sliderندوات

شومان يفند حجج دعاة إغلاق الأزهر: أكاذيب يدحضها الواقع

المشاركون في مؤتمر هيئة الجودة والاعتماد بجامعة الأزهر

كتب- جمال سالم:

أكد المشاركون في المؤتمر الدولي الخامس لجودة التعليم والاعتماد، الذي بدأت فعاليته اليوم الأحد، بعنوان “تأملات وآفاق وتطلعات” أن إتقان العمل منهج إسلامي أصيل، وقد استطاع أجدادنا بناء حضارتهم الفرعونية والإسلامية من خلال إتقان أعمالهم في مختلف مجالات الحياة.

ورفضوا تطاول البعض علي التعليم الأزهري والتقليل من أهميته، رغم أن له تاريخا طويلا في تعليم أبناء أكثر من مائة دولة في مشارق الأرض ومغاربها.

تفنيد الحُجَج

د عباس شومان

فنَّد د. عباس شومان- وكيل الأزهر- الحجج الواهية التي ينادي بها أعداء الأزهر، حيث يطالب البعض بإغلاقه تماما، ويطالب آخرون بإغلاق جامعة الأزهر، ويطالب فريق ثالث بإلغاء الكليات العملية، ويطالب فريق رابع بدمج التعليم الأزهري في العام، ويهاجم فريق خامس المناهج الأزهرية ويربطها بالإرهاب!

وأكد أن هذه كلها أكاذيب يدحضها الواقع، حيث يأتي أبناء المسلمين من أكثر من مائة دولة للتعليم في الأزهر، وعددهم الآن أكثر من 40 ألفا، وتاريخ التعليم الأزهري معروف وقد وصل خرّيجوه إلي منصب رؤساء الدول والوزراء وهم أبرياء من الإرهاب.

ولهذا فإن الأزهر يمثل أكبر قوة ناعمة لمصر في الخارج ويسهم في توطيد علاقة مصر بالعالم الإسلامي لأنه كعبة العلوم.

تعاون مؤسسى

واستعرض د. خالد عبدالغفار- وزير التعليم العالي- تعاون مؤسسات التعليم العالي مع هيئة الجودة والمكاسب التي حققتها وتزايد المؤسسات التعليمية الحاصلة علي الجودة بعد أن حسن من أدائها.

موضوعات المؤتمر

ومن المقرر أن يناقش المؤتمر العديد من الموضوعات منها: أثر منظومة ضمان الجودة على المؤسسات التعليمية والمعلِّمين والطلاب، ترسيخ فكر التعلّم للجميع ومدى إمكانية تحويله إلى واقع وممارسات إجرائية،

جودة التعليم من منظور أصحاب الأعمال، آليات تعزيز النُقْلَة النوعية بتوفير تعليم قائم على الكفايات، تدويل التعليم المصري بمنظومة ضمان الجودة والاعتماد،

آليات بناء وتعزيز الثقة والاعتراف بالمؤهّلات، مدى فعالية الشبكات الدولية في بناء الثقة في المؤهلات.

الطريق الصحيح

وأكدت د. يوهانسن عيد- رئيس مجلس إدارة الهيئة القومية لضمان الجودة والاعتماد- أن مصر تسير في الطريق الصحيح، وقد أنجزت الهيئة خلال عشر سنوات تطويرا في منظومة التعليم والتعاون على المستوي العربي والأوروبي والأمريكي وعقد اتفاقيات للتعاون المشترك وتبادل الخبرات، ومازال أمامها الكثير من الطموحات للنهوض بمسيرة التعليم في مصر.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

pmclips.com
إغلاق
التخطي إلى شريط الأدوات