sliderندوات

جمعة: على الشباب أن يدرك حجم التحديات الخطيرة في المنطقة

وزير الأوقاف فى ندوة بجامعة الزقازيق:

كتب – محمد الساعاتى :

قال الدكتور محمد مختار جمعة، وزير الأوقاف: يجب أن يعى الشباب حجم التحديات الخطيرة التي تُحاك بالمنطقة من حولهم والصراعات بين الدول، وأننا لسنا بمعزل عما يدور من حولنا وكنا نحن المستهدف الأول، ولكن كان فضل الله على هذا الشعب الكريم بأن سخر له قائداً استطاع بحمد بالله أن يصد كل المخاطر والمؤامرات التي تُحاك بالبلاد داخلياً وخارجياً.

 أكد أن التحديات مازالت قائمة ولم تنته، وهذا يتطلب منا جميعاً التكاتف والتلاحم خلف القيادة السياسية الحكيمة والقوات المسلحة للخروج من عُنق الزجاجة وتجاوز تلك المرحلة الصعبة في تاريخ البلاد، وبناء بلدنا التى نحلم بها، وفتح آفاق الاستثمار والتنمية، ولن يكون ذلك إلا بالشباب، فهم أمل الأمة والساعد الحقيقى لإحراز التقدم في شتى مناحى الحياة، وهم القادرون على صناعة المستقبل وبناء الوطن، وعليهم دور كبير للتوعية بحجم المؤامرات التى تُحاك بالبلاد.

جاء ذلك فى محاضرته التى ألقاها بندوة ” الشباب والأمل” التى عقدت بقاعة الاحتفالات الكبرى بجامعة الزقازيق بحضور اللواء أ.ح. خالد سعيد محافظ الشرقية، والدكتور خالد عبد البارى رئيس الجامعة.

قال وزير الأوقاف: عليكم بالأمل، فهناك فرق كبير بين الأمل والأمانى، فالأمل يقوم على العمل الجاد والجد والاجتهاد والتفانى، وهنا يتضح الفرق بين التوكل والتواكل ، وفرق بين النشاط مع العمل وبين الكسل والتواكل، ومن هنا يأتى التوفيق والدعاء للجد والاجتهاد والنشاط .

طالب الوزير الجميع بعدم اليأس وقال: لا ييأس مريض من مرضه، ولا فقير من فقره، وعلينا أن نتحلى بالأمل فى مستقبل أفضل إن شاء الله، داعياً شباب الأمة إلى ضرورة التكاتف من أجل إيقاظ الهمم والعبور بمستقبل البلاد الى بر الأمان، مؤكداً أن ذلك لن يكون إلا بالنشاط وتنظيم الوقت وعدم التكاسل الذى يعمق الكسل فى داخلنا.وطالب الوزير الشباب بضرورة تحصيل العلم والتسلح به حماية له ولوطنه وبلده من أجل ازدهارها.

وجه اللواء خالد سعيد محافظ الشرقية الشكر الجزيل لوزير الأوقاف، د. محمد مختار جمعة، على دعمه الدائم والمستمر للارتقاء بمنظومة الدعوة داخل محافظة الشرقية وحل مشكلاتها، مؤكداً أن الشباب هم الركيزة الأساسية لتقدم المجتمع ورقيه، واصفا إياهم بأنهم الطاقة الفاعلة التى يجب استغلالها للمشاركة فى عملية التنمية والبناء للنهوض بمصرنا الجديدة التى نحلم بها، وعلى هؤلاء الشباب الذين هم أمل مصر فى المستقبل أن يتحلوا بالأمل والعمل لبناء مصر المستقبل.

من جانبه رحب الدكتور خالد عبد البارى رئيس جامعة الزقازيق ترحيبا خاصا بالدكتور وزير الأوقاف حيث قدم سيرة الوزير الذاتية، مضيفاً: يحسب له أنه صاحب فكرة تجديد الخطاب الدينى حيث أخذها على عاتقه منذ توليه الوزارة، ويعمل على تحرير المنابر من الدخلاء وغير المؤهلين.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

pmclips.com
إغلاق
التخطي إلى شريط الأدوات