sliderدعوة ودعاةرمضان

يوم رمضانى فى حياة الرسول

بقلم الشيخ: إبراهيم البدري

هذه صورة رمضانية لسيّد الخلق، حبيب الحق رسول الله- صل الله عليه وسلم تسليما كثيرا- الذى قال عنه الحق تعالى:

(لقد كان لكم فى رسول الله أُسوة حسنة لمن كان يرجو الله واليوم الآخر وذكر الله كثيرا) ١٢ الأحزاب.

والمسلم لابد أن يعلم أن الله تعالي رغم أنه جعل عُمره قصيرا إلا أنه أكرمه بمواسم الخيرات، وأعطاه من شرف الزمان

ما يستطيع به أن يسرع فى السير إلى مرضاته، وأن يعوّض ما فاته من تقصير فى حياته، إذا وُفِّق لاستغلال هذه المواسم فى الطاعات والعبادات والخيرات.

أعظم المواسم

ولما كان شهر رمضان من أعظم مواسم الإسلام وأجلها، ومن أكثر الفرص السانحة أمام العبد لكي يتقرب

من الله تعالي، وينال رضاه، فتعالوا بنا نشاهد حال رسول الله مع رمضان.

كان كثير الزهد فى الدنيا، عظيم الرغبة فيما عند الله تعالي والدار الآخرة، وخير دليل قيامه عملياً

بالاستعداد للأمر وتهيئته النفس لاستقبال شهر رمضان وهى مُقبلة علي الخير نشيطة فى الطاعات لتغتنم الفرصة كاملة.

دعاء رؤية الهلال

هكذا كان هدي سيدنا رسول الله، إذ قام بالعديد من الأمور قبله ولعل أبرزها: إكثاره من الصيام فى شهر شعبان،

وإذا رأى هلال شهر رمضان يقول: “اللهم أهِلَّه علينا باليُمن والإيمان والسلامة والإسلام، هلال خير وبركة، ربي وربك الله”.

ويجب الإكثار من الدعاء عند رؤية الهلال اقتداء برسول الله، ومن دعائه “اللهم اجعل صيامي فيه صيام الصائمين،

وقيامى فيه قيام القائمين، ونبّهني فيه عند نومة الغافلين، وهب لي جرمي فيه يا إله العالمين، واعف عني يا عافيا عن المجرمين”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

pmclips.com
إغلاق
التخطي إلى شريط الأدوات