sliderالأخبار

حملة “بالفكر نحميها” تعلن عن خطتها لدعم الرئيس في الانتخابات

في مؤتمر صحفي

تنطلق في تمام الرابعة من مساء الاثنين 19 فبراير الجاري، بقاعة المؤتمرات الكبري بنادي أعضاء هيئة التدريس جامعة الأزهر- شارع المخيم الدائم – مدينة نصر، المؤتمر الصحفي الذي تنظمه حملة “بالفكر نحميها” .

وصرح الأستاذ الدكتور حسين توفيق عويضة رئيس نوادي أعضاء هيئة التدريس بالجامعات المصرية، ورئيس مجلس أمناء حملة “بالفكر نحميها”، أنه سيشارك في هذا المؤتمر كوكبة من كبار المفكرين وأساتذة الجامعات المصرية والعلماء والسياسيين والشخصيات العامة والإعلاميين والرياضيين والفنانين والقبائل المصرية الكبرى وشتى فئات المجتمع وأطيافه، وسيتم تنظيم وقفة لدعم القوات المسلحة والشرطة المصرية في عملياتها العسكرية الشاملة وحربها على الإرهاب، والإعلان عن بدء خطة تحرك الحملة لدعم الرئيس عبد الفتاح السيسي في الانتخابات الرئاسية بمحافظات الجمهورية، وأكد أن هذه الحملة ولدت لتبقى من أجل مصر، حيث أسست في مطلع عام 2018م كمبادرة شعبية من نخبة من مفكري ورجال مصر الوطنيين، وتم تدشينها بمشاركة شتى مكونات المجتمع، في حفل كبير، أقيم بنادي الإعلاميين بمدينة السادس من أكتوبر، في يناير الماضي.

وأكد الأستاذ الدكتور المأمون علي جبر رئيس قسم القانون العام بكلية الشريعة والقانون جامعة الأزهر والمنسق العام لحملة “بالفكر نحميها” أن للحملة رؤية وهي “أن تكون جمهورية مصر العربية دولة آمنة مستقرة قوية مزدهرة في شتى المجالات”، ولها رسالة وتوجهات وأهداف، وتتمثل رسالتها في: عقد المؤتمرات والندوات واللقاءات الجماهيرية والإعلامية والأنشطة المختلفة؛ لتكون مصر آمنة مستقرة قوية مزدهرة، وتوسيع دائرة عمل الحملة، وحشد الجماهير للمشاركة بفعالية في الانتخابات الرئاسية، والحفاظ على الدولة المصرية، ودعم السيد الرئيس عبد الفتاح السيسي في هذه الانتخابات؛ من أجل مواجهة التحديات، واستكمال مسيرة البناء.

وأكد منسق عام حملة بالفكر نحميها أن توجهات الحملة تركز على الوصول إلى شتى فئات المجتمع ومكوناته (النشء والشباب- النساء والرجال- العائلات والقبائل – البدو والحضر – المسلمين والمسيحيين…)؛ وإدماجهم في العمل الوطني من خلال حملة بالفكر نحميها، كما تستهدف الحملة، تقديم شتى أنواع الدعم للسيد الرئيس في الانتخابات الرئاسية، وتقديم رؤي جديدة للأمن الفكرى والحفاظ على الهُوية المصرية، وطرح رؤى إصلاحية قابلة للتنفيذ للتطوير والتحديث والتجديد فى شتى المجالات، والتسويق العلمى والتطبيقي للابتكارات العلمية والطبية والتي ستنقل البلاد نقلة نوعية من خلال القضاء على أخطر أمراض العصر، وتفعيل المنظومة الثقافية والتربوية والأخلاقية وإحياء القيم وتقديم القدوة الصالحة، وغرس مبادئ المواطنة والانتماء للوطن وترسيخ حق التعايش لجميع الأطياف في وطن قوي ومزدهر ننتمي إليه جميعا ونفخر بذلك.

وسيتم الإعلان عن خطة العمل في الفترة المقبلة، لخروج الانتخابات الرئاسية بشكل يليق بمكانة جمهورية مصر العربية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

pmclips.com
إغلاق
التخطي إلى شريط الأدوات