sliderالأخبار

مختار جمعة:التنظيمات الدينية التابعة للجماعات والجمعيات ..خطر على الدولة

100 زي أزهري للمتفوقين من طلبة كلية الدعوة

متابعة: مروة غانم

أكد المشاركون فى الندوة التى نظمتها كلية الدعوة الإسلامية بجامعة الأزهر بالقاهرة بالتنسيق بين جريدة “عقيدتى” و”وزارة الأوقاف” تحت عنوان “خطبة الجمعة وأثرها فى بناء الفرد والمجتمع” وشارك فيها الدكتور مختار جمعة وزير الأوقاف والدكتور محمد عبد الفضيل القوصى وزير الأوقاف الأسبق والدكتور جمال فاروق عميد كلية الدعوة الإسلامية وأدارها الزميل إبراهيم نصر مدير تحرير “عقيدتى” أن خطبة الجمعة تعد مؤتمرا عالميا يسعى إليه الناس من مشارق الأرض ومغاربها فى وقت واحد وهو مالم تستطع أى قوة فى العالم القيام به.

من جانبه شدد وزير الأوقاف الدكتور مختار جمعة على أن كل التنظيمات الدينية التابعة للجماعات والجمعيات خطر على الدين والدولة لأن ولاءها مرتبط بالجمعيات أو الجماعات التابعة لها.

وبين حرص الوزارة على تنظيم المجال الدعوي بقصر الخطابة والدروس الدينية على المتخصصين من خريجي الأزهر الشريف تحت ضابط الكفاءة لتقديم خطاب ديني مستنير.

وأشار إلى أنه تم وضع شروط للتميز واختبارات خاصة يخضع لها المتقدمون للوظائف، وأن المجتهدين من الأئمة لهم ألف جنيه إضافية و200 جنيه مكافأة لخطبة العيد و100 جنيه للكتاتيب و300 جنيه شهريا لمحفظ القرآن.

أما الدكتور عبد الفضيل القوصى عضو هيئة كبار العلماء ووزير الأوقاف الأسبق فأكد على أنه راض تمام الرضا عن محتوى خطبة الجمعة وأن لها بالغ الأثر فى تهذيب النفس وتقويم السلوك.

وأكد أن وزير الأوقاف أ.د محمد مختار جمعة يتمتع بقوة علمية وروحية، علاوة على نشاطه الدءوب، الذي نرى فيه نشاطنا جميعًا، وقد حقق الكثير مما كنا نتمناه لوزارة الأوقاف، مبينًا أن الإنسان يحتاج لعقل وروح وجرأة لوزن الأمور، مناشدًا الدعاة بضرورة الأخذ في دعوتهم بالعقل الوجداني والموعظة الحسنة والجدال بالحسنى، فلابد من قراءة منطقية للتراث والحداثيات؛ لنستطيع مواكبة العصر ومخاطبته بلغته.

وفي كلمته أكد فضيلة أ.د جمال فاروق عميد كلية “الدعوة الإسلامية” بجامعة الأزهر أن وجود عالمين بقامة أ.د محمد مختار جمعة وزير الأوقاف، وأ.د محمد عبد الفضيل القوصي وزير الأوقاف الأسبق يُعد يومًا مشهودا، موضحًا أن وزير الأوقاف يبذل جهودا غير مسبوقة في المجال الدعوي، وظهرت جهوده بتطهير المنابر من الجهلاء والدخلاء الذين أشاعوا الفوضى في المجتمع، مبينًا أن خطبة الجمعة، موضوع الندوة، بمثابة مؤتمر عالمي يسعى الناس إليه للتواصل وتجديد الإيمان.

وعلى هامش الندوة قرر  وزير الأوقاف صرف 100 زي أزهري للمتفوقين من أبناء كلية “الدعوة الإسلامية” الذين يمارسون الخطابة من خلال وزارة الأوقاف تشجيعًا لهم وحثهم على مواصلة مسيرة الاجتهاد والتفوق.

معرض الصور

تتطلب عرض الشرائح هذه للجافا سكريبت.

 

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

handjob-hd.net
إغلاق
التخطي إلى شريط الأدوات