sliderالأخبار

الهدهد وعبدالفضيل: مناهج الأزهر لا يمكن أن تنتج طالبا متطرفا

في ندوة بمعرض الكتاب

كتب- إيهاب نافع:

أكد د. إبراهيم الهدهد- رئيس جامعة الأزهر سابقا- أن مناهج الأزهر تعلِّم الطلاب التنوّع والتعدّد والتعايش وقبول الآخر؛ فالشريعة يسر لا عسر، والأزهر يدرِّس كل المذاهب، وهو ما يعني احترام الرأي والرأي الآخر.

وأضاف د. الهدهد- فى ندوة “مناهج الأزهر ونظرة موضوعية” والتى عقدت في إطار سلسلة الندوات والفعاليات التي يحتضنها جناح الأزهر الشريف بمعرض القاهرة الدولي للكتاب-: هذا التنوّع والاتساع في الفكر لا يمكن أن ينتج فكرًا متطرفًا أو متشددًا، مؤكدا أن من يدّعى أن الأزهر يخرِّج إرهابيين كلامه مخالف للواقع لأن الأزهر يتهافت على التعليم فيه طلاب من أكثر من 100 دولة، كلهم يسعون إلى النهل من علومه ومناهجه الوسطية، التي ترسِّخ لقيم الاعتدال والتعايش.

وفي ذات السياق أكد د. محمد عبدالفضيل- منسق عام مرصد الأزهر لمكافحة التطرف- أن مناهج الأزهر متجدِّدة ومتطوِّرة ومتنوِّعة حسب العصر وهذا يدل على عدم جمود الأزهر، كما أن التنوّع يعمل على توسيع مدارك الطالب ويعوِّده على الاختلاف وقبول الآخر.

وأشار د. عبدالفضيل إلى أن أكبر دليل على مواكبة مناهج الأزهر لمتطلبات العصر هو استحداث مادة الثقافة الإسلامية التي تعلِّم الطلاب المفاهيم الحديثة وكيف يواجهون بها دعاوى التطرف والكراهية، بالإضافة إلى أنها ترسِّخ قيم التسامح مع الآخر.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

pmclips.com
إغلاق
التخطي إلى شريط الأدوات