sliderدعوة ودعاة

تحويل القبلة وهوية الأمة

بقلم: الشيخ عبد اللطيف سعد رمضان

تأتى ذكرى تحويل القبلة لتضيف للأمة عطاءها وتؤتى ثمارها فليس حدث التحويل مجرد حدث انقضى زمنه وانتهى وقته بل

يظل له من ثمرات العطاء وعظيم الأثر ما يفيد الأمة وتؤتى الأحداث أكلها كل حين بإذن ربها .

ومن أهم ثمرات التغيير أن تحتفظ الأمة بهويتها ولا تذوب عقيدتها فى عقائد الآخر ولا تنمحى ثقافتها أو فكرها لتكون تبعا

لغيرها فللمسلمين عقيدتهم المميزة لهم وثقافتهم وتقاليدهم التى يتسمون بها .

الهوية

نعم أمرنا الإسلام بالتعايش مع الغير لكن لا يعنى ذلك أن تضيع هويتنا وتنمحى ثقافتنا بل نقبل من غيرنا ما كان موافقا للشرع

ونرد ما كان مخالفا فى إطار من إحترام المخالف وعدم التنقيص من شأنه .

وهكذا تأتى ذكرى تحويل القبلة لتذكرنا بماض تليد وتاريخ عريق وتوقفنا على واقع أليم ذابت فيه  الهوية وانداحت فيه المعالم

قال تعالى (ولئن أتيت الذين أوتوا الكتاب بكل آية ما تبعوا قبلتك وما أنت بتابع قبلتهم وما بعضهم بتابع قبلة بعض ولئن اتبعت

اهواءهم من بعد ما جاءك من العلم إنك إذا لمن الظالمين )

وهكذا توقفنا هذه الآية على ملامح القضية وتضع أيدينا على هويتنا العقدية ومعالمنا الحضارية والثقافية التى لا ينبغى التفريط فيها او التنازل عنها .

اننا نلمح اننا ننحدر إلى ذوبان الهوية والمعالم الحضارية المميزة فأصبحنا مفتونين بعقدة الخواجة وكادت عربيتنا أن تضيع

فأسماء المحال أجنبية وأسماء أبناءنا أوروبية وجرى الآباء وراء (جومانة وريرى وهايدى. الخ ) وتركوا (زينب ورقية وفاطمة ) بل

أصبحت محل سخرية ومعايرة .

وصدق النبى صلى الله عليه وسلم إذ يقول “لتتبعن سنن من كان قبلكم شبرا بشبر وذراعا بذراع حتى لو دخلوا جرح ضب

لدخلتموه ” ولما رأى رسول الله صلى الله عليه وسلم عمر بن الخطاب رضى الله عنه يقرأ فى صحيفة من التوراة قال ”

امتهوكون فيها يا بن الخطاب والله لو كان موسى بن عمران حتى ما وسعه إلا اتباعى

ولا يفهم من هذا أن الإسلام يدعوا إلى التقوقع والانغلاق وعدم الاضطلاع على ثقافة الآخرين.

كلا ولكن المقصود هو عدم الانجراف وراء الغير والافتتان بهم حتى نأخذ كل ما لديهم بغثه وثمينه. بخيره وشره

بل المقصود أن يكون لدينا ملكة الانتقاء لنأخذ الخير وندع الشر وننتفع بالجيد وندع الردىء

بل وليكون لدينا ما يميزنا لنصدر لهم الفكر الرائع والحضارة الراقية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

handjob-hd.net
إغلاق
التخطي إلى شريط الأدوات