sliderالأخبار

جناح الأزهر في معرض الكتاب يجمع الثقافة والدين والترفيه

في ختام أعماله

كتبت: سمر عادل

بعد انتهاء الدورة التاسعة والاربعين لمعرض القاهرة الدولي للكتاب تقدم عقيدتي حصادا لأبرز ما قدمه جناح الازهر الشريف من أنشطة وفعاليات من خلال لقاءات اجرتها مع القائمين على  تنظيم تلك الانشطة ومع الجماهير أيضا :

في البداية أكد الدكتور خالد عبد اللطيف منسق مركز الأزهر للترجمة بمعرض الكتاب أن جناح مركز الترجمة ضم حوالي اثنين وخمسين كتابا مترجما من اللغة العربية إلى ثلاثة عشر لغة من بينها الانجليزية والفرنسية  والتركية وغيرها مشيرا إلى أن أكثر الجنسيات إقبالا على التوافد إلى مركز الترجمة هم الأندونيسيون.

أوضح عبد اللطيف أن مركز الترجمة يعد لسان الأزهر الشريف باللغات المختلفة، حيث قامت فكرة إنشائه من الأساس على ان يكون مركزا للتواصل مع الغرب، وهو أيضا نافذة الأزهر للعالم من خلال ما يقدمه من ترجمات للكتب المنتقاة من هيئة كبار العلماء .

قدم الدكتور  خالد عبد اللطيف سردا يوضح المراحل التي يتم من خلالها ترجمة الكتب حيث تتولى مجموعة من المركز فحص الكتب ثم ترجمتها ثم مراجعتها وتنقيتها ثم طرحها على القراء للحصول على رجع الصدى قبل أن تطبع الطبع النهائي حيث نستقبل انطباعات شخصيات من شتى ارجاء العالم حول الكتب لتحقيق نوع من التواصل والاستمرارية.

وقد تلقينا ردود أفعال إيجابية جدا حول إصدارات المركز من خلال البريد الالكتروني ، وتركزت مطالب معظم القراء حول التوسع في نشر إصدارات مركز الترجمة دوليا حتى تكون في متناولهم. ونحن من جانبنا بدأنا بالفعل في اتخاذ إجراءات للتعاقد مع دور نشر داخليا وخارجيا بحيث توزع إصداراتنا في مختلف دول العالم.

الشيخ علي خليل وكيل قطاع المعاهد الأزهرية أكد أن القطاع شهد إقبالا غير مسبوق نظرا لتنوع أنشطته حيث تضمن ورش عمل فنية قدم خلالها ابناؤنا معروضات تعبر عن عمق الفكر ، والحس الفني المرهف من رسم على الجلد والزجاج، وتعليم للرسم بكل أشكاله وغيرها من الأنسطة التي جذبت قطاعا كبيرا من رواد جناح الأزهر الشريف.

عبد المنعم حسن نائب رئيس تحرير مجلة نور أكد ان الركن الخاص بالمجلة في جناح الأزهر ساهم في بث السعادة في نفوس الأطفال  حيث تنوعت فعالياته ما بين الرسم والتلوين والحكي والأشغال اليدوية بما يتلاءم مع أعمارهم وقدراتهم.

ليلى عبد الغفار معلم لغة عربية اعربت عن سعادتها بزيارة جناح الازهر هذا العام وأثنت على الأنشطة المتنوعة التي قدمها ما بين عرض الكتب الدينية والندوات الثقافية والورش الإبداعية، وحتى الأطفال شهدوا اهتماما غير عادي من خلال مجلة نور بأنشطتها الجميلة التي جذبت ابنتي الصغيرة لدرجة انها كانت تقضي يومها كله داخل ركن المجلة.

تتطلب عرض الشرائح هذه للجافا سكريبت.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

handjob-hd.net
إغلاق
التخطي إلى شريط الأدوات