كلام من القلب

حوادث الطرق والموت سريع

كلام من القلب..بقلم: أحمد شعبان

حوادث الطرق في مصر مصيبة من مصائبنا الكبرى التي تُزهق أرواح المصريين كل يوم، فلا يمر علينا يوم إلا وتقع عدة حوادث بصورة مفجعة تجعلنا نبكي على المأساة التي تصيبنا بلا هوادة، في ظل عدم وجود حلِّ في الأفق يمنع أو على أقل تقدير يخفِّف من كثرة هذه الحوادث وما تخلِّفه من ضحايا حتى مع تطبيق قانون المرور الجديد.

قصص مفجعة نقرأها يوميا على صفحات الحوادث لأسر كاملة، أطفال ونساء ورجال، يروحون ضحايا حوادث الطرق، منها بسبب الإهمال والرعونة والسرعة الزائدة للسائقين وعدم التزامهم بقواعد الأمن والسلامة، ومنها بسبب الطرق السيّئة المليئة بالحُفر والمطبَّات الناتجة عن انعدام ضمائر بعض شركات المقاولات التي تعمل في مجال الطرق، ومنها بسبب عدم الالتزام بقواعد المرور وبالسرعة والحارات المحددة، وللأسف يدفع الإنسان حياته وحياة أسرته ثمنا لكل هذه المخالفات!!

منذ أسبوعين احترق أتوبيس بسبب اصطدام بالطريق الدولي غرب الاسكندرية، وأسفر عن وفاة 9 أشخاص وإصابة 21 آخرين، والأسبوع الماضي حدث تصادم بين قطاري البحيرة وأسفر عن مصرع 12 شخصا وإصابة 39 آخرين، والسبت الماضي شهدت مدينة المحلة الكبرى، تصادم قطار طنطا- المنصورة بسيارة نصف نقل أثناء عبور قائد السيارة لمزلقان المحلة وهو مغلق، مما تسبب في اصطدام القطار بالسيارة من الخلف وإحداث تلفيات، وفي حادث مأساوي أيضا لقى 9 حتفهم وأصيب 8 آخرون في حادث مروري بطريق الإسماعيلية القاهرة الصحراوي.

وللأسف الشديد أصبحنا من أسوأ الدول في العالم من حيث ارتفاع معدلات حوادث الطرق التي تؤدي إلى الوفاة، وفي تقرير عن عدد حوادث الطرق في مصر أشار إلى أنها أكثر من 15 ألف حادث فى عام واحد، وبلغ عدد ضحايا تلك الحوادث على مدار العام 60 ألف شخص بين قتيل ومصاب، أرقام وإحصائيات مرعبة عن أرواح المصريين الذين نفقدهم كل عام بسبب حوادث السير، تجعلنا نتوقف أمام هذه الأرقام للحد والتقليل منها.

نحن نؤمن بالقدر خيره وشرّه، ونؤمن بأن كل ما نتعرض له خير أو شر هو بتقدير من الله عزَّ وجلَّ امتثالا لقوله تعالى: ﴿إِنَّا كُلَّ شَىْءٍ خَلَقْنَاهُ بِقَدَرٍ﴾، ولكن يجب أن نعترف أن هناك ثمة إهمال وتقصير وانعدام ضمير وتهاون في الأرواح أدى إلى كثرة حوادث الطرق في مصر، وصدق الله العظيم في كتابه العزيز: “ولا تُلقوا بأيديكم إلى التهْلُكة”.

 

 

 

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شاهد أيضاً

إغلاق
handjob-hd.net
إغلاق
التخطي إلى شريط الأدوات