رسالة من داعية

ما أحلاها صحبة الأخيار الأطهار

بقلم الداعية: فاطمة موسي

ما أحلاها صحبة صحبة الاخيار الأ طهار، قلوبهم لا تحمل إلا الحب للجميع تغفر الزلات لا تلقى بالا بالهفوات

تنام قريرة العين قلبها مملوء بالرضا لا يشغل بالها من الدنيا إلا طاعة ربها ملئت القلوب بحسن أخلاقها.

فما أحلاها صحبة فى الدنيا والآخرة.

أتعلمون أن الصحبة باب للجنات وشفاعة للسيئات فقد قال تعالى (الأخلاء يومئذ بعضهم لبعض عدو إلا المتقين )

سورة الزخرف آيه رقم  67

ففى تفسير الآية فإن كل صداقة وصحابة لغير الله فإنها تقلب يوم القيامة عداوة إلا ما كان لله عزوجل فإنه دائم بدوامه.

نعم الأخ

وقد قال على بن أبى طالب رضى الله عنه خليلان مؤمنان وخليلان كافران فتوفى أحد المؤمنين

وبشر بالجنه فذكر خليله  فقال اللهم إن فلانا كان خليلى يأمرنى بطاعتك وطاعة رسولك ويأمرنى بالخير وينهانى عن الشر

وينبئنى انى ملاقيك اللهم فلا تضله بعدى حتى تريه ما أريتنى وترضى عنه كما رضيت عنى فقال ليثن أحدكما على الآخر فيقول كل واحد منهما نعم الأخ ونعم الصديق.

وقد قال رسول الله فى الصحبة الطيبة ( لو أن رجلين تحابا فى الله أحدهما فى المشرق والآخر فى المغرب لجمع الله بينهما يوم القيامة يقول هذا الذى أحببته فى)

دين خليله

وقد قال رسول الله ( المرء على دين.خليلة فلينظر أحدكم من يخالل)

وقد قال الله تعالى فى سورة الشعراء على لسان أهل النار عندما يدخلون جهنم. آية رقم 100 و 101

(فما لنا من شافعين* ولا صديق حميم) فيعلمون فى الآخرة أن  الصديق إذا كان صالحا نفع  وأن الحميم إذا صالحا شفع

فتخيروا صحبتكم واجعلوا الخير همزة الوصل بينكم لكى تكونوا شفعاء بعضكم البعض يوم القيامة.

فاللهم ارزقنا الصحبة الصالحة اللهم إن لنا إخوانا نحبهم فيك اللهم إجمعنا بهم فى الفردوس الأعلى مع النبى صلى الله عليه وسلم.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

pmclips.com
إغلاق
التخطي إلى شريط الأدوات