sliderشعراويات

إسرائيل تستنجد بـ القيادة المصرية لإسكات الشعراوى

إعداد: محمد الساعاتى

كان إمام الدعاة إلي الله الشيخ محمد متولي الشعراوي كلما تعرض لتفسيرالآيات التي تتحدث عن اليهود وغدرهم كما ذكرها المولي سبحانه وتعالي في محكم التنزيل تهز خواطره أرجاء إسرائيل وجميع اليهود الذين يقطنون أمريكاودول أوربا.مما استدعي المدعو مناحن بيجن أن يلجأ إلى القيادة الأمريكية لتتوسط لدي القيادة المصرية مستنجدين بالرئيس السادات تارة وبالرئيس مبارك تارة أخري عقب استشهاد السادات في حادث المنصة 1981م.

كانت حجة رئيس الوزراءالإسرائيلي مناحن بيجين أنه يخشي علي مستقبل معاهدة السلام مع مصر نتيجة هجوم الشيخ الشعراوي بضاروة علي اليهود. قال بيجين هذا الكلام وكأن الشيخ الشعراوي يقول كلاما من عنده .وماكان من الشيخ الشعراوي إلا أن يرد عليهم بماجاء من عند الله العلي القدير بخواطره الفياضة حول القرآن الكريم متناولا غدرهم ونقدالعهد دون أن يعبأ بكلماتهم  وتوسلاتهم لرئيسين السادات ومبارك بقوله لهما: (لاتبديل لكلمات الله  ذلك هوالفوزالعظيم).

رحم الله الشيخ الشعراوي رحمة واسعة والي لقاء آخرفي العدد القادم إن شاء الله.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

pmclips.com
إغلاق
التخطي إلى شريط الأدوات