sliderدعوة ودعاةرمضان

منى البلتاجى: شيخ المعهد لقَّبنى بـ “مفتاح الفصل”

قارئات انطلقن فى رمضان

محمد الساعاتى

تعد منى البلتاجى محمد البلتاجى- ابنة مركز ومدينة بلقاس، بالدقهلية- من أشهر قارئات القرآن الكريم والمنشدات

فى نطاق الناحية، بما حباها الله تعالى بصوت عذب شجى وخشوع يؤثر فى جميع من استمع إليه.

مما جعلها تنطلق فى شهر رمضان المعظم، عنى بها والدها فى الصِغر عناية خاصة وشيخ معهدها الدينى الأزهرى

الذى أحسن توجيهها وتجويدها للقرآن الكريم.

تقول منى البلتاجى: كان والدي أكبر عونًا لى في حفظى وحبّي لكتاب الله تعالى، ولا أنسى دور شيخ

معهدى الديني الأزهرى الشيخ محسن، ومعه الشيخ محمد العمرى، حيث كانا يشجّعانى ط

ويدفعانى إلى الأمام بالقرآن الكريم،

خاصة فى شهر رمضان المعظم وليالى العشر الأواخر منه، حيث كان الشيخ محسن حريصا على تعليمي

التجويد بالنظر في المصحف الشريف،

فكان مثلا يقول لي: النون المرسومة بدون حركات لا نقرأها ونُدغمها ونخفيها في الحرف الذي يليها،

ولما كبرت والتحقت بالصف الأول الإعدادي علمت أنها أحكام النون الساكنة.

افتتاح الاحتفالات

أضافت: من أجل ذلك طوَّق شيخ المعهد عنقى مع حلول كل مناسبة دينية بتقديمى لأفتتح احتفالات المعهد الدينى بالقرآن.

ثم تطوَّر الأمر شيئا فشيئا فأصبحت أُدعى للقراءة وتقديم فقرات الإنشاد والابتهالات الدينية فى شهر رمضان المعظم وأعياد اليتيم وأعياد الأم والمولد النوى الشريف.

مفتاح الفصل

وكان الشيخ بالمعهد يقول لي كلمة لا أنساها وهي أني “مفتاح الفصل” وكان يعتمد على في الترديد لزملائي في الفصل بعد قراءته لي وتعليمي التلاوة الصحيحة.

واشتهرت بين زملائي بالقراءة بصوت حسن، ويرجع ذلك لأن والدي صرف اتجاهي منذ صغري لمتابعة إذاعة القرآن الكريم.

أقوم منذ العام 2006منذ أن عملت واعظة بالاوقاف في مسجد التوبة في بلدتي بإلقاء الدروس

وأيضا بتعليم القرآن الكريم فى شهر القرآن (رمضان المعظم) لجميع الفئات العمرية حتي السيدات كبيرة السن.

معملة قرآن

وكبرت وكبر معي حبي للقرآن الكريم وحسن تلاوته والتشجيع المستمر من معلّمي القرآن الكريم في جميع مراحل عمرى منذ أنهيت الكلية ومرورا بعملى كمعلِّمة قرآن كريم في المعهد الديني وحصولى على الإجازة في حفظ وقراءة القرآن الكريم برواية حفص عن عاصم من طريق الشاطبية علي يد د. محمد مجاهد،

ثم علي معلمه د. حافظ الصانع- حفظه الله وأنار بصيرته- الذي أشار إلىَّ بحُسن التلاوة وقال لي: أنت تتبعين مقام الشيخ عبدالباسط يا بنيّتي، وهذه المقولة سأظل أعتز مادمت أحيا على ظهر الحياة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

handjob-hd.net
إغلاق
التخطي إلى شريط الأدوات