sliderالرأى

حب الأيام القليلة

بقلم: د. إلهام شاهين

تقوم المنظمة العالمية لخريجي الأزهر الشريف بعمل دورات تدريبية للأئمة من دول أفريقيا وشرق آسيا وغيرها من الدول التى تعانى الإرهاب، وتسعى لمواجهة الفكر المتطرف بالفكر الأزهرى المعتدل، وتلك التى تريد مواجهة الإرهاب بالدعوة إلى التعايش الإنسانى، فيكون الأزهر ومصر هُما الملجأ والملاذ الآمن لما يطلبون، ويعيش هؤلاء الأئمة فى رحاب الأزهر الشريف وعلى أرض مصر العزيزة عدة أشهر، هى فترة التدريب التى لا تتجاوز نصف عام بأى حال من الأحوال، وفي نهايتها يُقام حفل لتسلّمهم الشهادات، وأحظى فى كثير من الأحيان بلقاء هؤلاء الأشقاء في الإسلام والدعوة، من خلال بعض المحاضرات التى أشرف بإلقائها عليهم  وخاصة فيما يتعلق بشأن نظرة الإسلام للمرأة والشُبُهات المثارة حول المرأة من الفكر المخالف للإسلام؛ وكذلك تصحيح المفاهيم المغلوطة حول المرأة لدى الجماعات المتطرفة، وأحرص على حضور حفل تسلّمهم الشهادات، وذلك لكى أعيش لحظات السعادة التى تغمرني وأنا أرى ما نمى في قلوبهم خلال تلك الأيام القليلة من حب للأزهر الشريف وتقدير منقطع النظير لإمامه الأكبر، وعشق كبير لمصر وأهلها وارتباط روحى بكل من تعاون معهم وقدَّم لهم علما من علماء الأزهر أو عملا من المُدرِّبين والمعاونين لهم، أو سعى فى خدمتهم من الموظفين والعمال، حب وانتماء زرعته المعاملة الحسنة والإخلاص لله فى العمل فى أيام قليلة، ويظهر ذلك واضحا جليا في الكلمات التي يلقونها والشعر الذى ينظمه بعضهم فى حب مصر والأزهر، وأحيانا ينظم بعضهم شِعرا فى كل من علَّمهم وعاونهم، غاية الروعة لما يحمله من معانى الحب والتقدير وحفظ الجميل مما نفتقده ويعز ويندر وجوده في هذه الأيام، ومن آخر ما شاركوا به هذه القصيدة في مدح شيخ الأزهر، فضيلة الإمام الأكبر د. أحمد الطّيّب، بعنوان: (واهًا لشيخ الأزهر النّحرير!) قالها داود عبدالكريم زكريا، وذلك في حفل الختام لدورة الأئمّة من نيجيريا وكينيا، التي أقامتها المنظمة  العالميّة لخرّيجي الأزهر للعام (2017/2018م) في 8فبراير الجارى.

وَاهًــا لِشَيْخِ الْأَزْهَــرِ النَّحْرِيرُ! ** بَدْرُ الزّمَــانِ فَحَقُّـهُ التَّقْدِيـرُ

إِذْ نَالَ فِي دُنْيَــاهُ أَشْرَفَ مَنْصِبٍ** يَحْظَـى بِـهِ مَـنْ عِنْدَهُ التَّدْبِيـرُ

أَعْنِـي بِـهِ تِلْكَ الْمَشِيخَةَ إِنَّهَــا** خَيْـرُ الْمَنَاصِبِ إِذْ بِهَـا التّوْقِيـرُ

مَنْ نَالَهَـا صار الموفق دائما** فِي مِصْـرَ أَرْضِ النِّيلِ ذَاكَ جَدِيـرُ

يَعْلُو وَيَسْمُو فِي الْمَشِيخَةِ بِالْحِجَـا** فَـاقَ الْمُلُــوكَ وَدَوْرُهُ التَّقْرِيـرُ

طَلـقُ الِّلسَــانِ مُفَـوَّهٌ مُتَشَدِّقٌ** طَلِـقُ الْيَـدَيْـنِ وَدَأْبُـهُ التَّيْسِيـرُ

قَطْـرُ النَّدَى فِي جُـودِهِ لَا يُـدْرَكُ** يُعْطِـي وَيُغْدِقُ شَأْنُـهُ التَّبْشِيـرُ

بَحْـرُ الْحِجَــا مُتَلَاطِمٌ أَمْوَاجُـهُ** نَبْـعُ الْعُلُـومِ وَنَهْجُـهُ التَّفْكِيـرُ

بَطَلٌ وَفَحْـلٌ فِي مُقَاوَمَـةِ الْـعِدَا** يَسْطُـو عَلَيْهِمْ مَـا لَـهُ التَّقْصِيـرُ

عَلَمٌ يُرَفْـرِفُ فِي السَّمَـا خَفَّاقَـةً** فِي وَصْفِـهِ لَا يُـوجَدُ التَّحْقِيـر

يَدْعُـو إِلَى الْإِسْلَامِ دِيـنِ سَمـاحَةٍ** بِالسِّلْـمِ مَــا يَنْتَابُـهُ التَّعْسِيـرُ

يَقْضِي عَلَى أَهْلِ التَّطَـرُّفِ والهوى** وَالْعُنْفِ أَوْ مَـا شَأْنُـهُ التَّفْجِيـرُ

يستكره الْإِرْهَـاب باسم الدين بل** ما كان في إسلامنا التَّنْفِيـرُ

يُحيي القلوب بعلمه وفقهه** عن مدحه قد خانني التعبير

فَـاللهَ أَسْـألُ أَنْ يُطَـوِّلَ عُمْـرَهُ** فِي الدِّيـنِ يَـا مَنْ حَقُّهُ التَّكْبِيـرُ

ثُـمَّ الصَّلَاةُ عَلَـى الـنَّبِيِّ مُحَمَّـدٍ** مِنْ بَعْدِهَـا التَّسْلِيمُ ذَا التَّوْقِيـرُ.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

pmclips.com
إغلاق
التخطي إلى شريط الأدوات