sliderمساجد لها تاريخ

مسجد “أزبك اليوسفي”.. تحفة معمارية أثرية يتحول إلى وكر للمخدرات

و الأوقاف والآثار يتبادلان الإتهامات

الآثار: المسجد يحتاج ترميم ولا مانع من الصلاة فيه

الأوقاف: الشروخ والتصدعات تمثل خطورة على المصلين

الأهالى:نرفض الغلق ..ومستعدون لحمايته ونظافته

تحقيق – منى الصاوي

تصوير: أحمد جميل

يقع مسجد “أزبك اليوسفى” خلف مسجد أحمد بن طولون بمنطقة السيدة زينب، ويعد واحدًا من روائع  المساجد التاريخية الإسلامية ويمتاز – كأمثاله من المساجد التي بنيت في عهد دولة المماليك الشراكسة- بالزخارف والكتابات بالخطوط العربية المختلفة، واجتمعت فيه شتى الصناعات والفنون الدقيقة.

الزميلة منى الصاوى تتحدث مع أهالى المنطقة
الزميلة منى الصاوى تتحدث مع أهالى المنطقة

تلقت”عقيدتي”شكوى من أحد أهالى الحى بسبب غلق المسجد وحرمان الأهالى من الصلاة فيه، فانتقلنا إلى هناك لتحقيق الأمر على الطبيعة وسماع آراء سكان الحي المحيطين بالمسجد الذين كشفوا  لنا أسرارًا ربما تغيب عن وزارتي الآثار والأوقاف.

تبينت “عقيدتي” أن المسجد بلا عمالة وبلا ترميم ويعمل بالجهود الذاتية من أهالي المنطقة.

أكد الأهالى أن المسجد تعرض لكثيرًا من السرقات،وقالوا إن نجارة المسجد الممثلة في المنبر وكرسي السورة، وأرضيته ووزاراته الرخامية وأسقفه الخشبية، تدل على دقة ومهارة الفنانين والبنائين الذين قاموا ببناء هذا المسجد الذي شُيدّ في عصر المماليك، إلا أن هذه التحفة المعمارية لأعرق الآثار الإسلامية في مصر والوطن العربي،تحولت من قبلة سياحية وإسلامية إلى وكر للمتسولين والخارجين عن القانون وأطفال الشوارع والكلاب الضالة، وأصبح مأوي للمسجلين الخطرين وملاذا آمنا للصوص ومتعاطي المواد المخدرة، وذلك بعد قرار وزارة الأوقاف بسحب العمالة منه وإغلاقه في شهر أكتوبر الماضي.

أسباب غير منطقية

مسجد أزبك اليوسفى
مسجد أزبك اليوسفى

يقول سند مجاهد، أحد أهالي المنطقة: خدمت بهذا المسجد منذ أكثر من 40 عاما كما أن المسجد لا يوجد به أي عوائق تمنع الصلاة داخله،لكن وزارة الأوقاف أمرت بإغلاقه لأسباب غير منطقية، كما أن المسجد لا يوجد به عمال رغم أهميته التاريخية،إلا أن أهالي المنطقة المحيطة كانوا يتناوبون ويسخرون أنفسهم لأعمال النظافة بدلًا من عمال وزارة الأوقاف الذين أهملوا فيه وتركوه عرضة للسرقات، فلا يوجد إمامٍ للمسجد أو مقيم شعائر مثلما يوجد في أي مسجد تابع للأوقاف فكنت كل صلاة أقوم بفتح المسجد وأرفع الأذان وأصلى بآهالي المنطقة، وجاء قرار الغلق بعدما اتفق أهالي المنطقة بتقديم شكوي ضد عمال المسجد الذين يتهربون من الحضور يوميًا ويكتفون بالتوقيع لإثبات حضورهم فقط ثم بعد ذلك لا ترى منهم أحدا. وتم إرسال هذه الشكاوى الي وزارة الأوقاف التي اتخذت قرارها بسحب العمالة منه نهائيًا وإغلاقه.

أضاف سند مجاهد: أن المسجد تعرض لسرقات عديدة على فترات متباعدة.. إلا أن أهالي المنطقة كانوا يقفون للصوص الآثار بالمرصاد، كما أن مفتشي وزارة الأثار يكتبون تقاريرهم بشكل دوري، ويذكرون أن المسجد مغلق ويعاني الإهمال من قبل العمال القائمين عليه ويرسلوها إلي وزارة الأوقاف لكن دون جدوى، علما بأن كبار السن من أهالي المنطقة يعد مسجد أزبك الأقرب لهم، وقد تعرض أحدهم لحادث سيارة حين توجه لمسجد آخر ليقيم فرض الله.

ويؤكد محمد الاسلامبولي، أحد أهالي المنطقة أن وزارة الآثار ترسل مفتشيها يوميًا الساعة التاسعة صباحاً لمعاينة المسجد إلا انهم لا يجدون عمال المسجد، فيذكرون خلال تقاريرهم عدم وجود عمال بالمسجد مما يعرضه للأخطار، وبعد تكرار الشكاوى من أهالي المنطقة ومفتشي الآثار قررت إدارة السيدة زينب التابعة للأوقاف غلق المسجد بحجة أن هناك شروخا بالحوائط مما قد يصيبه بالانهيار في أي وقت ويعرض حياة المواطنين للخطر، علمًا بأن هذه الشروخ موجودة منذ أكثر من 60 عاما وجاء تقرير وزارة الآثار بأن المسجد لا توجد به خطورة علي الأهالي.

محررة عقيدتى مع أحد أهالى المنطقة
محررة عقيدتى مع أحد أهالى المنطقة

أضاف محمد الإسلامبولى: أن ضلفة المنبر اليمني تمت سرقتها منذ خمسة أشهر وبعض المقتنيات الأخرى تم إنقاذها من أيدي اللصوص، كما أن وزارة الأوقاف تتعمد إغلاق المساجد الأثرية، فقد تم غلق 5 مساجد بمنطقة السيدة زينب منها مسجد لاشين السيفي ومسجد تميم المصرفي ونحن على استعداد تام لمساعدة وزارة الآثار في إتمام عمليات الترميم الخاصة بالمسجد إلي أن يعود مجددًا لاستقبال ضيوف الرحمن.

إهمال بالجملة

يقول مصطفي كهربائي سيارات بالمنطقة: إن المسجد الآن تحول إلي وكر للمخدرات ومأوي للبلطجية والخارجين على القانون، وذلك من خلال إحدى البيوت المهجورة الموجودة بجوار المسجد فتكون وسيلة لتسلل المسجلين خطرًا والحرامية إلى داخل المسجد.

أضاف: المسجد حين كان مفتوحًا كان يعطي روحًا للمكان ومنذ إغلاقه باتت المنطقة في سكون مخيف مما عرض إحدى فتيات المنطقة لمحاولة اغتصاب في محيط المسجد، موضحا أنه ذهب مع مجموعة من أهالي الحي إلي مديرية أوقاف القاهرة بحى الحسين لمعرفة سبب غلق المسجد إلا أن وكيل الوزارة رفض مقابلتنا، علما بأن المسجد كان يعمل بالجهود الذاتية بداية من العمالة مرورا بإقامة الشعائر وصولاً للوازم الفرش والسجاد والإضاءة والتصليحات، ونطالب المسئولين بإعاده فتحة مرة أخري.

تحريك القضية

أحد أهالى المنطقة يشير إلى أن المسجد مغلق
أحد أهالى المنطقة يشير إلى أن المسجد مغلق

التقينا مع جمال الشويخى، عضو مجلس النواب عن دائرة السيدة زينب، الذى قال إنه تواصل مع الإدارة الهندسية بوزارة الأوقاف وأكدوا أن سبب إغلاق المسجد وجود تصدعات وشروخ بالحوائط والأحجار وقد ينهار المسجد في أي وقت وتم غلقه حفاظًا على أرواح المواطنين.

أضاف:تواصلت أيضًا مع الدكتور محمد مختار جمعة، وزير الأوقاف وأكد أن مسجد أزبك اليوسفي داخل خطة الوزارة، بالإضافة الي مسجد المحمودية بمنطقة القلعة.

أوضح النائب أن الإدارة الهندسية للأوقاف دائمًا ما تتخذ الطريق الأسهل بغلق مثل هذه المساجد، مؤكدا أنه سيخاطب نواب اللجنة الدينية بالبرلمان وعلى رأسهم الدكتور أسامة العبد، والدكتور عمرو حمروش لعمل المعاينة اللازمة للمسجد ومن ثم إعادة فتحة مرة أخري.

قرار الغلق

مسجد أزبك اليوسفى
مسجد أزبك اليوسفى

توجهنا بعد ذلك إلى ناجي حنفي محمود، مدير عام آثار منطقة الخليفة لمعرفة سبب غلق المسجد، فقال: إن وزارة الآثار فوجئت بقرار وزارة الأوقاف حينما تم تشكيل لجنة هندسية من خلالها، وجاء التقرير الهندسي أن المسجد به شروخ وتصدعات مما قد يسبب خطورة بالغة على المصليين ولذلك تم اتخاذ القرار بغلق مسجد أزبك اليوسفي، لأن وزارة الآثار كانت دائمًا ما ترسل التقارير الخاصة بالمسجد إلي وزارة الأوقاف مرفقابها المقايسة التي أجريناها للمسجد. موضحا أنه بالفعل في حاجة إلي ترميم لكنه لا يمثل أي خطورة على المصلين ولا يوجد داعي لغلقه لأن هذه الشروخات والتصدعات موجودة من عشرات السنوات، إلا أن مفتشي وزارة الآثارأرسلوا تقاريرهم إلي مسئولي الأوقاف بعدم وجود عمال لحماية المسجد والاهتمام بتنظيفه لكن دون جدوى، كما أن إهمال وزارة الأوقاف بعدم الرد فيما يخص المقايسات التي ترسل إليهم بشأن هذا المسجد على الرغم من أن تكلفتها غير باهظة إلا أنهم لا يبالون. مشيرا  إلي أن وزارة الأوقاف هي المعنية بإقامة الشعائر ومسئولة عن المسجد مسئولية كاملة على مدار اليوم، ومن هنا يأتي دورنا نحن كوزارة آثار بمتابعة الحالة الإنشائية والمعمارية للأثر.

وعن مطالبة أهالي المنطقة باستلام المسجد ورعايته وإقامة الشعائر والصلوات فيه دون الحاجة إلي عمال وزارة الأوقاف،على أن يتحملوا هم أي نتائج أو خسائر قد يتعرض لها المسجد، قال: لا يمكننا المجازفة بآثار مصر وتسليمها للأهالي، لأن المسئولية هنا مشتركة بين وزارتي الأوقاف والآثار وحين حدوث أي كارثة تقع على المسجد فنحن من سيحاسب، وحماية المساجد الأثرية وتأمينها مسئولية وزارة الأوقاف وذلك بعد القرار الوزاري للدكتور محمد مختار جمعة وزير الأوقاف والذي أكد هذا الكلام.

وأكد أن أعمال الترميم تأتي بعد كتابة تقرير مشترك بين الوزارتين، ليكون وافيا وشاملا كل ما يخص المسجد ومن ثم يتم مخاطبة مسئولي الأوقاف رسميًا انه سيتم البدء بأعمال الترميم، على أن تتحمل وزارة الأوقاف تكلفة الترميم كاملة وتكون تحت إشراف وزارة الآثار، مشيرًا إلي أن مسجد أزبك اليوسفي آمن تمامًا على المصلين وأن هناك مساجد أخري بحاجة إلي الترميم في أسرع وقت ولها الأولوية في ذلك.مؤكدا أن قرار وزارة الأوقاف بغلق مسجد أزبك اليوسفي هو قرار أحُادي لم تشارك فيه وزارة الآثار وكان يجب علهم مخاطبتنا رسميًا، ومن ثم يتم تشكيل لجنة ثنائية تضم مهندسي الآثاروالأوقاف لعمل المقايسة اللازمة ومن ثم اتخاذ القرار المناسب سواءً بالغلق أو بالبقاء مفتوحا.

رد الأوقاف

ردًا على ما قاله مسئول وزارة الآثار، قال الدكتور طارق عبد الوهاب، مدير عام الدعوة بوزارة الأوقاف:إن مسجد أزبك اليوسفي مغلق هندسيًا من قبل وزارة الأوقاف، لافتًا الي انهم سحبوا العمالة ومقيمى الشعائر فيما عدا عامل العهدة وهو المسئول عن حراسة المسجد وحمايته وحماية مقتنياته، مشيرا إلي أن المسجد به شروخات وتصدعات تمثل خطورة بالغة على المصليين لأنه غير مؤهل لاستقبال المصلين، موضحًا أن المسئول عن المسجد كحماية وحراسة وزارة الأوقاف، أما المسئول عن أعمال الترميم والإصلاحات هي وزارة الآثار بإشراف من المجلس الاعلي للآثار الذى يخصص لها ميزانية لترميم هذه المساجد على عكس ما قاله مسؤول الآثاربأن وزارة الأوقاف هى التى تتحمل نفقات الترميم.

ويبقى المسجد مغلقا وتحرم الأهالى من الصلاة فيه فى ظل تضارب تصريحات المسؤولين بوزارتى الأوقاف والآثار، ونحن بانتظار حسم أمر هذا المسجد من وزيرى الأوقاف والآثار لتتضح الحقيقة أمام المواطنين.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شاهد أيضاً

إغلاق
pmclips.com
إغلاق
التخطي إلى شريط الأدوات