sliderالأخبار

حمروش: “دينية البرلمان” تناقش قوانين “هيئة الأوقاف” و”دار الإفتاء”

الجندي: نسعى لوقف نزيف مال الله المنهوب

كتبت- إسراء طلعت:

تستعد اللجنة الدينية بمجلس النواب لمناقشة عدد من القوانين المؤجَّلَة منذ دور الانعقاد الماضي لحسمها فى ظل الفوضى

الدعوية فى عدد من المجالات، تشمل استقلالية هيئة الأوقاف ودار الإفتاء، وفوضى فتاوى التوك شو.

أوضح النائب عمر حمروش- أمين اللجنة الدينية بمجلس النواب- أن اللجنة الدينية تعكف على إصدار عدة  قوانين على رأسها،

تنظيم الإفتاء على وسائل الإعلام وحصرها على المختصّين فقط، ومعاقبة من يخرج ليفتى بقول الله ورسوله بدون وجه حق،

وقد وضعنا العقوبة غرامة وقد تصل إلى حد السجن لمدة 3 سنوات.

وأكد حمروش، أنه سيقدم طلبا لاستعجال تشكيل المجلس القومى لحقوق الإنسان الجديد، لاسيما أنه بحاجة مُلِحَّة لإعادة

تشكيله وترتيب أوراقه من الداخل من جديد كما أنه مهم فى المرحلة الحالية، لأنه لا يرى أى مهام حقيقية قام بها المجلس

الحالى، كما أنه لم يصدر بيانا فى واقعة مبادرة كمال الهلباوى للتصالح مع الجماعة الإرهابية، بل إن التشكيل الحالى مثير،

لأنه يضم عددا من الشخصيات التى تعمل ضد الدولة المصرية!

وأشار إلى أن الطلب الذى سيتقدم به إلى المجلس سببه غياب دور المجلس القومى لحقوق الإنسان، وأنه لابد من الإعلان

عن التشكيل الجديد، وأن يكون قائما على اختيار العنصر الكفء القادر على تولى المهام، وأن تكون هذه الشخصيات مستقلة

لا تتبع جماعات ولا تيارات تعمل ضد الدولة.

وأشار النائب شكري الجندي- وكيل اللجنة- إلى أن هناك عدة مشروعات قوانين مقدّمة بخصوص هيئة الأوقاف وأن اللجنة

تعكف على دراستها بالتنسيق مع اللجنة التشريعية من أجل وقف نزيف أموال الله المنهوبة، مؤكدا أن اللجنة تسعى للانتهاء

منها فى أقرب وقت ممكن.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

handjob-hd.net
إغلاق
التخطي إلى شريط الأدوات