بضمير

على الحجار ومحمد رمضان

بضمير.. بقلم: إسلام أبو العطا

جيلي يعرف القيمة الفنية والأخلاقية الكبيرة للفنان على الحجار، فهو قيمة وقامة كبيرة من قيم الفن في مصر ونجح على مدار تاريخ طويل أن يصنع لنفسه تاريخا كبيرا جعله أيقونة فنية لا يستهان بها.

وعلى الحجار رفض على مدار تاريخه الطويل أن يكون سلعة فنية يبيعها ويشتيرها نوعية معينة من المنتجين رغم تحكمهم في الفن تقريبا على مدار سنوات طويله، ومن هنا اكتسب إحترام جمهوره.

لهذا كانت مفاجاة كبيرة لي أن يظهر على الحجار في إعلان لأحد شركات الإتصالات.

والأغرب أن يظهر بجوار محمد رمضان وسر الغرابة أن البون بينهما شاسع بين فنان احترم نفسه وجمهوره فاحترمته الجماهير وحملته على أعناق الفن وفنان إختار لنفسه طريقا معينا حتي أنه في اليوم الذي قدم فيه فنا هادفا محترما فشل بجدارة ولم يحقق نجاحا يذكر مما جعله يعود لنفس نوعية أفلامه التي يحبها جمهوره.

فكيف يجتمع الحجار ورمضان وفي إعلان؟

بالطبع أعرف أن اموال الإعلانات بلا حساب خاصة الشركات الكبرى التي تفتح خزائنها المكتنزة من أموالنا نحن الشعب المصري لنجوم الفن يغرفون منها كيفما شاءوا في سبيل القيام ببطولة إعلاناتهم.

ولكن على الحجار كان يمكنه الحصول على أموال كثيرة من الفن في فترات سابقة فماذا تغير هل هي الظروف المادية الصعبة التي نمر بها جميعا ورغبته في تأمين مستقبله في نهاية مشوار حياته الفنية؟ الله أعلم.

ومحمد رمضان يعرض له هذا العام خلال رمضان مسلسل نسر الصعيد وهو صورة بالكربون من مسلسل الأسطورة الذي عرض العام قبل الماضي وحقق نجاحا جماهيريا ولم يحقق نجاحا على مستوي النقاد، جتي أن الفتاة التي تحبه في مسلسل نسر الصعيد تحبه بنفس الطريقة التي كانت تحبه بها شهد في مسلسل الأسطورة.

ومحمد رمضان يريد إستعادة نفسه ونجاحه السابق فطلب من مؤلف العمل استدعاء كل عناصر النجاح السابقة خاصة تيمة البطل الشعبى المهاب الجانب الذي يحمي الناس ويأتي لهم بحقوقهم والكل يهابه حتي الشرطة وهي تيمة مضمونة ولها شعبية عند قطاع معين من الجمهور ولكن لا أظن أن يكتب لها النجاح مرة ثانية هذا العام.

وفي المقابل يعرض مسلسل كلبش الجزء الثاني وفيه أراد بطل العمل أمير كرارة استغلال النجاح الكبير الذي حققه الجزء الأول والحقيقة أنه عمل يبدو أنه جيد من خلال حلقاته الأولى وأمير كرارة فنان جيد يحترم جمهوره ويبتعد تماما عن الإبتذال ومن يحترم جمهوره فإن جمهوره سيحترمه بلا شك.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

handjob-hd.net
إغلاق
التخطي إلى شريط الأدوات