sliderدعوة ودعاة

عقيدتى تحاور إسماعيل فؤاد.. أول العالم فى القراءات

عشقت الشعراوى والحصرى والمنشاوى.. فوصلت العالمية

إسماعيل فؤاد إسماعيل- ابن مدينة شبراخيت بمحافظة البحيرة، الفائز بالمركز الأول فى الفرع الأول (قراءات) من مصر،

 إسماعيل فؤاد
إسماعيل فؤاد

بدرجة 97,65% وحصل على جائزة مالية قدرها 150 ألف جنيه ومصحف وشهادة تقدير- يقول: أهدى فوزى لروح والدى وأشكرعقيدتى والمسئول الأول عن الدعوة وزير الأوقاف، كم كانت فرحتى كبيرة وبلغت سعادتى مداها عندما وفقنى ربى لتحقيق هذا النجاح الذى يعد الأول فى المسابقة، فهذه هى المرة الأولى التى يفوز فيها متسابق، نظرا لإدخال هذا الفرع لأول مرة فى المسابقة العالمية للقرآن الكريم.

أضاف إسماعيل فؤاد: لا أنسى والدتى- حفظها الله- ومن باب قول سيدنا رسول الله صلى الله عليه وسلم: (لا يشكر الله من لا يشكر الناس) فلا يمكن أن أنسى مشايخى وأساتذتى وكل من أسدى اليً معروفا أثناء هذه الرحلة المباركة فى رحاب القرآن الكريم، فهو يعد كل شئ فى حياتى، وهو بالنسبة لى كالماء والهواء حيث لا يحيا الإنسان بدونهما.

سر التفوق

وعن سر تفوقه وحصوله على المركز الأول الذى أوصله الى العالمية، يقول إسماعيل فؤاد لـ(عقيدتى): أرى أن عشقى لفضيلة الشيخ محمد متولى الشعراوى، والشيخ محمود خليل الحصرى، والشيخ محمد صديق المنشاوى- رضى الله عنهم- هو سر التألق فى حياتى، حيث حرصت على الاقتداء بهم قولا وعملا، وبحمد الله تعالى حصلت على ليسانس القرآن الكريم جامعة طنطا بتفوق، وأحلم بمواصلة مسيرة النجاح والتفوق العلمى بحصولى على الدكتوراه من كلية القرآن الكريم، حتى أحقق أمنية والدى وهى الاشتغال بالقرآن الكريم وعلومه.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

pmclips.com
إغلاق
التخطي إلى شريط الأدوات