sliderشاشة وميكروفون

إذاعة القرآن تنتهي من تسجيل 17 حلقة عن”ابن دقيق العيد”

العلامة المصري الصعيدي

انتهت إذاعة القرآن الكريم يوم السبت الرابع والعشرين من فبراير 2018م من تسجيل بقية الحلقات، عن العلامة المجدد المصري (ابن دقيق العيد) لبرنامج “المجددون في الإسلام” الذي يُعدّه ويقدمه الإعلامي القدير السيد صالح الرئيس السابق لإذاعة القرآن الكريم، ويستضف البرنامج للحديث عن هذا المجدد الكبير، فضيلة الدكتور أحمد علي سليمان الكاتب والمفكر والداعية الإسلامي.

وتناولت الحلقات الـ (17) التي تم تسجيلها: مقدمة عن العلامة المصري الصعيدي القوصي المجدد تقيّ الدين ابن دقيق العيد، وهو العالم الذي أجمع العلماء -كما ذَكر السبكيّ- على أنه المبعوثُ على رأس المائة السابعة، المشار إليه في حديث رسول الله (صلى الله عليه وسلم): (إن الله يبعثُ لهذه الأمة على رأس كل مائة سنة مَن يجدد لها دينها) (رواه أبو داود)، كما تضمنت الحديث عن مدارس الصعيد التي كانت تموج حركة ونشاطًا في ذلك الوقت، والحياة الثقافية والاقتصادية والاجتماعية في عصره وأثرها على تكوينه العلمي ومنهجه الفكري والتجديدي، وتطرقت بعض الحلقات للحديث عن نسبه وكنيته ولقبه، ومولده الفريد في المركب الشراعي، ونشأته العلمية، ورحلاته في طلب العلم، وشيوخه وكيف تأثر بهم ومَن روى عنهم، وجلوسه للتدريس، وتقلده لمنصب قاضي القضاة وزهده فيه، وجهوده في الارتفاع بمنزلة القاضي والحفاظ على كرامة منصبه، وجهوده الفريدة في تطوير القضاء، وأهم كتبه ومصنفاته، ومنهجه التجديدي، كما تناولت حلقتان ملخصًا لعقيدة أهل السنة والجماعة من منظور المجدد ابن دقيق العيد، والتي تعدُّ من أعظم ما سطّر في هذا المجال،  كما تناولت أخلاقه (تقواه، وكرمه وسخاءه، وعزة نفسه، وورعه، وشدة تحريه، وحلمه، وتسامحه وعفوه وإنصافه…وعدم موافقته على هدم كنائس النصارى وهذا يدل على منتهى انصافه وعدله حتى مع مَن يخالفه في عقيدته ودينه كما أمرنا الله بالعدل والانصاف معكل الناس، ولكي يرسي قواعد التعددية والتنوع للأجيال القادمة) ومكانته العلمية، ومناقبه وثناء العلماء عليه، وتصوفه وسلوكِه طريقَ الحق والعقل والهداية وصفاء تصوفه واتباعه منطقَ العقل فيه بعيدًا عن الشطط والبدع، وإنكاره على كل مَن حاد عن العقل والحق والدين من المتصوفة، كما تناولت الحلقات الأخيرة الحديثَ عن علاقته بأستاذه سلطان العلماء العز بن عبد السلام (رضي الله عنه)، ثم الحديث عن تلاميذ ابن دقيق العيد، وتقديم تحليل عام لحياته وشخصيته ومنهجه التجديدي، وكيف نستفيد من تراث هذا المجدد الكبير، وواجب المسلمين تجاه تراثه، وتضمنت الحلقة الأخيرة الحديث عن وفاته (رحمه الله) بعد عاش حياة حافلة بالعلم والحلم والزهد والورع والتقوى، والجرأة في الحق، والاستثمار المثالي في عنصر الوقت، وكثرة الصمت حتى قيل إن العادّ ليستطيع أن يُحصي كلامه، والتأمل في كتاب الله المنظور، وفي كتابه المسطور، والترحال في البلاد لإفادة العباد، والقضاء بين الناس بالحق، ومحاربة الفتن والبدع والخرفات، وتطوير آليات القضاء..

وحرص فضيلة الدكتور/ أحمد علي سليمان، على الإشادة بالباحثين الذين اهتموا بالكتابة عن ابن دقيق العيد، وهم قلة، والذين استفاد منهم في جمع المادة العلمية للحلقات، وعلى رأسهم د. خالد العروسي في رسالته للماجستير، بعنوان: (آراء ابن دقيق العيد الأصولية في كتابه إحكام الأحكام شرح عمدة الأحكام)، د. محمد رامز العزيزي في كتابه (تقيّ الدين محمد بن عليّ ابن دقيق العيد: عصره – حياته – علومه – أثره في الفقه)، كما قدّم الشكر للأستاذة/ هدى محمد من الهندسة الإذاعية بإذاعة القرآن الكريم.

وتذاع هذه الحلقات قريبا في برنامج (المجددون في الإسلام) الذي يذاع أيام السبت والاثنين والأربعاء قبيل العشاء عبر أثير إذاعة القرآن الكريم، بإذن الله تعالى.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

handjob-hd.net
إغلاق
التخطي إلى شريط الأدوات