الخط المفتوح

الأزهر.. القوة الناعمة

لا شك أن مؤسسات الدولة المصرية هى الأعمدة الراسخة التى تقوم عليها الدولة وأن الأزهر الشريف وما يتبعه منالمؤسسة الدينية هو أحد هذه الأعمدة الهامة والثابتة التى يستند عليها النظام.. ولا يستطيع جاهل أو مغرض أو مغالط أن ينكر الدور الكبير الذى تقوم به مؤسسة الأزهر فى الدفاع عن الوسطية الحقيقية للدين، فهو كان ومازال وسيظل المعبر الحقيقي عن التدين المصرى الوسطى الذى يجمع ولا يفرق، يحفظ ولا يبدد، يبنى ولا يهدم، يصون ولا يضيع.. ولم لا.. وهو الذى حفظ تراث الأمة وأخذ بيدها نحو كل ما يعزز السلام الاجتماعي والاستقرار داخل الأوطان، كل ذلك على أكتاف رجاله وعلمائه فى الماضي والحاضر. ولا يمكن لعاقل ــ أبدا ــ أن يتجاهل قوة الأزهر الناعمة ودوره الكبير مهما حاول البعض النيل منه ومن دعاته ووعاظه. الشرق والغرب ىا سادة يشهدون للأزهر وما قدمه ولايزال يقدم من أعمال جليلة وإسهامات عظيمة سعيا منه لرفعة الأمة ونهضتها وكفى بالأزهر فخراً وتيها تقديمه للمنهج الوسطى والفهم الصحيح المبنى على المنهج العلمي الرصين والفهم الواقعي للحياة.. محافظاً على هوىته من الضياع رغم التطور الهائل حوله، ومحافظاً أيضا على نقاء الإسلام من الفكر الصدامى والتيارات المتشددة والمتطرفة التى أساءت للإسلام والمسلمين وجعلتنا فى موضع اتهام وهجوم من البعض. الأزهر الذى يحاول البعض التقليل من دوره كقوة ناعمة بالهجوم عليه تارة وتسفيه مناهجه والاستهانة بدعاته وعلمائه وما يقدمونه تارة أخرى هو القوة الفاعلة والمؤثرة فى كل الدول العربية والأفريقية من خلال أبنائها الدارسين فيها طلاباً للعلم وقد عادوا لبلادهم مرجعية حين تحيط بهم الخطوب يلجئون إليه فيجدون الصدر الحنون والحكمة المنشودة والموقف الصلب الذى لا يفرط فى ثوابت الدين. ورغم دفاعنا عن الأزهر وهو الحصن الحصين إلا أن هذا ليس معناه أننا لا ننتقض شيخه الجليل أو أىا من المسئولين أو نناقش ما يتخذونه من قرارات ومواقف أو ما يطرحونه من رؤى وأفكار فى مسائل دنيوية.. لكن هذا ليس معناه أن نكون طرفاً فى الحملات الممنهجة التى يفودها البعض من حملة الأقلام المغرضة للنىل من الأزهر ورجاله. . . . .

و ختاماً
قال أمير الشعراء:
قم فى فم الدنيا وحى الأزهرا .. وانثر على سمع الزمان الجوهرا
وأجعل مكان الدر إن فضيلته .. فى مدحه خرز السماء النيرا

محمد الأبنودى

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

pmclips.com
إغلاق
التخطي إلى شريط الأدوات