sliderشعراويات

الشعراوي للمعترضات: لا تغضبن.. التعدّد هو الأصل

إعداد- محمد الساعاتى

لأنه داعية من طراز فريد، لذا فقد كان الشيخ محمد متولي الشعراوي سابق عصره، مما جعله يجذب القلوب والعقول والأبصار إليه بشدة، فقد كان ممن يلمس أحوال الناس وظروفهم، محاولا أن يصل إلي وضع النقاط فوق الحروف، من أجل فك طلاسمهم والعمل علي حل مشاكلهم.

يأتي اليوم الذي يتطرّق فيه الشيخ الشعراوي إلي قضية موجودة في كل بيت، ويعيشها كل زوجين، وهي الرفض القاطع من كل زوجة لمجرد التحدّث في موضوع الزواجة الثانية، لدرجة جعلت البعض يُطلقون دعابة من الدعابات المصرية تفيد بأن الزوجة قد ترضي بوفاة زوجها ولا تقبل أن يتزوج عليها!

من أجل ذلك قال الشيخ الشعراوي: من حق المرأة ألا تُريد شريكة معها في زوجها، ولكن إذا استمعنا لرأي غير المتزوِّجات لوجدنا أنهن يقبلن التعدّد بترحاب، بأن تكون هى الزوجة الثانية أو الثالثة، أفضل عندها من أن تظل بلا زواج، فلا شك أنها قارنت حالها ورأت أن هذا أفضل.

ويؤكد الشيخ الشعراوي أن أحد الأسباب الهامة لزيادة النساء هو وفاة الزوج في الحروب، فلابد علي النسوة أن يعلمن جيدا أن التعدّد هو الأصل، بدليل قول الله تعالي: (متثي وثلاث ورباع).

رحم الله الشيخ الشعراوي رحمة واسعة، وإلي لقاء آخر في العدد القادم، إن شاء الله.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

pmclips.com
إغلاق
التخطي إلى شريط الأدوات