sliderالفتاوى

هل كان النبى صلى الله عليه وسلم يقرأ ويكتب؟

كلام مكذوب على الإمام الرضا

هناك ورقة مصورة منشورة على مواقع التواصل.. وفيها أن النبي صلى الله عليه وسلم لم يكن أميا وإنما كان يتكلم بأكثر من سبعين لسانا؟ فما صحة هذا الكلام؟

يجيب الدكتور مختار مرزوق عميد كلية أصول الدين جامعة الأزهر بأسيوط‏ أن هذا كلام مكذوب على الإمام الرضا رضي الله عنه، وهو كلام يخالف القرآن والسنة القولية والعملية ولا سيما ما جرى في صلح الحديبية..وهذا أمر يعرفه طلاب العلم فضلا عن العلماء، هذا ومن أعظم الأدلة على أمية النبي صلى الله عليه وسلم قوله تعالى(وما كنت تتلو من قبله من كتاب ولا تخطه بيمينك إذا لارتاب المبطلون)، ثم إن الأمية بالنسبة للنبي صلى الله عليه وسم معجزة ولكنها في غيره عيب.

وأضاف أما معنى الآية الكريمة فهو: ( ويعلمهم الكتاب) أي القرآن الكريم بطريقة التلقي أو التلقين المعروفة وليس الخط والكتابة كما هو واضح في صلح الحديبية لمن يعرف السيرة العطرة، (والحكمة) أي السنة أوإصابة الحق.

هذا وللإمام الأكبر الراحل الأستاذ الدكتور عبدالحليم محمود كلام قيم في هذا الموضوع حيث يقول : وأمية الرسول صلى الله عليه وسلم معجزة من أبلغ المعجزات دلالة على صدق الرسول صلى الله عليه وسلم في رسالته ورد كل ما ادعاه المشركون من تلقيه صلى الله عليه وسلم عن أهل الكتاب ونحو ذلك.

وما أجمل قول الإمام البوصيري

كفاك بالعلم في الأمي معجزة

في الجاهلية والتأديب في اليتم .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

handjob-hd.net
إغلاق
التخطي إلى شريط الأدوات