sliderالأخبار

مكرم محمد أحمد: مؤتمر الأزهر لنصرة القدس قلادة شرف لمصر

علينا واجب تعزيز صمود القدس

كتب- إيهاب نافع

قال السيد مكرم محمد أحمد، رئيس المجلس الأعلى لتنظيم الإعلام، أود أن أعبر عن عميق شكري وشكر جميع المصريين لفضيلة الإمام الأكبر أ.د/ أحمد الطيب، شيخ الأزهر، الذي صاغ من هذا المؤتمر لنصرة القدس قلادة شرف لمصر بأزهرها الشريف الذي يصدع بقول الحق في وجه الطغاة المستبدين.

وأضاف مكرم، إن واجبنا كعرب ومسلمين أن نعزز صمود القدس وأن نساعد أهلها المقدسيين لإبقائهم في مكانهم، مؤكداً على أن الشعب الفلسطيني قادر على أن يخلق أنماطاً وصوراً جديدةً من المقاومة الشعبية، وقد فعلها بالفعل؛ فقد قدر على خلق العصيان المدني في وجه المحتل.

وأوضح رئيس المجلس الأعلى لتنظيم الإعلام، كنا نحسب أن الولايات المتحدة شريكا في الحرب على الإرهاب، ووسيطاً نزيها يمكن أن يصنع السلام في المنطقة ثم ظهر أن ذلك كان مجرد أضغاث أحلام، مشيراً إلى أن هذه الصورة السودا التي رسمتها الإدارة الأمريكية لن يغير ثقتنا الكاملة في أن الضمير الإنساني سينتصر للقضية الفلسطينية.

وأكد مكرم، على أن المهمة الآن ألا نفزع كما فزع جيل النكبة خوفاً من عصابات اليهود؛ بل نثبت في أرضنا ونتشبث بها فإما النصر وإما الشهادة، مذكراً بما قاله الإمام الأكبر من أن كل احتلال إلى زوال وكل قوة غاشمة لا بد لها من نهاية.

وانطلقت فعاليات “مؤتمر الأزهر العالمي لنصرة القدس” أمس في مركز الأزهر للمؤتمرات بمدينة نصر، بحضور فضيلة الإمام الأكبر أ.د/ أحمد الطيب، شيخ الأزهر الشريف رئيس مجلس حكماء المسلمين، والرئيس الفلسطيني محمود عباس، وحشد كبير من كبار الشخصيات السياسية والدينية ورجال الفكر والثقافة، يمثلون 68 دولة، إضافة إلى حضور إعلامي تجاوز ال800 صحفي وإعلامي.

 

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

pmclips.com
إغلاق
التخطي إلى شريط الأدوات