sliderالأخبار

غدا.. تدشين حملة بالفكر نحميها لدعم ترشح السيسى لفترة ثانية

تضم كوكبة من أساتذة الجامعات المصرية وكبار المفكرين والعلماء والسياسيين

تنطلق في تمام السادسة من مساء غد الاثنين 22 يناير الجاري بنادي الإعلاميين بمدينة الإنتاج الإعلامي بـ 6 أكتوبر، احتفالية كبرى لتدشين حملة “بالفكر نحميها” والتي تضم كوكبة من أساتذة الجامعات المصرية وكبار المفكرين والعلماء والسياسيين والشخصيات العامة والإعلاميين والفنانين والرياضيين والعائلات والقبائل المصرية الكبرى وشتى فئات المجتمع وأطيافه على مستوى الجمهورية؛ لدعم ترشح السيد الرئيس عبد الفتاح السيسي لفترة رئاسة ثانية، والإسهام في تقديم الرؤى الإصلاحية التي تتطلبها المرحلة القادمة بإذن الله تعالى.

وصرح الأستاذ الدكتور حسين توفيق عويضة رئيس نوادي أعضاء هيئة التدريس بالجامعات المصرية، ورئيس مجلس أمناء حملة “بالفكر نحميها”، أن المرحلة التي تعيشها البلاد حاليا تتطلب رئيسا وطنيا قويا ليواجه التحديات، ويقضي على المشكلات، ويستكمل مسيرة البناء والعطاء والإنجازات التي حققها في الفترة الأولى؛ لذلك أسسنا هذه الحملة الكبرى والتي تضم شتى أطياف المجتمع مسلمين ومسيحيين رجالا ونساء أطفالا وشبابا؛ للوقوف خلف القائد الذي أثبت للعالم كله جدارته لقيادة المرحلة القادمة..

وأكد الأستاذ الدكتور المأمون علي جبر رئيس قسم القانون العام بكلية الشريعة والقانون جامعة الأزهر والمنسق العام لحملة “بالفكر نحميها” أن الحملة تستهدف دعم السيد الرئيس عبد الفتاح السيسي، وتقديم رؤي جديدة للأمن الفكرى والحفاظ على الهُوية المصرية، وطرح رؤى إصلاحية قابلة للتنفيذ للتطوير والتحديث والتجديد فى شتى المجالات؛ إضافة إلى التسويق العلمى للابتكارات العلمية والطبية للمبتكرين والمبدعين من الأعضاء المؤسسين للحملة والتي ستنقل البلاد نقلة نوعية من خلال القضاء على أخطر أمراض العصر والتي سيعلن عنه في الاحتفالية، وتفعيل المنظومة الثقافية والتربوية والأخلاقية من خلال إحياء وبث القيم وتقديم القدوة الصالحة، وغرس مبادئ المواطنة الولاء والانتماء للوطن وترسيخ حق التعايش للجميع في وطن قوي ومزدهر ننتمي إليه جميعا ونفخر بذلك.

وأضاف اللواء مدحت أبو حسين مساعد المنسق العام والمشرف العام على احتفالية تدشين حملة “بالفكر نحميها”، أن حفل التدشين سيبدأ في تمام السادسة مساء الاثنين القادم بنادي الإعلاميين بمدينة الإنتاج الإعلامي بحضور كوكبة من كبار رموز المجتمع وجهت الدعوة إليهم  ومنهم د. مصطفى الفقي ود. علي جمعة ود. محمد صابر عرب ود. آمنة نصير، د. مهجة غالب،  والأستاذ حمدي الكنيسي والأستاذ مكرم محمد أحمد ود. عوض تاج الدين والأستاذ أسامة هيكل، والأستاذ طارق الشرباصي… ومؤسسات المجتمع المدني، وكبار العائلات والقبائل المصرية، ومن بينها قبائل أولاد جبر، وأحفاد سيدنا الزبير بن العوام، وقبائل العبابدة، وقبائل الأشرف، وشتى أطياف المجتمع.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

pmclips.com
إغلاق
التخطي إلى شريط الأدوات