sliderندوات

د. جمعة: ترسيخ الإيمان.. ينعكس يقينا على سلوك الفرد والمجتمع

"قافلة الأوقاف وعقيدتى" تشارك محافظة البحر الأحمر احتفالها بالعيد القومى

أدار الندوة: إبراهيم  نصر

متابعة : محمد الساعاتى

تصوير: عمر دسوقى

انطلقت قافلة الأوقاف وجريدة “عقيدتى” هذا الأسبوع إلى محافظة البحر الأحمر بقيادة الدكتور محمد مختار جمعة وزير الأوقاف مشاركة فى احتفالات المحافظة  بعيدها القومى، حيث كان فى استقبال القافلة اللواء أ.ح أحمد عبد الله محافظ البحر الأحمر، والشيخ رفعت ثابت وكيل وزارة الأوقاف بالمحافظة، والشيخ طارق السعيد إمام وخطيب مسجد الميناء الكبير بمدينة الغردقة.

رافق الوزير فى هذه القافلة الكاتب الصحفى محمد الأبنودى رئيس تحرير جريدة عقيدتى، والدكتور حسن سليمان رئيس شبكة القرآن الكريم، وإبراهيم نصر مدير تحرير عقيدتى، والشيخ جابر طايع وكيل وزارة الأوقاف رئيس القطاع الدينى، والدكتور حسن غيضان، مدير إدارة المتابعة الفنية بقطاع الدعوة، والدكتور عبد الفتاح الشيخ مسؤول الاتصال الإعلامى بالوزارة، والزميل محمد الساعاتى.

أقامت القافلة ندوة دينية يوم الخميس الماضى فى ساحة مسجد الميناء الكبير بمدينة الغردقة  تحت عنوان (الإيمان وأثره فى حياة الفرد والمجتمع) وذلك بعد صلاة العشاء، التى أمنا فيها للصلاة الشيخ طارق السعيد إمام وخطيب المسجد.

تعاون بناء

الشيخ محمد متجلى
الشيخ محمد متجلى

افتتح الندوة فضيلة الشيخ محمد متجلى بآيات من الذكر الحكيم، ثم تحدث اللواء أحمد عبد الله مرحبا بالقافلة، ومؤكدا استمرار التعاون البناء بين وزارة الأوقاف ومحافظة البحر الأحمر فى خدمة الدعوة وتنمية المجتمع المدنى، مثمنا دور الوزير النشط فى دعم أهالى المحافظة بمحاضرات وندوات وقوافل متوالية ومتعاقبة مما كان له الأثر البالغ فى تصحيح المفاهيم والرد على الشبهات الدائرة فى أذهان الشباب، إضافة إلى دور الأوقاف الهام فى إعمار المساجد وصيانتها.

قال المحافظ: جزي الله خيرا كل من قطعوا هذه المسافات لكي يشاركوا أبناء محافظة البحر الأحمر فرحتهم بالعيد القومي للمحافظة، وعلي رأسهم معالي الدكتور محمد مختار جمعة وزير الأوقاف .. حيث يسعدنى أن أتوجه نيابة عن أبناء المحافظة بجزيل الشكر للسادة العلماء وبعثة الإذاعة والتليفزيون، وأخص الدكتور حسن سليمان رئيس شبكة القرآن الكريم، والكاتب الصحفي الأستاذ محمد الأبنودي رئيس تحريرجريدة “عقيدتي” وهو من أبناء هذه المحافظة.

أضاف: في الثاني والعشرين من يناير من كل عام تأتي ذكري احتفالات المحافظة والتي توافق حرب الاستنزاف والتصدى للعدوان علي جزيرة شدوان حينما بذل البعض كل ما يملكون، ومنهم من قدمموا أرواحهم وضحوا بحياتهم للدفاع عن الأرض والعرض والمال والولد.

اللواء أحمد عبد الله محافظ البحر الأحمر
اللواء أحمد عبد الله محافظ البحر الأحمر

ثم وجه المحافظ حديثه لوزير الأوقاف قائلا: أقدر وأثمن مجيئكم إلينا لإقامة هذه الندوة وإلقاء خطبة الجمعة، مشاركة منكم لأهالي البحر الأحمر فى احتفالهم بعيدهم القومى، ولننهل من علمكم الغزير لتصحح لنا المفاهيم باعتدال ووسطية ديننا الحنيف، مشيرا إلى زيارة الوزير السابقة مع القافلة إلى مدينتى حلايب وشلاتين، وأيضا زيارة سيدي أبو الحسن الشاذلي في مدينة مرسي علم وإلقاء محاضرة هناك، واليوم نستكمل الرحلة .. فعظيم جدا ماتقوم به قوافل وزارة الأوقاف بالتعاون مع صحيفة عقيدتى .. جهد مشكور، وأيضا ما تم خلال الثلاث سنوات السابقة بين محافظة البحر الأحمر حتي حدربا – حدودنا مع السودان – ووزارة الأوقاف التي لاتتواني في دعم الأسر الأولي بالرعاية وأيضا فرش المساجد، ولاننسي موضوع ندوة اليوم: (الإيمان وأثره في تنمية الفرد والمجتمع)، فشكرا للجميع وكل عام وأنتم بخير.

تصحيح المفاهيم

ومن جانبه أكد الكاتب الصحفى محمد الأبنودى على نجاح قوافل الأوقاف وعقيدتي مما جعلها تكون محط أنظار واهتمام من جميع المثقفين بجميع محافظات الجمهورية.

وقطع رئيس تحريرعقيدتي عهدا علي نفسه بمواصلة المسيرة نحو النجاح والتميز من خلال هذه القوافل، فقال: منذ صدرت جريدة عقيدتي في عام 1992م ونحن قد أخذنا علي عاتقنا أن نصحح المفاهيم الخاطئة والتصدي بكل حزم وحسم للفكرالمتطرف في كل أنحاء الجمهورية وخاصة بعد أن وصل الفكر المتطرف إلي ذروته في تك الفترة من عمر مصر.. وذلك بهدف تصحيح المفاهيم والرد علي الشبهات والتصدي لكل من تسول له نفسه أن يبث السموم بين شباب وطننا العزيز، وما أشبه الليلة بالبارحة.

الأستاذ محمد الأبنودى رئيس تحرير عقيدتى
الأستاذ محمد الأبنودى رئيس تحرير عقيدتى

كما أكد محمد الأبنودى على دور الإعلام فى نشر مبادئ الإسلام الوسطى وسماحة الدين الحنيف ونبذه لكل أنواع التطرف سواء الإلحاد وإنكار وجود الله أو التشدد فى الدين لدرجة إعطاء أنفسهم حق المحاسبة بل التكفير، بالإضافة لعقد ندوات توعية للشباب مشيرا إلى إن هناك إهتماما كبيرا بالمحافظات الحدودية وقد سبق أن عقدت جريدة عقيدتى ندوتين فى حلايب وشلاتين منذ أسبوعين، وتلك هى الندوة الثالثة فى الغردقة.

وهنأ الأبنودى شعب البحرالأحمر بالعيد القومى للمحافظة وذكرى الإنتصار فى معركة شدوان، موجها كل التحية والتقدير لمحافظ البحر الأحمر ووزير الأوقاف، وجميع الحاضرين.

ملحمة شدوان

وفي كلمته قدم الدكتورحسن سليمان رئيس شبكة القرآن الكريم التهنئة للواء أ.ح أحمد عبد الله محافظ البحر الأحمر بمناسبة حلول ذكري العيد القومي للمحافظة مشيرا إلي صمود الأهالي في واقعة شدوان التي وصفها بالملحمة، كذلك حيا الدكتور حسن سليمان الجهود المبذولة من الدكتور محمد مختار جمعة وزير الأوقاف، واهتمامه البالغ بالدعوة بجميع أنحاء الجمهورية، كما أشاد بالدور البارز والفعال في توجيه شباب الأمة وذلك من خلال عقد الندوات الناجحة التي تقيمها الوزارة أسبوعيا بالتعاون مع صحيفة عقيدتي والتي حققت نجاحا منقطع النظير.

د حسن سليمان
د حسن سليمان

أضاف الدكتور حسن سليمان: إن الفطرة السليمة  تقود صاحبها إلى الإيمان والقيم الراشدة بما يستطيع من خلاله التعرف على الحق وأهله ودحض الباطل وحزبه، واستشهد فى معرض حديثه بقصة الصحابى الجليل سلمان الفارسي الملقب بالباحث عن الحقيقة وكيف قاده إيمانه إلى الهداية رغم تباعد البلاد والأقطار.

العلم يعصم من الزلل

وفي تقديمه للدكتور محمد مختار جمعة وزير الأوقاف، قال الزميل إبراهيم نصر مدير تحرير عقيدتى: إننى على يقين من أن التطرف لاينشأ إلا من قلة العلم، وهذا ما يؤكده استقراء واقع المتطرفين والإرهابين، – ولذا لابد لنا أن نحيي جهود الوزير د. محمد مختار جمعة صاحب فكرة التعاون مع جريدة “عقيدتي” لإحياء الندوات والقوافل الدعوية كما كانت علي عهدها في السابق .. حيث تساهم بقدر كبير في تصحيح المفاهيم الخاطئة، والرد على شبهات المتطرفين التى يضحكون بها على عقول الشباب.

في بداية كلمته قال الدكتور محمد مختار جمعة وزير الأوقاف: يطيب لي أن أتقدم بخالص التهنئة القلبية لشعب محافظة البحر الأحمر بمناسبة احتفالاتهم بالعيد القومي لمحافظتهم، وكم نحن سعداء بالحفاوة البالغة من السيد المحافظ اللواء أ.ح أحمد عبد الله لقافلة الأوقاف وعقيدتى وللسادة الضيوف.

أكد وزير الأوقاف أن ترسيخ الإيمان فى النفوس ينعكس يقينا على سلوك الأفراد والمجتمعات، وأنه يجب على كل مسلم أن يعمل على تقوية وترسيخ الإيمان فى نفسه، لأنه العاصم من الزلل وهو الحصن الحصين لأمن الأفراد والمجتمعات، موضحا أن  الإيمان عقيدة لا تنفصل عن السلوك، وهو ما وقر فى القلب وصدقه العمل، فلا يتصور سلوك غير قويم إلا ممن قل أو ضعف إيمانه، ولا يكون المؤمن مؤمنا حقا إلا إذا كان صادقا فى أقواله وأفعاله ، لذا قد قالوا: الإيمان الصادق أن تقول الصدق مع ظنك أن الصدق قد يضرك، وأن لا تقول الكذب مع ظنك أن الكذب قد ينفعك.

وتطرق د. مختار جمعه في معرض حديثه عن ندوات الوزارة الناجحة التي تقيمها بالتعاون مع جريدة عقيدتي فقال: أقمنا – كما أشار الأستاذ محمد الأبنودي رئيس تحرير عقيدتي في كلمته الآن – العديد من الندوات السابقة المشتركة والتي بلغت سبع ندوات متتالية نفذت بنجاح ولله الحمد، وكان نصيب البحر الأحمر حتى الآن ثلاث ندوات من سبعة.

وزير الأوقاف ومجافظ البحر الأحمر ورئيس تحرير عقيدتى خلال الندوة
وزير الأوقاف ومجافظ البحر الأحمر ورئيس تحرير عقيدتى خلال الندوة

أضاف الوزير: ولا أنسي في هذا المقام أن أتوجه بخالص شكري وعظيم امتناني للدكتور حسن سليمان رئيس شبكة القرآن الكريم والأستاذة نادية مبروك رئيس الإذاعة حيث قامت الإذاعة بتغطية  الندوات الثلاث التى أقيمت بمحافظة البحر الأحمر.

ظاهرة “فيسبوكية”

أكد الدكتور محمد مختار جمعة وزير الأوقاف إن هناك 120ألف مئذنة ترتفع بنداء الحق فى مصر لذا فهى ستظل باقية رغم أنف الحاقدين، مشيرا إلى إن الإلحاد لا يشكل ظاهرة في المجتمع المصرى، وإنما هو ظاهرة “فيسبوكية” لأن هناك أناس تبث موجات تستهداف المجتمع وأن التسيب والانفلات نوع من أنواع التطرف، والملحدين ليسوا أقل خطرا من المتطرفين

شدد على ضرورة التحصن بالإيمان حتى نحمى أنفسنا وأبناءنا حيث لا يمكن القضاء على التطرف إلا بالقضاء على التسيب والإلحاد، كما أن الأزهر الشريف من جانبه يقوم بدوره فى نشرالإسلام الوسطى فى دول العالم، ونؤكد لكم جميعا أن مجتمعنا بخير وستظل مصرنا بلد المائة وعشرين ألف مئذنة بلد الأمن والأمان بإذن الله.

قنابل موقوتة

وأكد وزير الأوقاف أن أفكار الملحدين قنابل موقوتة في المجتمع ولا تقل خطورة عن قنابل الإرهابيين وأن الإلحاد هدفه إحداث الفوضي في المجتمع وتهديد الأمن القومي، وأنه عندما نحصن أنفسنا بالإيمان الحقيقي فلا خوف على أنفسنا وأولادنا والنشء من الإلحاد، مشيرا إلى إن اللجنة الدينية بمجلس النواب قد طالبت بمناقشة قضية الإلحاد فى مصر، وكنا في لقاء مع اللجنة مؤخرا – والتي نقدم لها التحية هي الأخري – وتناولنا مع د.عمر حمروش في حضور د. أسامة العبد رئيس اللجنة، ظاهرة الإلحاد وأهمية تقوية الشباب وتسلحهم بالإيمان من أجل التصدي لهذه الظاهرة وأكدت أمام اللجنة الدينية علي وجود قنابل موقوتة في المجتمع منها الإلحاد المصنوع، ونحن دائما نؤكد أننا لايمكن أن نقضي علي ظاهرة الإلحاد المصنوع ولا الإرهاب إلا بالوعي والتحديات .. والإنسان إما أن يحاول أن يسمو في محاولة التخفف من ط وإما أن تغلب عليه شهواته والعياذ بالله، فبعض الناس ربما تأخذهم الدنيا ويتناسون أن الإيمان عقيدة ويقين وسلوك (وقر في القلب وصدقه العمل).

ويعود الوزير إلى موضوع الندوة قائلا: ندوتنا اليوم موضوعها في غاية الأهمية، فالإيمان كما عرفه حبيبنا محمد (صلى الله عليه وسلم) في حديث جبريل (عليه السلام)، عندما سأل النبي (صلى الله عليه وسلم) عن الإيمان، فأجابه بقوله: “أَنْ تُؤْمِنَ بِاللَّهِ وَمَلَائِكَتِهِ وَكُتُبِهِ وَرُسُلِهِ وَالْيَوْمِ الْآخِرِ وَتُؤْمِنَ بِالْقَدَرِ خَيْرِهِ وَشَرِّهِ”، والإيمان بالله (عز وجل) يقتضي أن تؤمن بأنه واحد أحد “لَمْ يَلِدْ وَلَمْ يُولَدْ * وَلَمْ يَكُن لَّهُ كُفُواً أَحَدٌ”، وأنه هو الخالق القابض الباسط المعز المذل .. إِذَا أَرَادَ شَيْئاً أَنْ يَقُولَ لَهُ كُنْ فَيَكُون. وأن تدرك إدراكا لا يخالجه أي شك بأن الأمر كله لله، و” أن الأمة لو اجتمعت على أن ينفعوك بشيء لم ينفعوك إلا بشيء قد كتبه الله لك، ولو اجتمعت على أن يضروك بشيء لَمْ يَضُرُّوكَ إِلاَّ بِشَيءٍ قَدْ كَتَبَهُ اللَّهُ عَلَيْكَ .. رُفِعَتِ الأَقْلاَمُ وَجَفَّتِ الصُّحُفُ ”.

أهم الصفات

ثم يتحدث وزير الأوقاف عن أهم صفات وعلامات الإيمان والمؤمنين فيقول:

أولا: ما ذكره الحق سبحانه وتعالى في كتابه العزيز في قوله تعالى: ” إِنَّمَا الْمُؤْمِنُونَ الَّذِينَ إِذَا ذُكِرَ اللّهُ وَجِلَتْ قُلُوبُهُمْ وَإِذَا تُلِيَتْ عَلَيْهِمْ آيَاتُهُ زَادَتْهُمْ إِيمَاناً وَعَلَى رَبِّهِمْ يَتَوَكَّلُونَ * الَّذِينَ يُقِيمُونَ الصَّلاَةَ وَمِمَّا رَزَقْنَاهُمْ يُنفِقُونَ * أُوْلَـئِكَ هُمُ الْمُؤْمِنُونَ حَقّاً لَّهُمْ دَرَجَاتٌ عِندَ رَبِّهِمْ وَمَغْفِرَةٌ وَرِزْقٌ كَرِيمٌ ” فالمؤمن تقي نقي يألف ويؤلف ليس بفظ ولا فاحش ولا غليظ .. خاشع لله .. مخبت إليه، حيث يقول الحق سبحانه: ” أَلَمْ يَأْنِ لِلَّذِينَ آمَنُوا أَن تَخْشَعَ قُلُوبُهُمْ لِذِكْرِ اللَّهِ وَمَا نَزَلَ مِنَ الْحَقِّ ”.. وحيث يقول (عزّ وجل) : ” فَوَيْلٌ لِّلْقَاسِيَةِ قُلُوبُهُم مِّن ذِكْرِ اللَّهِ أُوْلَئِكَ فِي ضَلالٍ مُبِينٍ” مما يؤكد أن الظواهر التي تميل إلى القسوة والعنف والتطرف والإرهاب وسفك الدماء والتنكيل بالبشر لا علاقة لها بالإيمان ولا بالأديان، بل إن القرآن الكريم قد نص على ذلك صراحة في قوله تعالى: “وَعِبَادُ الرَّحْمَنِ الَّذِينَ يَمْشُونَ عَلَى الأرْضِ هَوْناً وَإِذَا خَاطَبَهُمُ الْجَاهِلُونَ قَالُوا سَلاماً * وَالَّذِينَ يَبِيتُونَ لِرَبِّهِمْ سُجَّداً وَقِيَاماً” , ثم يقول سبحانه : “‏ وَالَّذِينَ لا يَدْعُونَ مَعَ اللَّهِ إِلَهاً آخَرَ وَلا يَقْتُلُونَ النَّفْسَ الَّتِي حَرَّمَ اللَّهُ إِلا بِالْحَقِّ وَلا يَزْنُونَ وَمَن يَفْعَلْ ذَلِكَ يَلْقَ أَثَاماً * يُضَاعَفْ لَهُ الْعَذَابُ يَوْمَ الْقِيَامَةِ وَيَخْلُدْ فِيهِ مُهَاناً “.

جانب من جماهير الندوة
جانب من جماهير الندوة

ثانيا: المؤمن إنما هو مصدر أمن وأمان، يقول نبينا (صلى الله عليه وسلم) : ” الْمُسْلِمُ مَنْ سَلِمَ الْمُسْلِمُونَ مِنْ لِسَانِهِ وَيَدِهِ، والمؤمن من أمنه الناس على دمائهم وأموالهم” ، ويقول (صلى الله عليه وسلم) : “وَاللَّهِ لاَيُؤْمِنُ ، وَاللَّهِ لاَ يُؤْمِنُ، وَاللَّهِ لاَ يُؤْمِنُ” قِيلَ : مَنْ يَا رَسُولَ اللهِ؟ قَالَ: ” الَّذِي لاَ يَأْمَنُ جَارُهُ بَوَائِقَهُ ،قِيلَ: وَمَا بَوَائِقُهُ ؟ قَالَ : شَرُّهُ” ، ويقول (صلى الله عليه وسلم) : “ما آمن بي من بات شبعان وجاره جائع وهو يعلم”، فالإيمان يربي صاحبه على الكف عن الأذى وعلى حب الخير للآخرين والإحساس بهم والعمل على إسعادهم، فإذا كان الإيمان خيرًا كله، فينبغي أن يكون المؤمن خيِّرًا يتحرك على الأرض لنفع الناس، لا لأذاهم أو الاستعلاء عليهم أو الإضرار بهم. ومع تخلي المؤمن عما لا يليق بإيمانه، فإنه يتحلى بصفات عديدة فصّلها القرآن الكريم في مواضع متعددة، ولعل من أبرزها ما افتتحت به سورة “المؤمنون” ، حيث يقول الحق سبحانه : “قَدْ أَفْلَحَ الْمُؤْمِنُونَ * الَّذِينَ هُمْ فِي صَلاتِهِمْ خَاشِعُونَ * وَالَّذِينَ هُمْ عَنِ اللَّغْوِ مُعْرِضُونَ * وَالَّذِينَ هُمْ لِلزَّكَاةِ فَاعِلُونَ * وَالَّذِينَ هُمْ لِفُرُوجِهِمْ حَافِظُونَ * إِلا عَلَى أَزْوَاجِهِمْ أوْ مَا مَلَكَتْ أَيْمَانُهُمْ فَإِنَّهُمْ غَيْرُ مَلُومِينَ * فَمَنِ ابْتَغَى وَرَاء ذَلِكَ فَأُوْلَئِكَ هُمُ الْعَادُونَ * وَالَّذِينَ هُمْ لِأَمَانَاتِهِمْ وَعَهْدِهِمْ رَاعُونَ * وَالَّذِينَ هُمْ عَلَى صَلَوَاتِهِمْ يُحَافِظُونَ * أُوْلَئِكَ هُمُ الْوَارِثُونَ * الَّذِينَ يَرِثُونَ الْفِرْدَوْسَ هُمْ فِيهَا خَالِدُونَ”.

التطبيق العملى

أضاف: من هذه الصفات التفصيلية نقف عند صفتين اثنتين مراعاة لما يقتضيه المقام: الصفة الأولى التي تصدرت صفات المؤمنين في سورة “المؤمنون” ، فى قوله تعالى: ” الَّذِينَ هُمْ فِي صَلاتِهِمْ خَاشِعُونَ ” فالمؤمن قلبه معلق بالمساجد، وهو في المسجد كالسمك في الماء، أما المنافق في المسجد فهو كالعصفور في القفص، وعندما تحدث النبي (صلى الله عليه وسلم) عن السبعة الذين يظلهم الله (عز وجل) في ظله يوم لا ظل إلا ظله كان من بينهم : “رجل قلبه معلق بالمساجد” ينتظر الصلاة بعد الصلاة، خاشع في صلاته، مطمئن في ركوعه وسجوده، لا تشغله الدنيا وما فيها عن أداء ما افترضه الله عليه ” .. الأمر الثانى

نجده في قوله تعالى: ”وَالَّذِينَ هُمْ لِأَمَانَاتِهِمْ وَعَهْدِهِمْ رَاعُونَ” فالإيمان والأمن والأمان والأمانة، ألفاظ ترجع في أصل اشتقاقها إلى مادة لغوية واحدة هي مادة: (أَمِنَ) ، حيث يقول نبينا (صلى الله عليه وسلم) في ربط واضح بين الأمانة والإيمان: “لا إيمان لمن لا أمانة له ولا دين لمن لا عهد له”، فأداء الأمانة والوفاء بالعهد، هو أحد أهم جوانب التطبيق العملي لمفهوم الإيمان، ونلاحظ أن النص القرآني هنا لم يذكر مجرد أداء الأمانة أو الوفاء بالعهد، إنما تحدث عن رعاية ذلك وتعهده والعناية به كما يتعهد الوالد ولده أو الزارع زرعه، حيث يقول الحق سبحانه: ” إِنَّ اللّهَ يَأْمُرُكُمْ أَن تُؤدُّواْ الأَمَانَاتِ إِلَى أَهْلِهَا وَإِذَا حَكَمْتُم بَيْنَ النَّاسِ أَن تَحْكُمُواْ بِالْعَدْلِ” ، ويقول سبحانه: ”يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ أَوْفُواْ بِالْعُقُودِ”، ويقول سبحانه: “وَأَوْفُواْ بِالْعَهْدِ إِنَّ الْعَهْدَ كَانَ مَسْؤُولاً”، فالقيم والأخلاق هي التطبيق العملي لمفهوم الإيمان والدليل على رسوخه وتمكنه من نفس صاحبه.

إنجازات غير مسبوقة

الشيخ رفعت ثابت وكيل وزارة الأوقاف بالبحر الأحمر
الشيخ رفعت ثابت وكيل وزارة الأوقاف بالبحر الأحمر

ويتحدث الشيخ رفعت ثابت عن الإنجازات التي شهدتها محافظة البحر الأحمر في فترة ولاية اللواء أ.ح أحمد عبد الله، وبالأخص مدينتى حلايب وشلاتين، وفيما يتعلق بمجال الدعوة وشؤون المساجد بجميع أنحاء المحافظة فقد شهدت فترة من أزهي عصورها حيث كثرت بيوت الله في الأرض، وشهدت المساجد انتعاشة في التشييد والتوسعة والإنشاءات وخاصة في عهد الوزير النشط الدكتور محمد مختار جمعة الذي زف البشري الي أبناء المحافظة بتعيين العديد من الأئمة الجدد والعمال لسد العجز في منطقة حلايب وشلاتين وأبو رماد، هذا بالإضافة الي بناء مائة بيت وتقديمها إلى الأهالي كهدية بتكلفة قدرها  ٢.٥ مليون جنيه قامت وزارة الأوقاف بدفعها كاملة.

إصلاحات شاملة

وفي ختام ندوة (الأوقاف وعقيدتي) دعا الدكتور محمد مختار جمعة وزير الأوقاف الشيخ  جابر طايع رئيس القطاع الديني بالوزارة ليجلس جلسة مصارحة مع الحضور وخاصة الأئمة منهم حتي يطلعهم علي آخر المستجدات في وزارة الأوقاف وسير العملية الدعوية بجميع أنحاء الجمهورية.

وجه الشيخ جابر طايع للحضور التهنئة القلبية لأبناء البحر الأحمر بمناسبة احتفالاتهم بعيدهم القومي .. ثم تناول موضوع الندوة (الإيمان وأثره في بناء الفرد والمجتمع) مؤكدا علي أن الإيمان في حياتنا يعد من أهم النعم التي أنعم الله بها علي عباده.

وأكد الشيخ جابر طايع علي أن وزارة الأوقاف  تشهد حاليا عدة إصلاحات، بفضل جهود الدكتور محمد مختار جمعة وزير الأوقاف الذي أحدث ثورة هائلة في ديوان عام الوزارة في أمور كثيرة .. منها علي سبيل المثال: حرص الوزير علي تولي الشباب العديد من قيادات الوزارة. كما عمل الوزير جاهدا علي الارتقاء بمستوي الأئمة وذلك عن طريق خوضهم للدورات التدريبية مؤكدا علي أن سياسة وزارة الأوقاف في عهد الوزير الدكتور محمد مختار جمعة لايوجد فيها إقصاء لأحد.

الشيخ جابر طايع وكيل وزارة الأوقاف
الشيخ جابر طايع وكيل وزارة الأوقاف

أوضح طايع: أن الوزارة في عهد الوزير محمد مختار تحاول أن ترتقي بالأئمة ماديا ومعنويا وعلميا، مشيرا إلى الجهود غير العادية التى تبذلها الوزارة فى ضبط المنابر وانتقاء الكفاءات فى تصدر المشهد الدعوى، وأنه يجب على الداعية إلى جانب تمييزه العلمى أن يكون أسوة وقدوة للمدعوين فى سلوكه وأخلاقه وصدقه وأمانته حتى تكون دعوته محل قبول لدى الناس.

أضاف: أري أن هذه خطوة هامة وبداية طيبة علي الطريق الصحيح، ثم تعالوا معا لنتأمل العدالة فى الإيفاد الي الخارج وإجراء الاختبارات للأئمة المتميزين، كما قمنا بتعيين الأئمة الجدد لسد العجز.

وأختتم الشيخ جابر طايع قائلا: إن الوزارة تقوم حاليا بعمل دراسة جدوي بهدف إعادة هيكلة للسادة الأئمة، فلا يصح أن توجد كثافة من الأئمة بمكان، في الوقت الذي يوجد فيه عجزفي أماكن أخري.

نقل صلاة الجمعة

فى اليوم التالى من وصول قافلة الأوقاف وعقيدتى، نقل التليفزيون المصرى خطبة الجمعة على الهواء مباشرة من مسجد الميناء الكبير بالغردقة الذى تبلغ مساحته ثمانية آلاف متر مربع، وألقى الخطبة الدكتور محمد مختار جمعة وزير الأوقاف، عن العدل وأثره فى أمن الحاكم والمحكوم، وحضر الصلاة ما يزيد على خمسة آلاف مصل يتقدمهم اللواء أ.ح. أحمد عبد الله محافظ البحر الأحمر، واللواء حسام الدين كمال  مساعد وزير الداخليه مدير أمن البحر الاحمر، واللواء عبدالفتاح تمام سكرتير عام محافظة البحر الأحمر.

فى الوقت نفسه ألقى د. حسن غيضان خطبة الجمعة من فوق منبر مسجد  الشهيد عبد المنعم رياض بوسط مدينة الغردقة ملتزما بموضوع الخطبة عن العدل أيضا.

صلاة الجمعة من المسجد الكبير بالغردقة
صلاة الجمعة من المسجد الكبير بالغردقة
جولة المحافظ
جولة الوزير والمحافظ

 

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شاهد أيضاً

إغلاق
pmclips.com
إغلاق
التخطي إلى شريط الأدوات