sliderالأخبار

صور.. نسرين المغربية.. ملكة جمال المحجبات

مصر الوصيفة الأولى.. والثقافة الإسلامية غابت عن المسابقة

موسى حال

تصوير: سعد الدين سالم

نظمت إحدى الشركات المصرية الخاصة السبت الماضى مهرجانها الرابع لاختيار ملكة جمال محجبات الوطن العربى وأفريقيا.

شارك فى المهرجان الذى أقيم بفندق توليب بالتجمع الخامس بالقاهرة مجموعة من الفتيات من مصر والمغرب وسوريا والعراق، وجرت التصفية بين 16 فتاة، وتم تتويج نسرين المغربية ، ملكة جمال هذا العام لفتيات العرب وأفريقيا، كما جاءت ميادة محمد من مصر كوصيفة أولى، وإلهام ناصر من المغرب وصيفة ثانية.

أكد أحمد عز، المدير التنفيذى للمهرجان، أن المسابقات تهدف إلى القضاء على فكرة أن المحجبة بعيدة عن العمل العام، سواء المحلى أو العالمى، وأن الفتاة المحجبة لا تقل عن غيرها فى العطاء العام، بل على العكس من الممكن أن تكون متفوقة أكثر من غيرها.

وقال أُهْدِى المؤتمر هذا الموسم لشهداء جنودنا البواسل، الذين، يضحون بدمائهم فى القضاء على الإرهاب.

أكدت نهى حمدى، رئيس المهرجان أن المهرجان شارك فيه مجموعة من الفتيات اللاتى تشرف عائلاتهن وبلادهن من حيث الشكل والخلق والثقافة  ثقافة ومشاركة.

وأوضحت حجيبة ماء العينين عضو لجنة التحكيم المغربية أن المهرجان اشترط فى هذه الدورة أن تتمتع الفتاة بنوع من الثقافة العالية، فضلاً عن كون أى من المتسابقات يجب أن يكون لديها مشروع لإنماء دولتها.

وتضيف الالتزام بالحجاب، مهما كانت الظروف هو أساس التقدم للمسابقة، وقد تقدمت إلىَّ الفتيات، وسألتهن عما تفعلنه إذا جاءهن عمل كبير فى الإعلام أو غيره، وطلبوا منهن خلع الحجاب فكانت إجابتهن بخلع الحجاب وكان القرار الفورى باستبعادهن من مراحل المسابقة أما المتسابقات، فقد أكدن جميعاً سعادتهن، وسعادة عائلاتهن بالانضمام لهذه المسابقة التى لا تتعارض مع قيمهن وعاداتهن، وقدمت كل فتاة المشروع الذى تحلم به لبلادها.

شاهد عيان

عقيدتى كانت هناك حضرت الحفل ورصدت كل أجواء المهرجان.. جاءت كل الكلمات سواء من المنظمين للحفل، والمتسابقات مؤكدة أن الحجاب زى مثل أى زى..لكنه زى حشمة ووقار، ولم تذكر كلمة واحدة خلال الحفل عن شرعية الحجاب، أو أنه زى إسلامى، بل لم يُذكَر اسم الإسلام ولو مرة خلال الحفل وكأن المهرجان هو مسابقة جمال المحتشمات لا المحجبات  تضمن الحفل عروض أزياء لا تمت للحجاب بأدنى صلة، عرضت مصممة الأزياء العالمية نهى العيسوى مجموعة من الموديلات الجديدة التى تتسم بستر الجسد، اللهم إلا من الجزء العلوى ومعظمها مثل فساتين السواريه وهذا العرض لا يوحى بأى نوع من أنواع الحجاب، ولا أخلاقيات الحجاب، وإحقاقاً للحق فقد تم عرض بعض الأزياء الجديدة للمحجبات التى تستر جميع البدن، راعوا فيها مختلف الأجسام مع بهرجة الألوان، وإظهار جمال الوجه وتقاطيع الجسم.

غياب الثقافة الإسلامية

من البديهيات فى مثل هذه المسابقات التى تخص الفتاة المحجبة أن يكون لديها قسط من الثقافة الإسلامية، ولو زدنا لقلنا لديها قسط من حفظ أجزاء أو آيات من القرآن الكريم، وبعض من الأحاديث ولكن لم يظهر هذا العامل فى المسابقة، ويمكن تعمد من المسئولين عنها وهذا ما أكدته لى إحدى المسئولات، أن الاختبار فى الثقافة الإسلامية لم يكن مطروحاً فى اختبارات المسابقة.

تتطلب عرض الشرائح هذه للجافا سكريبت.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

handjob-hd.net
إغلاق
التخطي إلى شريط الأدوات