sliderرسالة من داعية

 اللهم ارزقنا حسن الخاتمة

بقلم الداعية: فاطمة موسي

فمازال فينا من توافيهم منيتهم فى صلواتهم قائمين ساجدين.

توافيهم على مصاحفهم عاكفين ساعين إلى ربهم حاجين معتمرين.

يموتون فى المساجد بنتظرون الصلاة يقابلون ربهم صائمين صابرين محتسبين.

فها قد اطمئن قلبى أنه مازال الخير فينا.

فصدق رسول الله حينما قال ( مازال الخير فى أمتى إلى يوم القيامة)

حسن الخاتمة

حسن الخاتمة هى شهادة حق من الرحمن لعباده المخلصين لا زور فيها ولا بهتان وهى تأشيرة لدخول الجنات ورسالة طمأنينة للذين اتبعوهم بإحسان ( اعملوا ماشئتم فإنى مجازيكم )

فكما قال رسول الله (إذا أراد الله بعبد خيرا طهره قبل موته قالو وما طهور العبد قال عمل صالح يلهمه اياه قبل موته تم يقبضه عليه)

فسلام على روح مازال فيها الخير فى عصر كثر فيه الزلل وطغت فيه الشهوات

فأحسن إلى إخوانك مهما أساءوا

صل رحمك مهما قطعوا

امش فى قضاء حوائج الناس مهما جحدوا

اخلص نواياك مهما زاد الخداع

ابتسم مهما زاد الكرب

امش بقلب مطمئن مهما زادت الشدة

واعلم أن السوابق ميراث الخواتيم ومارأيت اصلح الاعمال فى الدنيا اكثر من السعى فى قضاء حوائج الناس

فانظر لربك خاضعا ومشمرا للقائه واغمض عيونك عن الخلائق وافعل الخير ابتغاء رضاه

اللهم ارزقنا قبل الموت توبة وعند الموت شهادة وبعد الموت جنة

اللهم ارزقنا حسن الخاتمة

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

pmclips.com
إغلاق
التخطي إلى شريط الأدوات