sliderالأخبار

محافظ الشرقية يطالب الأئمة بتوعية الشباب

في لقائه معهم بحضور الشيخ زكريا الخطيب

كتب- إيهاب نافع

أكد اللواء خالد سعيد محافظ الشرقية على ضرورة التصدي للمحاولات الإرهابية الخسيسة التي تهدف لزعزعة أمن و إستقرار البلاد مشيراً إلى ضرورة إستئصال هذه البؤر السرطانية وذلك من خلال تلاحم وتكاتف فئات الشعب خلف القيادة السياسية و القوات المسلحة و الشرطة المدنية ومساندتها في حربها الشرسة ضد الإرهاب .

جاء ذلك خلال لقائه بالأئمة ورجال الدعوة الإسلامية من أبناء المحافظة بحضور الشيخ زكريا الخطيب وكيل وزارة الأوقاف وذلك بقاعة الإجتماعات بالديوان العام .

وأوضح المحافظ أن الدولة تخوض حرباً شرسا لمواجهة الإرهاب والأفكار المتطرفة التي تدعو لعمليات تخريب للمنشآت و المرافق وتعمل على بث الخوف و الرعب في نفوس المواطنين.

وقال : “هنا يأتي دور رجال الدين للتصدي لهذه الفئات الضالة بمواجهة الفكر بالفكر و الحجة بالحجة طبقاً لتعاليم و مفاهيم الدين الإسلامي السمحة التي تحث على نشر الأمن و الأمان  ” .

وخلال المحاضرة تم عرض فيلم تسجيلي مصور مقدم من إدارة الشئون المعنوية بالقوات المسلحة تحت عنوان ” حرب وجود ” يسرد أسباب سقوط دول كبرى بالمنطقة و إستسلامها لفئات ضالة متطرفة إستطاعت أن تبث سمومها وفكرها البغيض لتخريب المنشآت و المرافق وترويع وتهجير المواطنين .

و أضاف محافظ الشرقية أن الدولة في نفس الوقت تخوض معركة للتنمية و البناء و إقامة مشروعات إستراتيجية عملاقة لدفع عجلة البناء و التنمية و تحقيق حياة أفضل للمواطنين مطالباً رجال الدين بتنظيم قوافل دعوية تجوب القرى لإبراز الإنجازات التي تحققها الدولة في كافة مجالات العمل لتحقيق التنمية المستدامة و تحسين مستوى معيشة المواطنين ليقدم المحافظ فيلم تسجيلي مصور مقدم من إدارة الشئون المعنوية بالقوات المسلحة تحت عنوان ” إرادة مصرية ” يسرد المشروعات الإستراتيجية العملاقة و المقامة على أرض الوطن من تنفيذ شبكة طرق عملاقة و إستزراع مليون ونصف فدان و إنشاء العاصمة الإدارية الجديدة .

وطالب المحافظ الأئمة ورجال الدعوة الإسلامية بتوعية الشباب بعدم الإنسياق وراء الأفكار المتطرفة و التي من شأنها أن تهدم وتضر المجتمع و التحلي بروح الإسلام السمحة و التي تدعو للعمل و الإنتاج و إعلاء راية البلاد. ليختتم محافظ الشرقية محاضرته بعرض لفيلم تسجليلي مقدم من إدارة الشئون المعنوية بالقوات المسلحة تحت عنوان ” كنا هنبقى كدة ” و الذي يوضح أسباب قيام ثورة 30 يونيو 2013 م و التخلص من حكم إخواني جائر كاد أن يعصف  بالبلاد ويذهب بها للهاوية لولا إرادة الله وعزيمة المصريين و التي كانت الشرارة الأولى التي أطلقت الثورة لتعود مصر للمصريين مرة أخرى .

وفي نهاية اللقاء أهدى الشيخ زكريا الخطيب وكيل وزارة الأوقاف محافظ الشرقية  ( نسخة من كتاب الله ) تقديراً له على مجهوداته الدائمة و المستمرة للإرتقاء بمنظومة العمل داخل المحافظة .

وقدم محافظ الشرقية درع المحافظة و أوسكار لوكيل وزارة الأوقاف تقديراً لدور المديرية في الإرتقاء بمنظومة الدعوة الإسلامية .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

pmclips.com
إغلاق
التخطي إلى شريط الأدوات