sliderالأخبار

مؤتمر عن دور المثقّفين فى مواجهة الإرهاب

ينظمه المنتدى الثقافى للأصالة والمعاصرة

كتب- مصطفى ياسين:

يُنظِّم المنتدى الثقافى للأصالة والمعاصرة، عصر يوم الجمعة 23 فبراير الجارى، مؤتمرا موسّعا تحت عنوان “دور المثقّفين في مواجهة الإرهاب” بمقر مؤسسة بنت الحجاز، 127 ب شارع مصر والسودان، بجوار محطة مترو منشية الصدر.

د. يسرى عبدالغنى
د. يسرى عبدالغنى

أوضح د. يسرى عبدالغنى- الخبير والباحث فى التراث، رئيس المنتدى- أن المؤتمر يدور حول دور المثقفين في مواجهة الإرهاب وكيفية التصدي للأفكار الظلامية، التي باتت تنتشر في مجتمعاتنا كالنار في الهشيم، والتعرّف على ما لديهم من  أفكار ورؤى ثقافية وحضارية لمواجهة هذه الظاهرة الغريبة علينا وعلى بلادنا، ويتحدث فيه مجموعة كبيرة من الخبراء والباحثين والمتخصّصين فى شئون الفكر والثقافة ومواجهة الإرهاب والتطرف، ويُلقى الزميل مصطفى ياسين- نائب رئيس تحرير عقيدتى- بحثا حول “دور وسائل الإعلام فى مواجهة الإرهاب والتطرف.. عقيدتى نموذجا”.

وأشارت أسماء أبو بكر- الأمين العام- أن المنتدى عبارة عن مجموعة من مُحِبّي الفكر والثقافة والأدب والفنون الجميلة من مصر والوطن العربي الكبير والمَهْجَرَين الأوروبي والأمريكي، نؤمن تمام الإيمان بقضية الأصالة والمعاصرة كحصن أمان في مواجهة تيّارات العولمة الجارفة.

أسماء أبو بكر
أسماء أبو بكر

أضافت: يُعتبر المنتدى مبادرة عربية وطنية تنطلق عبر مركز علمي ثقافي تربوي غير ربحي، ندعم أنفسنا بأنفسنا، ولا نتبع أحدا، ولا نتلقّى أي دعم من أي شخص أو من أي جهة، ولا نسعى إلى ذلك على الإطلاق.

ويؤمن الأعضاء بأن اللغة العربية الجميلة هي لغتنا القومية، وهي هُويتنا، وبالتالى فعلينا جميعا أن نساهم معًا في رقيها، ولنحميها مما يراد بها من انحطاط أو ابتذال، مع الإيمان الراسخ باحترام الآخر والتعدّدية الثقافية وحوار الحضارات بعيدا عن الصدام من أجل واقع أفضل لنا جميعا.

وقال د. مصطفى عبدالغنى- المنسق العام، مدير العلاقات العامة-: نحن ضد التعامل مع أي موضوعات لا تتسق مع الذوق العام أو بها ألفاظ خارجة أو خادشة للحياء، أو تكون بشكل أو آخر تمس قيمنا وأخلاقنا وثوابتنا.

نؤمن تمام الإيمان بأوطاننا ومؤسساتنا القومية، ونُثَمِّن دورها وندعمها ونكون بجوارها، من أجل الصالح العام، وليس لمنتدانا أي توجّهات سياسية أو دينية، فالدين لله تعالى والوطن للجميع.

د. مصطفى عبدالغنى
د. مصطفى عبدالغنى

ونؤمن بأن التعليم الجاد الواعي الحقيقي والثقافة الراقية الأصيلة هما الحل لكل ما نعانيه من مشكلات أو صعوبات، ومعه بالطبع التربية السليمة، والإيمان بالحق والخير والجمال.

أكد د. مصطفى أن المنتدى منبر حر مفتوح لجميع أبناء مصر والوطن العربي والمَهَجَرَين الأوروبي والأمريكي، ويرحب بكل أعمالهم الإبداعية أو الفكرية أو دراساتهم وأبحاثهم التي تمس صميم واقعنا المُعاش وتقدم الحلول المناسبة لمشكلاتنا.

وقالت المحامية نهى يسرى- المدير التنفيذى-: نسعى دائمًا لإطلاق المسابقات البحثية والإبداعية، وبالذات لشبابنا الصاعد الواعد، محاولين منحهم الفرص المناسبة للتقدّم والتفاعل مع الساحة الثقافية والفكرية، مُقدِّمين لهم ما نقدر عليه من جوائز مادية ومعنوية وتكريمية، كما نأمل في إصدار سلسلة غير دورية لإبداعات وأبحاث كافة الأعمار من أهل الفكر والإبداع مع اهتمام خاص بالشباب الذي هو أملنا، ونسعد كل السعادة بأن يكتبوا إلينا بكل أفكارهم وأطروحاتهم التي من شأنها أن تطوِّر المنتدى وتجعل له دورًا فاعلاً على الساحة الثقافية.

نهى يسرى
نهى يسرى

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

pmclips.com
إغلاق
التخطي إلى شريط الأدوات