sliderالأخبار

“عنيك فى عنينا” تنقذ 25 ألف مواطن من العمى

انطلاق مؤتمر "عنيك فى عنينا" لمكافحة مسببات العمى

كتبت: خلود حسن

انطلق منذ دقائق المؤتمر الرسمى لمبادرة “عنيك فى عنينا” لمكافحة مسببات العمى، تحت رعاية رئيس مجلس الوزراء المهندس شريف إسماعيل، وبحضور الدكتورة غادة والى وزيرة التضامن، والدكتور طارق شوقى وزير التربية والتعليم.

وشهد المؤتمر حضور وفود من الكنيسة ودار الإفتاء، بالإضافة إلى عدد من الشخصيات العامة أبرزهم الإعلامى مفيد فوزى، ونجلته حنان مفيد فوزى، والإعلامى طارق علام والدكتورة فرخندة حسن، والفنان أحمد فلوكس.

تشير الإحصائيات إلى أن 285 مليون إنسان حول العالم يعانون من ضعف الإبصار، منهم ما يقرب من خمسة ملايين مصرى، وبالرغم من أن هذه الأرقام تصيب بالذعر، إلا أن 80 % من مسببات العمى يمكن الوقاية منها من خلال الكشف المبكر والحصول على العلاج فى المراحل الأولى للمرض.

ومع بداية عام 2018، انطلقت مبادرة “عنيك فى عنينا” لمكافحة مسببات العمى، بالتعاون بين مؤسسة “صناع الخير” للتنمية والخدمة المجتمعية لشركة “اوركيديا” للصناعات الدوائية، وتحت رعاية مجلس الوزراء، مستهدفة الوصول لأكثر من 100 ألف مواطن خلال عام 2018، وتقديم أكثر من 20 ألف نظارة طبية، وإجراء التدخلات الجراحية اللازمة للمصابين بمسببات العمى.

وصرح مصطفى زمزم، رئيس مجلس أمناء مؤسسة “صناع الخير” والمنسق العام للمبادرة، أن مبادرة عنيك فى عنينا رسمت لنفسها استراتيجية متكاملة منذ اليوم الأول، ووضعت خطتها معتمدة على تكاتف الجهود، مشيرا إلى إدراكهم منذ اللحظة الأولى أنهم يخوضون حربا ضارية ضد أحد أهم وأخطر التحديات الصحية التى تواجهها مصر.

وأضاف زمزم أن المبادرة تمد يد التعاون لكل المؤسسات الحكومية وغير الحكومية، على رأسها وزارة الصحة وصندوق تحيا مصر للتنسيق والعمل معا، وهو ما بدأ بالفعل، مشيرا إلى أن هذا التعاون سيزيد من حجم الإنجاز خلال الفترة القادمة.

من جانبه، أوضح دكتور محمد العقبى، المدير التنفيذى للمبادرة أن أهم ما حققته مبادرة “عنيك فى عنينا” ليس أعداد المسح الطبى أو العمليات الجراحية، ولكن أنها حولت قضية محاربة العمى إلى قضية قومية، ونجحت فى استغلال كل الوسائل للفت الانتباه لقضية مسببات العمى فى مصر.

وأضاف العقبى أن المبادرة نجحت حتى الآن فى خدمة أكثر من 25 ألف مريض بسبع محافظات هى الفيوم والبحيرة والغربية والمنوفية والشرقية والجيزة والأقصر، بالإضافة إلى إجراء أكثر من 1000 عملية جراحية مجانية، وتوزيع قطرات علاجية على 15 ألف مريض، متوجها بالشكر لفريق عمل المبادرة على ما بذلوه من جهد كبير خلال الشهرين الماضيين لإثبات أن إخلاص النوايا قادر على قهر الصعاب وتحقيق المستحيل.

وصرح الدكتور أسامة عباس، المشرف العام على المبادرة ورئيس مجلس إدارة شركة “اوركيديا” للصناعات الدوائية، أن مبادرة “عنيك فى عنينا” تمثل نقلة نوعية فى مجال مكافحة العمى فى مصر، مشيرا إلى أن عددا كبيرا من الجهات والمؤسسات أطلقت من قبل مبادرات وحملات لمكافحة العمى قامت “عنيك فى عنينا” بدراستها والاستفادة منها لتصميم استراتيجية وخطة عمل للمبادرة تحقق كل الأهداف المرجوة منها.

وأضاف عباس أن مبادرة عنيك فى عنينا تقدم نموذجا مثاليا للشراكة بين القطاع الخاص ومؤسسات المجتمع المدنى بدعم ورعاية حكومية لتقديم أفضل خدمة طبية للمواطنين غير القادرين للانتصار فى حربها ضد العمى.

أكد الدكتور محمد العقبى، المنسق العام لمبادرة عنيك فى عنينا لمكافحة مسببات العمى أن فريق عمل المبادرة أخذ على عاتقه مسؤولية الوصول لكل مواطن مصرى يعانى من أحد الأمراض المسببة للعمى فى قرى ونجوع مصر، وأقسم على إنقاذهم.

وأضاف العقبى خلال كلمته بالمؤتمر الرسمى لإطلاق مبادرة عنيك فى عنينا أن الفريق الطبى يعمل جاهدا لإجراء التدخلات الجراحية اللازمة فى وقت قياسى وصل إلى ثلاثة أيام فقط لبعض الحالات.

وأشار إلى أن فكرة “عنيك فى عنينا” لاقت منذ اللحظة الأولى ترحيبا كبيرا من شركة “اوركيديا” للصناعات الدوائية، التى قررت التكفل بقيمة أول 2500 عملية للعيون، ثم قررت زيادتها إلى 5000 بعدما وجدت الحاجة الماسة لأهالينا فى القرى الأكثر فقرا، بالإضافة إلى 4 مليون جنيه أدوية.

وانطلق مؤتمر “عنيك فى عنينا” لمكافحة مسببات العمى منذ قليل تحت رعاية رئيس مجلس الوزراء، وبحضور وزيرى التضامن والتعليم وعدد من الفنانين والشخصيات العامة ووفود من الكنيسة ودار الإفتاء.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

handjob-hd.net
إغلاق
التخطي إلى شريط الأدوات