شاشة وميكروفون

“مع الرحمة” يستضيف موسى حال

قراءة في أهم ماجاء في العدد الأخير من عقيدتي

تواصل قناة «الرحمة » الفضائية احتفالاتها باليوبيل الفضى لجريدة «عقيدتي » حيث أفردت القناة حلقة كاملة من برنامجها الجماهيرى «مع الرحمة » والذى يقدمه الإعلامى اللامع ملهم العيسوى وكانت استضافة القناة الهادفة والكريمة للزميل موسى حال نائب رئيس تحرير “عقيدتي” الأربعاء الماضي.

وعلى مدار ساعة كاملة هى مدة البرنامج أكد الإعلامى «ملهم العيسوي » على الضرورة الملحة لالتحام عناصر الإعلام الإسلامى المصري، وتكاتف وتكامل كل العاملين فى هذا الحقل سواء قنوات فضائية أو صحف أو مواقع على «الفيس بوك » وغيره.

واطلق صرخته المدوية على أذان العاملين فى حقل الإعلام الإسلامى أن اتحدوا للدفاع عن الإسلام ومصرنا من المخاطر

التى تهددها. وأوضح فى مقدمة تنبئ عن شخص ذى اطلالة مرحة ولغة يندر حصولها مع مذيعين غيره فى القنوات الأخري، وأكد أن قناة »الرحمة « برئاسة محمود حسان المدير عام المؤسسة وحسن حسان نائب المدير تكمل مشوارها فى العمل البناء مع صاحب الفكر الوسطى محمد الأبنودى رئيس تحرير «عقيدتي » وكوكبة المحررين الذين يعملون بوسطية الدين ويجمعنا كلنا مرجعية الأزهر الشريف.

وأخذ كل من ملهم العيسوى وموسى حال فى استعراض ما حمله عدد “عقيدتي” الأسبوع الماضى وتوقف “العيسوي” على قيمة أخلاقية اصبحت كظلام الليل فى مجتمعنا وهى ذكرى من رحلوا عن دنيانا أو عن مسئولية التحرير فى «عقيدتي » وذلك فى موضوع بعنوان «المؤسسون » الذى ذكرنا فيه كل رؤساء التحرير ومجالس الإدارة منذ نشأتها.

وتحدث «حال » عن تاريخ بداية «عقيدتي » والذى خلص فيه أن المتطرف والمتسيب كانا يكيلان لـ «عقيدتي » الكلمات والاهانات والسعى عبر الدسائس لإغلاق هذا المولود الجديد.

وفى مداخلة مع الزميل إسلام أبوالعطا مساعد رئيس التحرير بشرنا جميعا قراء «عقيدتي » ومشاهدى قناة «الرحمة » بتدشين الموقع الالكترونى الجديد لجريدة «عقيدتي » مؤكداً أهميته.

وراح الإعلامى «العيسوي » يستعرض العناوين التى حملها العدد الأخير و لم يترك أى عنوان صغير أو كبير إلا ونوه عنه، وقيام الزميل موسى حال بالتعليق عليه موضحاً ما كتب وكواليس إخراج العدد.

افردت الحلقة جزءاً كبيراً حول ندوات “عقيدتي” والتى تنظمها مع وزارة الأوقاف و التى أثبتت نجاحاً منقطع النظير حيث ذهبت لاقليم المنيا لمحاربة زواج القاصرات المنتشر هناك.

واستعرض “العيسوي” عناوين صفحة الفتاوى التى تهم المواطن العادى فى حياته التعبدية والخاصة وأثنى «العيسوي » بكون الفتاوى هى ردود من قبل دار الافتاء المصرية ومجمع البحوث الإسلامية ولجنة الفتوى وكلها مؤسسات وسطية مسئولة حتى نبعد عن فوضى فتاوى الفضائيات.

البرنامج يقدم على قناة الرحمة الأربعاء من كل اسبوع في تمام العاشرة مساء.

مقالات ذات صلة

إغلاق