sliderالمسلمون حول العالم

قوات التحالف الغربي تقتل 150 طفلا من حفظة القرآن بأفغانستان !!

الحكومة الأفغانية تبرر الهجوم الغاشم بوجود أعضاء من حركة طالبان ضمن الحفل

طارق عبدالله

ارتكبت القوات الحكومية الأفغانية المدعومة من التحالف الغربي بقيادة الولايات المتحدة الأمريكية جريمة بشعة  الأسبوع الماضي حين ضربت مقاتلة جوية مدرسة لتحفيظ القرآن الكريم كانت تشهد احتفالات لتكريم الشباب والأطفال من الفائزين في مسابقة لختم القرآن الكريم، أودت بحياة 150 منهم والتي تبلغ أعمارهم ما بين 5 سنوات إلى 20 عامًا ، فيما وصل عدد الجرحى إلى 50 شخصًا .

بررت الحكومة الأفغانية الهجوم الغاشم، بوجود أعضاء من حركة طالبان ضمن حضور الحفل، ووصفته بأنه كان اجتماعًا لقيادات الحركة الموالية لتنظيم القاعدة، ما يؤكد وجود خلل في المعلومات الواردة إلى الحكومة الأفغانية وقوات التحالف الغربي، أو أن الاثنين قررا أن يقوما بالتضحية بجميع المدنيين الموجودين في المكان مقابل القضاء على أعضاء الحركة المتواجدين في حفل التكريم.

مسرح الأحداث

وقد امتلأت ساحة مسجد مدرسة تحفيظ القرآن بجثثهم الطاهرة الذكية، فيما وصل عدد الجرحى إلى 50 شخصًا.

ووفقًا للسلطات الأفغانية، فقد تمّ إرسال محققي الأمم المتحدة إلى مسرح الأحداث – عقب الحادث – لإلقاء الضوء على ملابسات الغارة .

وسلطت الواقعة الضوء على مخاطر تعزيز استخدام القوة الجوية، بموجب إستراتيجية جديدة أعلنتها الولايات المتحدة العام الماضي، في محاولة لإرغام طالبان على الجلوس إلى طاولة المفاوضات.

وقالت بعثة المساعدة التابعة للأمم المتحدة في أفغانستان : إن محققيها في المنطقة لتحري “التقارير المزعجة” أكدوا تعرض مدنيين “لأضرار بالغة”

وفي الوقت الذي أكدت فيه عدة مصادر أن الضحايا كان أغلبهم من المدنيين، قال مسؤول كبير بوزارة الدفاع الأفغانية : إن الضربة الجوية وقعت أثناء اجتماع للمتشددين، وأسفرت عن مقتل 35 على الأقل من طالبان وإصابة كثيرين آخرين، نافيًا تعرض المدنيين لأضرار، قائلاً إن من بين القتلى اثنين من كبار قادة طالبان.

وظهرت في تسجيل فيديو بثته طالبان على الإنترنت جثث -لأربعة أطفال- في أكفانها، كما تم تداول صور أخرى لأطفال وبالغين يعالجون في المستشفى.. فيما قالت حركة طالبان: ” إن الضربة الجوية قتلت 150 من رجال الدين والمدنيين ونفت تواجد أي من مقاتليها في الموقع” .

 

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

pmclips.com
إغلاق
التخطي إلى شريط الأدوات