sliderالتحقيقات

الكتب الدينية تتصدر المشهد الثقافي.. والتراث حاضر بقوة

عقيدتي مع الناشرين والقرَّاء بمعرض الكتاب

متابعة: مني الصاوي

كعادته في كل معرض، اعتلى الكتاب الديني صدارة المبيعات في معرض القاهرة الدولي للكتاب في دورته الـ 49 الذي ينتهي في 10 فبراير الجاري تحت شعار “القوى الناعمة.. كيف؟” وهو ما أكد عليه غالبية الناشرين وأصحاب دور العرض.

تصدَّرت كتب التراث الإسلامي المشهد الرئيسي لأجنحة المعرض، وكانت قصص الأنبياء للأطفال الأكثر مبيعا تبعها الروايات الدينية وكانت الكتب الفكرية أكثر الكتب رواجا بالمعرض، إضافة إلى مؤلفات الطيب والغزالي والعقاد ومصطفي محمود، والتي تعد أبرز العناوين التي شهدت إقبالا جماهيريا كبيرا لرواد معرض الكتاب.

في جولة لـ “عقيدتي” بالمعرض تفقدنا خلالها دور النشر وتابعنا أبرز الأعمال الدينية الصادرة، وفقًا لما أعلن عنها ناشروها حتى اللحظة، ووجدنا تفاعلًا ملحوظًا من رواد المعرض تجاه الكتب والمراجع الدينية، ومن هنا نعرض لكم أبرز الكتب الدينية الموجودة بدور النشر.

إقبال كبير

بداية يؤكد سيد فرج- مدير مبيعات مكتبة الإسكندرية- أن الإقبال علي شراء الكتب الدينية هذا العام كبير بالمقارنة بالأعوام الماضية، وعن أبرز الكتب التي لاقت اهتمام القراء فإن “سلسلة العبقريات” للمفكر “عباس محمود العقاد” من أكثر الكتب التي حققت مبيعات عالية حتي هذه اللحظة، وهذه السلسلة هي واحدة من المؤلفات التي تضم الخلفاء الراشدين، فالعبقريات ليست سرداً للأحداث التاريخية أو لأحكام الإسلام إنما عبقرية النبي محمد وأبى بكر الصديق وعمر بن الخطاب وعثمان بن عفان وعلي بن أبي طالب، هي إظهار للعبقرية العربية التي أنجبت هذه الشخصيات وهى ليست حكراً على أمة من الأمم.

التصوف والتراث

وتأتي أيضًا- كما يقول سيد فرج- سلسلة د. مصطفي محمود، “متصوّف في بحر العلوم” والتي تضم حوالي 15 عنوانا، من ضمن أبرز الكتب التي لاقت اهتمام القراء، أما عن كتب التراث، موضحا أن سلسلة كتب “ابن كثير” استهدفت جمهور الباحثين المهتمين بالشأن الديني، فهي عبارة عن عرض للتاريخ من بدء الخلق إلى نهايته يبدأ ببداية خلق السموات والأرض والملائكة إلى خلق آدم، ثم يتطرّق إلى قصص الأنبياء مختصراً ثم التفصيل في الأحداث التاريخية منذ مبعث النبي حتى سنة 767 هـ بطريقة التبويب على السنوات، ثم تأتي بعد ذلك قصص الأنبياء ورياض الصالحين والكتب الدينية الكرتونية للأطفال.

قضايا المرأة

ويقول محمد خضر- مدير مبيعات دار الشروق-: العناوين الدينية تتصدر المشهد حتي الآن، فمثلا مجموعة كتب الشيخ “محمد الغزالي” من أبرز العناوين الموجودة بجناح دار الشروق بالمعرض هذا العام، ومن أهم هذه الكتب “قضايا المرأة بين التقاليد الراكدة والوافدة” والذي أبرز من خلاله أعداء الإسلام الذين يحيطون به من كل جانب ويتربصون به وأبرز أقوال هؤلاء الغلاة عن الإسلام أنه متحيز ضد النساء وأنه يسقط حقوقها، وهذا الكتاب يضم مجموعة من الخواطر المنشورة التي جمعت بين العلم والأدب والنقد والتاريخ والفتوى الغابرة والمعاصرة، لكنها جميعا تتصل بقضايا المرأة والأسرة والمجتمع الصغير، وتأتي أيضا مجموعة كتب السنة النبوية، وفقه السيرة، علي رأس قائمة طلبات القراء.

أضاف: د. محمود شلتوت- شيخ الأزهر الأسبق- له مجموعة من العناوين التي كانت محط اهتمام رواد المعرض هذا العام مثل: الإسلام عقيدة وشريعة، والفتاوي، وتفسير القرآن الكريم، مشيرًا إلي أن المفكر والباحث المستشار طارق البشري شارك بمجموعة من الكتب مثل “المسلمون والأقباط، الدولة والكنيسة، الحوار الإسلامي العلماني” ثم يأتي د. محمد عمارة بأبرز كتبه “قاسم أمين تحرير المرأة” و “معالم المنهج الإسلامي”.

وأشار خضر، إلي أن الكتب الفكرية كان لها النصيب الأكبر من المبيعات مثل كتب د. ناجح إبراهيم والذي شارك هذا العام بكتابيه “برقيات مهمة إلي شباب الأمة، داعش السكين التي تذبح الإسلام” وكتاب د. موسي شاهين لاشين “المنهل الحديث”، مؤكدًا أن كتاب الإمام الأكبر د. أحمد الطيب- شيخ الأزهر- “الجانب النقدي في فلسفة أبي بركات البغدادي” من أبرز الكتب التي حظيت باهتمام جموع الشعب المصري بجميع أطيافه حتى الآن.

الوسط الشبابي

من جانبه، أشار مصطفي محمد أحمد- مدير مبيعات دار المصري للنشر- إلى أن كتب الداعية مصطفي حسني لاقت قبولاً بين الوسط الشبابي لرواد المعرض، حيث تخطت نسبة مبيعات كتابيه “يوم في الجنة” و”إنسان جديد” حاجز 30% بما يعادل 75 نسخة يوميًا.

وأعرب محمد أبو الحجاج- مسئول دار الرشد للنشر- عن مدي تفاجئه من أعداد الزائرين الذين يطلبون كتب شيخ الإسلام ابن تيمية، خاصة كتاب “التحفة العراقية”، وكتاب “الإيمان عند السلف وعلاقته بالعمل وكشف شبهات المعاصرين” للمؤلف محمد آل خضير، وكتاب “التبرّك أنواعه وأحكامه” للمؤلف د. ناصر بن عبدالرحمن بن الجديع.

وأوضح محمد عادل- مسئول دار المجلد العربي- أن كتاب “الرحيق المختوم” وهو من تأليف الشيخ صفي الرحمن المباركفوري، هو من أبرز الكتب الدينية بالدار والتي لاقت اهتمام الكثير من الباحثين وهو أحد الكتب المتخصصة في سيرة رسول الله.

الرواية الدينية

وتشير زهرة محمود- مسئولة المبيعات بدار دون للنشر- أن الرواية الدينية عليها إقبال جماهيري ملحوظ حتي وقتنا هذا، ومن أبرز هذه الروايات “مسلم بالبطاقة” للكاتب الشاب محمد جعباص الذي أحدث جدلاً واسعاً بين الأوساط الشبابية ومريدين الفيس بوك حيث ناقش في كتابه مجموعة من القصص التي تحكي عن سماحة الإسلام وروعته بأسلوب شيق وممتع، مشيرةً إلي أن كتاب “يوما ما كنت إسلاميًا” للمؤلف أحمد أبو خليل، والذي ناقش من خلاله الحالة الإسلامية خارج حدود شاشات التليفزيون وأسطر الجرائد، بعيداً عن المعارك السياسية والأيديولوجية، يتحدث عن المجتمع والروح والفكرة وتجلياتها الإنسانية التي نمت عشية سقوط الخلافة الإسلامية.

من ناحية أخرى قال محمد رشاد- مدير الدار اللبنانية للنشر-: كتاب “الغرور والفتنة” للمؤلف د. مبروك عطية من أبرز الكتب الدينية التي يتم بيعها بجناح الدار بالمعرض، بالإضافة الي “سلسلة هذا ديننا” للدكتور علي جمعة، وجاء لتوضيح المفاهيم الصحيحة للدين الإسلامي وتصحيح المفاهيم المغلوطة عند الكثير مما يسيئون فهمه ومن ثم استخدامه، مضيفًا أن مؤلفات “فتاوى الصيام والزكاة، مقاصد الصوم” للشيخ خالد الجندي حققت مبيعات لا بأس بها.

وأشاد رشاد، بكتاب المفكر الإسلامي الراحل د. مصطفي الشكعة “إسلام بلا مذاهب” الذي تحدث فيه عن الفرق الإسلامية ونشأتها، كما تناول موقف الإسلام من بعض القضايا مثل الرق ومكانة المرأة، وتحدث المؤلف أيضا عن بداية انقسام المسلمين بعد موت الرسول بهدف الوصول إلى السلطة، متناولاً بعض الفرق التي انقسمت.

وأكد أن هذا الكتاب حقق أعلي نسب مبيعات خلال الـ10 أعوام الماضية وتم إعادة طبعة مرات عديدة ومازال الطلب عليه مستمرا، كما أن د. زغلول النجار قد شارك بكتاب “تأملات في كتاب الله”، مضيفًا أن قصص الأنبياء وموسوعة المرأة المسلمة أثارت اهتمام الكثير من الرواد خاصة الباحثين.

ولم تكن الكتب الدينية تهم الباحثين فقط بل اهتم الأطفال أيضا بشراء قصص الأنبياء والكتب الدينية التي تخاطب عقولهم ووجدانهم.

من جانبه قال عمرو ربيع- مدير تسويق مجلة “نور” التي تصدر عن الرابطة العالمية لخريجي الأزهر-: أن المجلة لاقت رواجًا بين الأسر وداعبت إحساس الأطفال لما تحتويه من ماده كرتونية تبرز قيم وسماحة الدين الإسلامي، وتعليم الأطفال القيم والمبادئ بشكل شيق ومبسط ويتناسب معهم، مضيفًا أن مترجمات المجلة حققت نسب مبيعات عالية خاصة وانها تعرض لأول مرة بالجزء المخصص بجناح الأزهر..

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

pmclips.com
إغلاق
التخطي إلى شريط الأدوات