sliderالرأىرمضان

شبهات وحقائق: رمضان .. الدعاء باب الأمل

بقلم الدكتور : محمد داود

يعد رمضان من الشهور التي يستحب فيها الدعاء لله سبحانه وتعالى فضلا عن الاستمرار في الدعاء طوال العام ، بل إن الدعاء يحول المؤمن من حالة اليأس إلى الأمل، حالة اليأس حين يعجز باستنفاد كل الأسباب .. إلي حالة الأمل ليقينه إن الله تعالى على كل شئ قدير ، وأن سبحانه وتعالى عظيم الفضل وواسع الرحمة ، سبحانه القائل : ” أَمَّن يُجِيبُ الْمُضْطَرَّ إِذَ ادَعَاهُ وَيَكْشِفُ السُّوءَ وَيَجْعَلُكُمْ خُلَفَاء الْأَرْضِ أَإِلَهٌ مَّعَ اللَّهِ قَلِيلاً مَّا تَذَكَّرُونَ”  ومن وده بعباده أن يحب الإلحاح في الدعاء وتردد العبد على ربه في شأنه كله .. صغير وكبيره .. وفى الحديث ، قال النبي صلى الله عليه وسلم : ” إن الله يحب من عبده أن يسأله في شأه كله.

والدعاء الصادق يبدل حال المؤمن من الخوف إلى الأمن فإذا كانت أسباب المخاوف تحيط بنا في الدنيا من أسرار وأهل سوء وأهل كيد ومكر وحيله وهؤلاء المتربصون نبا من أعداء الدين ومخاوف المرض والنوازل والشدائد التي تورثنا القلق والاضطراب.

فإن الدعاء بمعنى أن ينزل العبد المؤمن بربه كل هذه المخاوف ويرجو رحمة الله وأنسه وأمنه .. فإن ذلك يغرس في الإنسان اليقين بأن ” قُل لَّن يُصِيبَنَا إِلاَّ مَا كَتَبَ اللّهُ لَنَا هُوَ مَوْلاَنَا وَعَلَى اللّهِ فَلْ يَتَوَكَّلِ الْمُؤْمِنُونَ ”  وبأن مراد الله غالب .. ” والله غالب على أمره ولكن أكثر الناس .. “

وهنالك تتضاءل في النفس المخاوف ، وفى معية الله تعالى يتبدد الخوف فلا يكون إلا خوف الإجلال والتعظيم ومن الله تعالى وبالدعاء ننال من بركات الله ورحماته ما نعجز عنه بالأسباب والأعمال .. وكم أُكرم ولدٌ بدعاء أحد أبويه .. أو بدعاء رجل صالح .. وكم أكدت الأمة المحمدية بدعاء الحبيب المصغر لسيدنا محمد لها من ذلك : إكرامها بثواب ليلة القدر، وبالشفاعة يوم القيامة ، وبأن لا يستأصلها عدد من خارجها ، وبأن لا تُهلك السنة أي بمجاعة .

 الدعاء سنته الأنبياء:

” أنى مسني الضر وأنت أرحم الراحمين ” ..

رب إنى وهن العظم منى ..

رب اغفر لى ولوالدى وللمؤمنين يوم يقوم الحساب

الدعاء لا ينافى الأخذ بالأسباب :

الدعاء استعانة بالله تعالى .. بطلاقة القدرة الإلهية وهذا فضلا عن أن يدعم معنويات الإنسان ويقوى من قدرته على المواجهة وبذل الجهد .. وإتقان الأسباب فإن الدعاء كذلك يمنحنا توفيق الله تعالى في فعل الأسباب والاجتهاد وسع الطاقة في الشأن الذي يدعو ربه فيه .

من جانب آخر فإن الداعي يستعين بطاعة الله تقربا لله تعالى كي يجيب دعوته .. ومن طاعة الله تعالى الأخذ بالأسباب ..والاجتهاد فيه وسع الطاعة .

المؤمن الصادق موقن بأن فعل السبب طاعة وترك السبب معصية والاعتماد على السبب شرك بالله تعالى وهذا هو التوكل على الله تعالى القلوب توقن والألسنة تدعو والجوارح تعمل .

فالدعاء إذن إعانة ربانية ..والدعاء أمل فى طلاقة القدرة الإلهية ..والدعاء دعم للأسباب وتقوية لها ، والدعاء عبودية صادقة لله رب العالمين .

 من دعاء الأنبياء:

دعاء سيدنا آدم عليه السلام:

((رَبَّنَا ظَلَمْنَا أَنفُسَنَا وَإِن لَّمْ تَغْفِرْ لَنَا وَتَرْحَمْنَا لَنَكُونَنَّ مِنَ الْخَاسِرِينَ)).

 أما دعاء سيدنا إبراهيم عليه السلام:

((رَبَّنَا تَقَبَّلْ مِنَّا إِنَّكَ أَنتَ السَّمِيعُ الْعَلِيمُ . رَبَّنَا وَاجْعَلْنَا مُسْلِمَيْنِ لَكَ وَمِن ذُرِّيَّتِنَا أُمَّةً مُّسْلِمَةً لَّكَ وَأَرِنَا مَنَاسِكَنَا وَتُبْ عَلَيْنَآ إِنَّكَ أَنتَ التَّوَّابُ الرَّحِيمُ )) ومن دعائه أيضا ((رَبِّ اجْعَلْنِي مُقِيمَ الصَّلاَةِ وَمِن ذُرِّيَّتِي رَبَّنَا وَتَقَبَّلْ دُعَاء . رَبَّنَا اغْفِرْ لِي وَلِوَالِدَيَّ وَلِلْمُؤْمِنِينَ يَوْمَ يَقُومُ الْحِسَابُ )) وقوله أيضا ((رَبِّ هَبْ لِي حُكْمًا وَأَلْحِقْنِي بِالصَّالِحِينَ . وَاجْعَل لِّي لِسَانَ صِدْقٍ فِي الْآخِرِينَ . وَاجْعَلْنِي مِن وَرَثَةِ جَنَّةِ النَّعِيمِ)) ودعائه كذلك ((رَّبَّنَا عَلَيْكَ تَوَكَّلْنَا وَإِلَيْكَ أَنَبْنَا وَإِلَيْكَ الْمَصِيرُ . رَبَّنَا لَا تَجْعَلْنَا فِتْنَةً لِّلَّذِينَ كَفَرُوا وَاغْفِرْ لَنَا رَبَّنَا إِنَّكَ أَنتَ الْعَزِيزُ الْحَكِيمُ)).

 ومن دعاء موسى عليه السلام:

((رَبِّ اشْرَحْ لِي صَدْرِي . وَيَسِّرْ لِي أَمْرِي . وَاحْلُلْ عُقْدَةً مِّن لِّسَانِي . يَفْقَهُوا قَوْلِي)) وايضا ((رَبِّ إِنِّي ظَلَمْتُ نَفْسِي فَاغْفِرْ لِي)) وكذلك ((رَبِّ إِنِّي لِمَا أَنزَلْتَ إِلَيَّ مِنْ خَيْرٍ فَقِيرٌ)).

 ومن دعاء سيدنا زكريا عليه السلام:

((رَبِّ هَبْ لِي مِن لَّدُنْكَ ذُرِّيَّةً طَيِّبَةً إِنَّكَ سَمِيعُ الدُّعَاء )) وايضا ((رَبِّ لا تَذَرْنِي فَرْدًا وَأَنتَ خَيْرُ الْوَارِثِينَ))

ومن دعاء سيدنا سليمان عليه السلام:

((رَبِّ أَوْزِعْنِي أَنْ أَشْكُرَ نِعْمَتَكَ الَّتِي أَنْعَمْتَ عَلَيَّ وَعَلَى وَالِدَيَّ وَأَنْ أَعْمَلَ صَالِحًا تَرْضَاهُ وَأَدْخِلْنِي بِرَحْمَتِكَ فِي عِبَادِكَ الصَّالِحِينَ)).

 ومن دعاء سيدنا نوح عليه السلام:

(( رَبِّ إِنِّي أَعُوذُ بِكَ أَنْ أَسْأَلَكَ مَا لَيْسَ لِي بِهِ عِلْمٌ وَإِلاَّ تَغْفِرْ لِي وَتَرْحَمْنِي أَكُن مِّنَ الْخَاسِرِينَ)) وأيضا (( رَبِّ اغْفِرْ لِي وَلِوَالِدَيَّ وَلِمَن دَخَلَ بَيْتِيَ مُؤْمِناً وَلِلْمُؤْمِنِينَ وَالْمُؤْمِنَاتِ وَلَا تَزِدِ الظَّالِمِينَ إِلَّا تَبَاراً ))

 ومن دعاء سيدنا يونس عليه السلام:

((لاَّ إِلَهَ إِلاَّ أَنتَ سُبْحَانَكَ إِنِّي كُنتُ مِنَ الظَّالِمِينَ)) ومن دعاء سيدنا أيوب عليه السلام: ((رَبِّ أَنِّي مَسَّنِيَ الضُّرُّ وَأَنتَ أَرْحَمُ الرَّاحِمِينَ)).

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

handjob-hd.net
إغلاق
التخطي إلى شريط الأدوات