظة “ناصر والهلالي والمجاهدين والمجذوب وسيدي جلال والسلطان الفرغل ومسجد المعهد الديني والكاشف الكبير وفزاع بمدينة أسيوط ومسجد سيدى أبوالعيون بديروط كما يجري إنشاء مأذنة لمسجد فزاع بالوليدية وتطوير المدخل الخاص بمقام ومسجد سيدي أبو العيون بقرية دشلوط بديروط وتطوير مأذنة ومسجد المجاهدين الأثري بميدان المجاهدين بحي غرب وإتمام أعمال الأرضيات والكهرباء والأعمال الصحية بالمسجد بالإضافة إلى تجهيز بعض المساجد ببعض الأثاث والأجهزة.

المؤسسات الدينية

افتتاح مسجد الفرغل بأسيوط بعد تطويره

واشاد وكيل وزارة الاوقاف بجهود المحافظ فى تطوير ودعم المؤسسات الدينية والمساجد بمختلف قرى ومراكز المحافظة وايمانه بالاهمية التاريخية للاماكن الدينية والتى تعد من التراث الانسانى الذى يجب الحفاظ عليه مشيرا إلى أهمية تلك المؤسسات فى نشر مبادىء وتعاليم الدين الإسلامى الوسطى ونشر رسالة السلام والمحبة ومحاربة التطرف .

ووجه أهالى مدينة ابوتيج ورواد المسجد الشكر لمحافظ أسيوط على ما بذله من جهود فى أعمال تطوير وترميم المسجد بعد ان كان فى طىء النسيان على مدار عشرات السنين وشهدت الساحة الخارجية للمسجد تركيب لافتات شكر للمحافظ على دعمه المستمر للمسجد وللاماكن التاريخية والدينية الهامة والتى تعد من التراث الانسانى الهام لأبناء المحافظة .

مزار ديني

افتتاح مسجد الفرغل بأسيوط بعد تطويره

يذكر أن مسجد “السلطان الفرغل” يقع على بعد 27 كم جنوب مدينة أسيوط وهو من أشهر المزارات الدينية بالمحافظة ومن أعظم المساجد التي لها مكانة دينية وتاريخية في قلوب المواطنين وخاصة الزهاد واصحاب الطرق الصوفية لأنه يضم بين جنباته مقام العارف بالله سيدى ” أحمد الفرغل “الملقب بـسلطان الصعيد والذي ولد عام 810 هجرية الموافق 1407 ميلادية وتوفي في عام 1447 ميلادية ويرجع موطنه إلى بلاد المغرب العربي ويمتد نسبه لأبيه للإمام الحسن ونسبه لأمه للإمام الحسين رضي الله عنهما.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

handjob-hd.net
إغلاق
التخطي إلى شريط الأدوات