sliderالفن رسالة

تشييع جنازة صبرى موسى.. وقيادات الثقافة تنعيه

توفى فجر الخميس عن عمر ٨٦ عامًا

كتبت- منى الصاوى

شيعت، ظهر الخميس، جنازة الكاتب الكبير صبري موسى من مسجد السيدة نفيسة، بحضور أسرته وعدد من أصدقائه ومحبيه، أبرزهم د. هيثم الحاج على، رئيس هيئة الكتاب، الذي ناب عن د. إيناس عبدالدايم، وزيرة الثقافة، حيث دفن «موسى» بمدافن الأسرة بالبساتين.

وتوفى صبرى موسى، فجر الخميس، عن عمر ٨٦ عامًا، وهو أحد أبرز كتاب القصة في مصر، وتُرجمت أعماله لعدة لغات، وُلد في محافظة دمياط عام 1932، عمل صحفيًا في جريدة الجمهورية، وكاتبًا متفرغًا في مؤسسة «روز اليوسف»، ثم عضوًا في مجلس إدارتها، كما كان عضوًا في اتحاد الكتاب العرب، ومقررًا للجنة القصة في المجلس الأعلى للثقافة.

نعت الهيئة العامة لقصور الثقافة الكاتب الروائي والصحفي الكبير صبري موسى الذي وافته المنية فجر اليوم عن عمر يناهز الـ٨٥ عامًا.

ويعد صبرى موسى أبرز كتاب القصة فى مصر، وترجمت أعماله لعدة لغات، وحصل على العديد من الجوائز منها جائزة الدولة التشجيعية في الأدب عام 1974، وسام الجمهورية للعلوم والفنون من الطبقة الأولي عن أعماله القصصية والروائية عام 1975، وسام الجمهورية للعلوم والفنون عام 1992، جائزة “بيجاسوس” من الولايات المتحدة وهي الميدالية الذهبية للأعمال الأدبية المكتوبة بغير اللغة عام 1978، جائزة الدولة للتفوق عام 1999، جائزة الدولة التقديرية عام 2003.

ومن أشهر أعماله الأدبية “فساد الأمكنة”، “حادث النصف متر”، “السيد من حقل السبانخ”، كما كتب السيناريو لعدد من الأفلام السينمائية منها “البوسطجي”، “قنديل أم هاشم”، و”القادسية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق