sliderدعوة ودعاةرمضان

الخطة الشاملة لـ “واعظات الأوقاف” في شهر رمضان

66 واعظة بالمساجد الكبرى بالقاهرة والتركيز على العبادات والمعاملات الأخلاقية

كتبت- إسراء طلعت:

تعتمد وزارة الأوقاف للعام الثاني على التوالي على الواعظات بشكل أساسي خلال شهر رمضان الكريم، لسد الذرائع التى تدفع بها بعض القوى السياسية التي تحمل أفكارا متطرفة بالمساجد تحت مسمى “الأخوات” لكى يساعدن المسلمات بالمسجد على تعلم قيم وآداب دينهن وأخلاقياته والمعاملات الحسنة التى تساعد على نشر التسامح والمحبة والتآخي بين أبناء المجتمع الواحد والإرتقاء بمستوى المرأة المسلمة الواعية لكى تكون ربة متزل ونواة صالحة فى بيتها.

لذلك حددت وزارة الأوقاف خطة للواعظات يسرن عليها خلال شهر رمضان الكريم لكى تحصل المرأة على وجبة مكثفة من العبادات المستحبة فى رمضان وكذلك المعاملات.

بالإضافة إلى أن كل منهن وضعت لنفسها بعض الموضوعات التى ستكون على رأس أولوياتها خلال دروسها.

“عقيدتى”  توضح  في السطور القادمة الخطة الشاملة لواعظات الأوقاف خلال شهر رمضان الكريم.

المنسق العام

د عاصم قبيصى
د عاصم قبيصى

قال الدكتور عاصم قبيصي، المنسق العام لواعظات وزارة الأوقاف، إنه تم إضافة 300 واعظة جديدة لباقي المساجد  هذا العام ، لكى يتم تكثيف عمل الواعظات من خلال مشاركتهم متلقى الفكر الدينى وإلقاء الدروس فى المساجد الكبرى و التي تتعلق بالعبادات والطاعات خلال شهر رمضان الكريم وفقه المرأة والميراث وجميع الأمور التى تتعلق بالأسرة الدينية.

وأضاف أن  وزارة الأوقاف أعلنت جدول توزيع للواعظات ضمن خطة عمل الأوقاف بالقاهرة الكبرى خلال شهر رمضان والتي أعدتها الأوقاف في 66 مسجدا فى جميع أحياء القاهرة.

موضحا أن الوزارة حددت درسين أسبوعيا فى كل مسجد بشكل أساسي فى جميع المحافظات، بواقع 8 دروس  خلال شهر رمضان، بحيث تعطى الواعظات درسا يوم الجمعة قبل صلاة الظهر وحتى بعد صلاة الجمعة، والثاني يوم السبت عقب صلاة الظهر ولمدة ساعة، وذلك حتى يتناسب مع معظم لسيدات.

كما نبهت على كل إدارة أن تحدد احتياجاتها وأن تزيد من عدد الواعظات على حسب الحاجة بالتنسيق مع الوزارة  مع إلتزامهم بالخطة الدعوية لوزارة الأوقاف، وتكليفهن بالتركيز على القيم والأخلاق وربطها بالشهر الكريم، هذا بجانب  أحكام الصيام وفضائله وكل ما يتعلق بتعميق الولاء والانتماء الوطنى.

وأشار القبيصي لـ”عقيديتي” إلى أن الواعظات سيشاركن فى الملتقى الفكرى الثقافى، الذى يقام خلال شهر رمضان فى سرداق أمام مسجد الإمام الحسين، موضحا أن الدور الذى يقمن به الداعيات الإسلاميات التابعات لوزارة الأوقاف، هو نشر الخير وتعاليم الإسلام الوسطى السمح.

النصح والإرشاد

ومن جانبها قالت الدكتورة يمنى أبو النصر، الواعظة بوزارة الأوقاف، إن الواعظات لا يدخرون جهدا عن تقديم النصح والإرشاد للسيدات من مختلف الأعمار وتعليمهم أصول الدين الإسلامى الحنيف، بالإضافة إلى تعليمهم كيف ينجحن فى قيادة  الأسرة المسلمة بطرق تتوافق مع الشرع و حقوق الزوج والأبناء وتربية أولاده على أسس شرعية دون اختلاف مع القواعد الدينية ودون تشدد أو تعصب .

وأكدت د. يمنى، أنه بخلاف مساهمة الواعظات  فى تحفيظ القرآن الكريم ضمن مشاركتهم فى المدرسة القرآنية ومكاتب تحفيظ القرآن الكريم،  ستقوم الواعظات في رمضان على ترغيب المرأة والفتيات فى المشاركة الفاعلة لخدمة المجتمع، ومن خلال المسجد  كما تساهم الواعظات فى التنسيق والتنظيم مع الائمه فى ساحات العيد وتقديم الهديا للاطفال ، موضحة أن دورهم لا يقتصر فى شهر رمضان فقط بل على مدار العام .

درسان في الأسبوع

فاطمة موسى
فاطمة موسى

ومن جانبها قالت الواعظة فاطمة موسى، الواعظة بمحافظة المنصورة، إتها تعطى درسين كل أسبوع فى السيدات فى المسجد خلال شهر رمضان، موضحة أنه تم تغيير مواعيد الدروس من بعد العصر إلى قبل صلاة الظهر حتى يتناسب مع جميع السيدات فى رمضان،  بواقع درس خلال يوم الجمعة من العاشرة صباحا حتى صلاة الظهر، والدرس الأخر يوم السبت بعد صلاة الظهر.

وأوضحت موسى، لـ”عقيدتى”، أن عدد الحضور خلال الإسبوع الأول فى رمضان كبير بالمقارنة بالأيام العادية، بالإضافة إلى أن الهمة أعلى لدى جميع السيدات خلال الشهر سواء فى حفظ القرآن الكريم أو فى حضور الدروس.

لافتة إلى أنها تركز خلال الدروس على أحكام الصيام وتجيب السيدات على ما يحيرهم من أسئلة عن الصيام ومبطلاته، وكذلك التركيز على الأخلاقيات والمعاملات الحسنة خلال الشهر وكيف يمكن الاستمرار عليها بعد انتهاء شهر رمضان.

التركيز على الجوهر

وأشارت موسى ، إلى  أنها تركز على الجوهر فى المعاملات والأخلاقيات التى تعتبر من أهم ركائز وأسس المجتمع، كالصدق والأمانه والوسطية، والإعتدال، خصوصا وأن فى الفترة الأخيرة التشدد والغلو وعدم الوسطية جعل الناس بعدت عن الدين، لأننا فى وقت معين عانينا من الإنقسام بين شقين أحدهم متشدد والآخر بعيد تماما عن الدين، لذلك نحن بحاجة إلى الوسطية والإعتدال، خصوصا وأن الإسلام الحق هو دين الوسطية.

وأوضحت موسى، أنها أعدت محاضرتين قبل رمضان  كتهيئة  روحانية قبل شهر رمضان، متناولة خلالها بعض الأحكام العامة للشهر.

مشيرة إلى أنها ستسمر خلال الشهر على الحديث عن فضل رمضان فى أسبوعه الأول.

كتاب الأخلاق

موضحة أنها مع بدأ الصيام تتعرض السيدات لبعض المواقف التى تتسبب فى الحيرة لديهم ويحتاجون لمعرفة بعض الأحكام التى تتناسب مع المواقف التى يتعرضون لها.

متابعة، أن وزارة الأوقاف وزعت عليهم كتاب عن الأخلاق يعد منهاجا شاملا، يناقش جميع الفضائل التى يجب التركيز عليها وما أحوج مجتمعاتنا لها.

لافتة إلى أنها فى العشر الأواخر من الشهر الكريم ستوضح فضائلهم وشروط الإعتكاف وواجباته وكذلك فضائل صوم 6 أيام من شهر شوال.

مبطلات الصيام

مني البلتاجى

وحددت الواعظة منى البلتاجي، عدة محاور تركز عليها خلال دروسها فى شهر رمضان، منها التركيز على مبطلات الصيام فى المعاملات فمثلا قاطع الرحم، وان الله لا يقبل صوم من قاطع رحمه، وكذلك العاق لوالديه، موضحة أنها تركز على فضل صلة الأرحام وتحث السيدات على ذلك، وكذلك انهاء المشاحنات بين الناس وبعضهم البعض.

وأضافت البلتاجي، لخطتها فى رمضان أنها تركز على العبادات وكيفية التقرب إلى الله، من خلال قراءة القرآن وتوضيح كيفية صلاة القيام، وربط المعاملات الحسنة برمضان فمن لم تنهاه صلاته عن الفحشاء والمنكر فلا صلاة له، وكذلك حثهم على اقتناص رمضان فرصة للتقرب إلى الله أكثر وأكثر من خلال الإخلاص فى العمل، وعدم الغش والرياء والسمعة.

بالإضافة إلى التعاملات اليومية التى تغفل عنها السيدات، مثل التسامح، لأن مقابلة السيئة بالسيئة تدخلها فى دائرة مغلقة، والتحلى بالصبر وبالتطبيق، وكذلك التأكيد على خلق الصدق والأمانة ، حتى تستطيع المرأة  أن تواجه الحياة بطمأنية وتنعكس كل هذه الأخلاق عليهاا فى جميع المعاملات.

صلاة التراويح

وقالت ميرفت عثمان الواعظة بوزارة الأوقاف، أنها بدأت فى تنفيذ خطة قبيل بدء شهر رمضان كتوضيح مناسك صلاة التراويح ، كما انها وضعت جدول للسيدات لكى يستفدن رمضان على أكمل وجه من خلال العبادات وإطعام الطعام وتحسين السلوكيات وكيفية التعامل مع الجيران وتلاوة القرآن بحيث تتكامل المعاملات مع العبادات لأن العبادات هى علاقة العبد بربه أما المعاملات هى علاقة الناس ببعضها البعض والتى على أساسها يسود جو من الحب والرحمة والتآخي والتسامح.

وأشارت عثمان إلى أنها وضعت خطة عمل للدروس التى تقدمها فى المسجد خلال شهر رمضان على أن تجعلها كدورة تدريبية للمعاملات والأخلاقيات، وكيفية الإقلاع عن العادات السيئة التى يعانون منها، ومساعدتهم فى التخلص منها خلال شهر رمضان، موضحة أن خطتها تشمل شقين أحدهم العبادات التى تمارس خلال شهر رمضان والشق الآخر الأخلاقي الذى يرتبط بالصيام.

وأضافت أنها تركز على المعاملات الحسنة خلال الشهر الكريم ووضع روشتة جيدة لبعض المشاكل التى تعانين منها السيدات فى شهر رمضان ككثرة النوم نهارا، أو عدم مراقبة الله أو غيرها من المشاكل التى تتختلف من سيدة الأخري، بالإضافة إلى الرد على الإستفسارات التى تشغل بالهن فى رمضان من أحكام وغيرها.

 

 

 

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

pmclips.com
إغلاق
التخطي إلى شريط الأدوات