بأقلامكمرمضان

نسايم رمضان

هالة عصام أحمد أحمد.. ماجستير مهني تنمية بشرية وإدارة ذات

عن إحدي مسببات الفرحة ومنكهات الحياة نسايم رمضان التي لاحت في الأفق

كلنا إن لم يكن أغلبنا إستعداده الفطري والإعتيادي لرمضان إنه هينوي صيام نهاره وقيام ليله وتناسينا أن هذا من المسلم به من حيث كونك مسلم ولكن من حيث حقيقة إسلامك وإيمانك يتوجب عليك مقامات لا بد أن ترقي لها وبها حتي تستهل رمضان وبه تغنم.

مبدئيا لابد من قواعد عملية ومعينة علي إجتياز هذه المهمة العظيمة .

١.التخلية قبل التحلية بمعني إنك قبل ماتحصل علي أي شيء حلو وثمين لازم تخلي بينك وبين مايعيق وصولك إليه ويعكر صفو إستمتاعك به.

مثلا عايز تكون من عتقاء هذا الشهر الفضيل من النار صل رحمك واعف عمن ظلمك حاول قدر الإمكان تخلي عن قلبك الأحقاد والضغائن ماهو متحملش قلبك كل الحاجات دي أو يزيد وتنتظر من نفسك بمجرد صيامك وقيامك إنك هتخرج من رمضان أحد المبشرين بالجنة.

٢.الغنم بالغرم القاعدة الفقهية دي جميلة جدا مفادها أن مغنمك هيكون يقينا علي قدر غرمك وجهدك وتعبك وجه جمالها أنها جاءت موافقة لقوله تعالي(وأن ليس للإنسان إلا ماسعي).

٣.خلي الشواغل بمعنى إترك كل مايشغلك عن الله جانبا حضرتك مش قاصد غير بابه وصدق محبته ونوال غفرانه ويقينا علي قدر صلاح النوايا تأتي العطايا فلا يشغلنك عن ذاته والتودد إليه شيء ولا تحقرن من المعروف شيئا ولو يسيرا وسر إلي الله من كل سبيل عسيرا كان أو يسير قدر إستطاعتك بلغنا الله وإياكم رمضان أعواما عديدة مبلغا تسعد به أرواحنا وتطيب به أفئدتنا.

مقالات ذات صلة

2 thoughts on “نسايم رمضان”

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

pmclips.com
إغلاق
التخطي إلى شريط الأدوات