الرأى

عام جديد بقلوب صافية

بقلم الدكتورة: مى مجاهد

انتهي عام وطوينا صفحاته بكل ما فيها من ذكريات مؤلمة وما فيها أيضا من ذكريات سعيدة فقد مضى ما مضى وما عشناه لن يعود

عام كامل بكل معانيه وأيامه بمشاعر وأحاسيس تملكناها وتملكتنا بكينا وضحكنا فيها بالأمس أصبحت اليوم ذكري في الأذهان والعقول.. كل لحظة ابتسامة اقتسمناها مع صديق, كل دمعه حزن على فراق , كل غدر مع طيب , كل ضحكة مع حلم أتولد, كل لهفه مع حبيب , كل ندم علي جرح لغالي .. لحظات عشناها بحلاوتها ومرارتها تمر بأذهاننا بكل تفاصيلها

ومع دقات العام الجديد دعونا نستنشق عبير الوطن .. فلكل منا موطنه الذي مهما شرد عنه له يحن .. مهما ابحر اليه يعود .. الوطن الذي نحيا جميعاً بين نسماته وأمانه .. انتصاراته و كبواته .. فمهما كان وطن الوليد أمه.. وطن المؤمن بيوت ربه .. وطن المحب حبيبه وعشقه .. يجمعنا في النهاية ظل واحد .. لغة واحدة .. ألوان علم واحد .. تاريخ واحد .. يجمعنا وطن واحد رويت أرضه بدماء ذكية بعضها نسمع عنه وبعضها يواريه الثري في هيبة وجلال وصمت محارب.

دعونا مع دقات العام الجديد نوجه رساله سلام للعالم أجمع هنا من مصرنا الحبيبة بأن السلام هو الطريق القويم لرخاء البشرية .. نخاطب الانسانية لا العرق أو الدين أو الهوية .. نستنشق العطاء والتسامح والمحبة وليس التقاتل والتناحر وإراقة الدماء والتطرف.

دعونا نشكر بكل إعزاز وتقدير وخشوع من علي منابر المساجد وساحات الكنائس .. من قاعات العلم ومصانع الامل والحياة .. كل من قدموا أرواحهم فداءاً لعزته ورفعته .. كل من أعطيناه الثقة في أمننا وسلامتنا وكان أهل لها وبحق .. كل من سعي بجد واجتهاد لترك بصمة في صفحات تاريخ الوطن المشرف .. كل من قام بدوره وسانده في شق طريقه وصياغة أحلام المستقبل ولو بشق كلمة حق في زمن كثرت فيه الشرور وساد فيه الضلال .دعونا ندعو لذويهم بالصبر والسلوان والسلام النفسي والقوة لمواجهه القادم .. نشكر حتي من منحنا الآلام وأساء إلينا فربما من أذانا زرع بداخلنا اصرارا علي الحياه والمقاومة  ولربما من ابكانا هو قد جعل لابتسامتنا معني حقيقي ولحب الوطن لذة في القلوب.

ولنتعهد جميعا أن نبدأ سنة جديدة بقلوب صافية وعهود مع الله مجددة .. أن نسعى للعمل والتفاني .. أنانخلص النوايا في حب ذلك الوطن ونصرته ورفعته وعزه أراضيه ووحدتها مقبلين غير مدبرين مواجهين الموت بصدور رحبه بدون رياء أو تجمل .. راجين من الله أن يمنح قلوبنا السلام والسكينة ويلهم أنفسنا البصيرة والأمل

لنصلي جميعاً صلاة السلام لرب ذلك الكون ليحفظ لنا حبات أرض مصر الطاهرة وحروف أسمها البراقة لتبقي لنا وطناً نعيش فيه ويعيش فينا لابد الأبدين يقصده القاصي والداني ويدخلوه أن شاء الله دوماً أمنين.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق