slider

خبراء يطالبون بتوظيف التقنيات الحديثة ومواكبة العصر.. فى تعلّم العربية

خبراء اللغة العربية فى ختام مؤتمرهم العاشر بجامعة بكيرالا الهندية

كتب- مصطفى ياسين

طالب خبراء اللغة العربية بمواكبة العصر فى توظيف التقنيات الحديثة لتعليم “العربية”، وإعادة النظر فى الأساليب القديمة، ومن ذلك أيضا الاستفادة من قنوات “الواتس” التى أنشأها د. تاج المنانى وتجمع المُهتمّين بنشر وتعليم العربية لغير الناطقين بها، والذين شاركوا فى مؤتمرات سابقة بكيرالا أو المُهتمّين عموما، ودعوا لتنظيم دورات تدريبية لمُدرِّسى العربية لغير الناطقين بها، لتطوير مهاراتهم فى توظيف الأساليب الحديثة فى تعليم العربية.

وأكدوا فى ختام المؤتمر الدولي العاشر، الذي عقده قسم اللغة العربية- برئاسة د. تاج الدين المنانى- بجامعة كيرالا الهندية، برئاسة مديرها د. رادها كريشنان- واستمرت فعالياته من الاثنين وحتى الأربعاء 5- 7 فبراير الجارى، تحت عنوان “مناهج تدريس اللغة العربية” وافتتحه د. عبدالتواب عبدالله حسين- مدير المركز الدولي للطاقة الحيوية- وألقى الكلمة الرئيسية د. اي بي محيي الدين كوتي- مدير شئون الأقليات لحكومة كيرالا، الرئيس السابق لقسم اللغة العربية بجامعة كاليكوت- على ضرورة التواصل مع الجامعات العربية لتوفير المنح الدراسية لطلاب جامعة كيرالا لتعلّم العربية بها وإكمال دراساتهم، والاستعانة بأساتذة من الدول العربية للتدريس فى الجامعات الهندية بشكل عام، وكيرالا بصفة خاصة، وأعرب المشاركون عن حرصهم على تطبيق وتنفيذ هذه التوصيات خدمة للغة القرآن.

اقترح المشاركون إنشاء مركز لتعليم العربية مدعوما من الدولة الهندية، والبدء فى وضع كتاب يتضمن مشكلات تعليم العربية فى الهند ويقوم به مجموعة من الباحثين المُختصّين.

أوضح د. نوشاد فالاد- الأستاذ بقسم اللغة العربية بكيرالا- أن 20 عالما وخبيرا فى اللغة العربية، من دول: مصر، السعودية، الإمارات، الأردن، تونس، المغرب، فلسطين، قرغيزستان، سيريلانكا، فضلا عن الباحثين الهنود، قدَّموا أبحاثا استهدفت تعميق الحوار حول مناهج تدريس العربية خاصة لغير الناطقين بها.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

pmclips.com
إغلاق
التخطي إلى شريط الأدوات