sliderالحوارات

بعد عضوية نقابة القراء.. الداعية فاطمة موسى تتحدث لـ”عقيدتى”:

طاعتى لزوجى ورعايتى لأولادى أولى خطوات نجاحى

حوار محمد الساعاتى:

عقب قيام جريدة عقيدتى بنشر خبر نجاحها كأول عضوة تنضم إلى نقابة محفظى وقراء القرآن الكريم فى الألفية الثالثة، حرصت جريدة عقيدتى على إلتقاء الداعية فاطمة موسى للتعرف على أهم أدوات نجاحها وتميزها فى تلاوة وتعليم القرآن الكريم والدعوة الى الله تعالى وأجرينا معها الحوار التالى:

*القرآن ماذا يمثل لك ؟

** القرآن هو كل حياتى، هو السلوى من الهموم والسعادة التى تملأ قلبى والقوة التى أستمدها أمام شدائد الزمن .

*لمن تدينين بحفظك للقرآن ؟

** أدين بحفظى للقرآن لوالدى فلقد أتممت الحفظ على يديه فى سن عشر سنوات وعندما توفى والدى أكملت والدتى حفظى بتشيجيعى على الحفظ وتيسير كل السبل المتاحة لى، كما لاأنسى مشايخى وأساتذتى ومن كان لهم فضل علىً وفى مقدمتهم عالم القراءات الأشهر الشيخ حافظ الصانع والشيخ محمد مجاهد وغيرهما.

* مستقبل مصر كيف تراه الداعية فاطمة موسى؟

** مصر هى التاريخ، وتاريخ الأمة دليل على مستقبلها ، ومصرالأزهر هبة النيل تعد شريكا أساسيا فى رقى وتقدم الحضارة، فكل مجريات الأمور تصب فى مصلحة هذا البلد، وأرى أن النهضة الثقافية بدأت عندما أرسل محمد على باشا البعثات، بدأ بعلماء الأزهر، فالأزهر هو صمام الأمان للحفاظ على وسطية الإسلام وتعديل الفكر المتطرف الذى جر مصر لإرهاب شغل أذهان الجميع واستنزف طاقات الدولة.

* نرجو التعريف بك لمن لايعرفك ؟

** أنا فتاة من فتيات مصر شبيهاتى تملأ بيوت المحروسة ليس لى أمل فى الحياة إلا رضا الرحمن وكل ماأسعى إليه اللحظة التى يقول فيها لى الرحمن ( ادخلوها بسلام آمنين).

*وماذا عن أمنيتك الخاصة والعامة ؟

** أمنيتى الخاصة أن يحفظ الله لى أهلى من كل سوء وأن أظل ألقى العلم الدينى وأتلقاه طوال حياتى، أما عن أمنيتى العامة فأتمنى من ربى سبحانه وتعالى أن أجد مصر آمنه مطمئنة لا يوجد بها فقراء ولا مرضى

* رسالة تبعثين بها لأحد فلمن تكون ؟

** إلى سيد الخلق أجمعين، سيدى وحبيبى رسول الله صلى الله عليه وسلم وسأقول له فى رسالتى: لولاك.ماكنا ولا كنا ياسيدى يارسول الله.

* أين تجدين نفسك: فى الدعوة الى الله تعالى أم فى تلاوتك للقرآن أم فى بيتك مع زوجك وأولادك ؟

** الثلاثة.. حيث أجد نفسى فى الدعوة إلى الله تعالى وتلاوة القرآن وتعليمه ولكن رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول: ابدأبنفسك وبمن تعول فأول ما أبدأ به فى دعوتى إلى الله هو بر أولادى وطاعة زوجى.

*وماذا عن حكايتك مع الإعلام وعقيدتى ؟

** كانت أولى بداياتى الناجحة مع الاعلام حينما بدأت كواعظة فى وزارة الأوقاف ، أتاحت لنا وزارة الاوقاف برعاية الدكتور محمد مختار جمعة وزير الأوقاف الظهور بوسائل الإعلام. وبما أن جريدة عقيدتى من أقوى الجرائد الدينية على مستوى الشرق الأوسط فبدأت بإلقاء الضوء على الواعظات وإتاحة المجال لهن عن طريق الحوارات والمقالات الصحفية وبدأ مشوارى الإعلامى مع عقيدتى التى أدين لها بكل الفضل مع وزارة الأوقاف.

*علمنا أنك ترغبين فى تلاوة القرآن بالحفلات، فهل استمعتى إلى قارئات للقرآن من قبل ؟

**كان فى الماضى قارئات شهيرات وكان لايوجد أى حظر على ذلك .كان من أشهرهن الشيخة أم السعد أشهر القارءات وتتلمذ على يديها العديد من كبار المشايخ وكنت سعدت بسماعها فى قناة الفجر فى مسابقة ( اقرأ ) وكانت هناك قارئات نسائية فى الإذاعة المصرية من فترات طويلة ، أما الآن فتمتلىء بأجمل التلاوات وأفضل الأصوات فى مجالس الحفظ والتلاوة والتعليم الخاصة بالسيدات.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

handjob-hd.net
إغلاق
التخطي إلى شريط الأدوات