sliderندوات

الرئيس السيسى حريص على دعم الشباب وبناء قدراتهم

المشاركون في مؤتمر "الشباب وصناعة المستقبل"

أشاد المشاركون في المؤتمر الدولي السنوي لكلية الآداب جامعة عين شمس، والذي أقيم تحت عنوان “الشباب.. وصناعة المستقبل”  بدعم الرئيس عبدالفتاح السيسي وجهوده المثمرة في رعاية الشباب والحرص على إعدادهم وبناء قدراتهم التي تمكّنهم من المشاركة في إدارة شئون المجتمع والقُدرة على صناعة مستقبل الوطن، مُتمنّين أن يستفيد من المؤتمر ونتائجه الأساتذة والباحثون المصريون والعرب في تدعيم دور الشباب المصري والعربي والتوعية بحقوقه.

وطالبوا بتطوير السياسات الحكومية المتعلِّقة بفئة الشباب، بحيث تتيح الفرصة للمؤسَّسات الحكومية والأهلية، في المشاركة في تنظيم برامج تمكينية، يتم من خلالها إعادة صياغة الشخصية الشابَّة القادرة على مواجهة تحديات المستقبل.

جاء ذلك فى التوصيات الختامية للمؤتمر الذى شارك فيه أكثر من 250 خبيرا وشخصية عامة فى مختلف المجالات الحياتية، وتضمن سبع جلسات بحثية هى: “الشباب واستشراف المستقبل”، “وسائل الإعلام وتمكين الشباب”، “المشاركة الشبابية ومستقبل التنمية المستدامة”، “المؤسسات التربوية وتعزيز قيم الشباب” ،”رأس المال الثقافي وتعزيز قيم المواطنة”، “الشباب والقيم المدنية”، “مستقبل الشباب في ظل الاقتصاد الابداعي”، “آليات الاندماج الاجتماعي لذوي الاحتياجات الخاصة”، “الشباب وتحديات العنف والتطرّف”، وأخيرا “قضايا الشباب في الفن والدراما” وذلك بواقع 81 بحثاً.

مواجهة التحدّيّات

ودعوا فى توصياتهم إلى تفعيل أدوار مؤسَّسات المجتمع المدني بمختلف أنماطها في مجال رعاية الشباب، والعمل على تأسيس برامج التصدي للمشكلات التي تواجههم في الحاضر، وتبصيرهم باحتمالات المستقبل، وتشجيع البحث العلمي في مجال قضايا المستقبل، واستشراف ملامحه، والتحدّيّات المحتمل حدوثها في المستقبل.

وطالبوا بضرورة الاستثمار في الشباب الاستثمار الأمثل، وذلك عن طريق بناء قدراتهم معرفيًا وتدريبهم على كيفية اكتساب مهارات التقنية الحديثة وقيادتها، وكيفية تطبيقها في مجالات صناعات إبداعية تقود المجتمع نحو تأسيس المجتمع القائم على المعرفة، وفى المقابل تفعيل دور الشباب في مجال إنتاج المعرفة، ونشرها وتطبيقها، وذلك عن طريق تنظيم مؤتمر علمي سنوي للشباب يتم تنظيمه داخل الجامعة ويُدعى إليه جميع الباحثين من مختلف الجامعات.

وشدَّدوا على ضرورة وضع التشريعات اللازمة لضبط العمل عن بُعد للشباب، بحيث يتم تقنين هذه الأعمال، وتقليل معدّلات البطالة من جهة، ودمج فئة الشباب في مجالات التنمية من جهة ثانية.

المشروعات القوميّة

وأكدوا فى توصياتهم على أهمية زيادة درجة الوعي بالمشروعات القومية لدى الشباب باعتبارها آلية لتعزيز الانتماء الوطني، وتفعيل درجة اندماجهم في تلك المشروعات القومية.

وناشدوا لإنشاء مركز خاص بالمشروعات القومية يتبع الهيئة العامة للاستعلامات، لتسهيل التواصل مع الشباب لمعرفة آرائهم والإجابة عن تساؤلاتهم، مُطالبين الباحثين الشباب في مجال الإعلام الجديد بوجوب الاهتمام في دراساتهم بمراعاة تطبيق النظريات الحديثة والتوجّه نحو الدراسات الكيفية والأبحاث الجماعية واستخدام العيّنات ذات الأحجام الكبيرة والصغيرة، والتوجّه نحو الدراسات في مجالات صحافة المواطن وإعلام التليفون المحمول.

تصحيح المفاهيم

وأشاروا إلى ضرورة توجيه فئات المجتمع المختلفة (شباب/ كبار السن/ نساء/ ذوي الاحتياجات الخاصة) نحو الدخول في سياق العمل عن بُعد وإتاحة فرص المشاركة، وتصحيح المفاهيم الخاطئة، والثقافة الإدارية التقليدية والمخاوف لدى مُدراء العاملين في الشركات والمنشآت، وكذا ضرورة الاهتمام بالمؤسسات الحكومية وتطوير مضمونها المقدَّم عبر وسائل الإعلام الإلكتروني، مما يساعد في نشر الوعي بقضايا التنمية.

وركَّزوا على أهمية تطوير عمل إدارات العلاقات العامة والإعلام والمراكز الإعلامية من خلال تطوير الأساليب الاتصالية المستخدمة وقت الأزمات المجتمعية، للوصول لكافة شرائح المجتمع، وتفعيل أدوار الشباب من ذوي الإعاقة في مجالات التنمية، بعد إعدادهم وبناء قدراتهم المعرفية والتقنية والتطبيقية، والاستمرار في البرامج والحملات الإعلامية المرتبطة بمواجهة أشكال الهيمنة الذكورية في المجتمع، وتعزيز دور الفتاة الشابَّة في كافة المجالات التنموية.

حروب التشكيك

وطالبوا بضرورة تفعيل أدوار المؤسَّسات الإعلامية والتعليمية، ومؤسسات المجتمع المدني، في مجال مواجهة عمليات التشكيك في قدرات الدولة المصرية وإنجازاتها التنموية والعمل على توضيح تلك الإنجازات وقدرتها على صياغة المستقبل.

,تكونت لجنة إعلان التوصيات من د. سوزان القليني- عميدة كلية الآداب جامعة عين شمس، عضو المجلس الأعلى لتنظيم الإعلام، عضو المجلس القومي للمرأة- د. مصطفى مرتضى- وكيل الكلية لشئون التعليم والطلاب- د. عبدالوهاب جودة- رئيس قسم الاجتماع بالكلية- د. دينا أبوزيد، أستاذ الإعلام بالكلية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

handjob-hd.net
إغلاق
التخطي إلى شريط الأدوات