sliderالحوارات

عشرة آلاف وحدة سكنية يتم تسليمها للجمهور قبل نهاية العام

د. مختار جمعة وزير الأوقاف "حاصد الألقاب" فى حوار مع "عقيدتى":

2110 وحدات إسكان اجتماعى بشروط وأسعار وزارة الإسكان

لن نسمح لفلول الإرهاب بالعودة للعمل الدعوى

22 ألف لقاء دينى خلال شهر رمضان المعظم

ضاعفنا الكتاتيب.. وعناصر “الإرهابية” تروج كذباً بإغلاقها

إشهار 190 مسجداً إشهاراً عاما خلال أيام.. فى 25 محافظة

خطة طموحة خلال أسابيع.. لحصر مال الوقف

وإزالة التعديات بمساعدة الأجهزة المعنية

المحافظة على مال الوقف مسئولية وطنية.. وواجب دينى

أترك الكلمة الأخيرة للقضاء .. فى تجاوزات رئيس هيئة الأوقاف المقال

حوار: محمد الأبنودى

إبراهيم نصر

تصوير: سعد الدين سالم

الدكتور محمد مختار جمعة وزير الأوقاف أحد أهم الوزراء من حيث الكفاءة والنشاط، والحرص على القيام بدو ملموس فى الدفاع عن الدولة الوطنية، وتنمية الوعى لدى خطباء المساجد بخطورة الدور الذى يقومون به، والسعى بجد واجتهاد لرفع مستوى الدعاة وتنمية مهاراتهم، وتحسين أوضاعهم المادية والثقافية والتكنولوجية، ومنع العناصر الإرهابية من اعتلاء المنابر أو استخدام المساجد فى نشر أفكارهم الهدامة.

حاصد الألقاب

د مختار جمعة ورئيس التحرير

إنه الوزير حاصد الألقاب من البرلمان والإعلاميين والشخصيات العامة ورجل الشارع، فهو الوزير “المقاتل”، والوزير “العسكرى”، وهو الوزير “الظاهرة”، والوزير “اليقظ” والوزير “الهمام” .. و.. و..وأخيراً الوزير “الذى لا ينام”.

التقته “عقيدتى” فى مكتبه بمقر المجلس الأعلى للشؤون الإسلامية، يوم السبت الماضى وهو يوم إجازة فى الديوان العام، ورغم ذلك بعد انتهاء الحوار، بدأ اجتماعه مع قيادات الوزارة الذين استدعاهم يوم الإجازة للوقوف على آخر المستجدات فى القضايا المختلفة.

* سألناه فى البداية عن خطة الوزارة الدعوية خلال شهر رمضان المعظم؟

** قال الوزير: فى إطار الدعوة خلال شهر رمضان المبارك، سوف نركز فى عدة نقاط .. أولها: الملتقيات الفكرية، وتنقسم إلى ملتقيات رئيسة وملتقيات فرعية، أما الملتقيات الرئيسية فتكون فى المساجد الكبرى، وهذه الملتقيات تصل إلى 440 ملتقى يوميا، أى ما يصل خلال الشهر إلى 22 ألف ملتقى على مدار الشهر فى المساجد الكبرى.

بالإضافة للملتقيات الفرعية فى بقية المساجد. هذا بالإضافة للملتقيات الكبرى، وعددها ثلاثة: الأول فى ساحة مسجد مولانا الإمام الحسين رضى الله عنه وأرضاه، والثانى فى مركز شباب الجزيرة، ولأول مرة نضيف إليهما ملتقى كبير خارج القاهرة الكبرى، سيكون فى ساحة مسجد الصحابة بمدينة شرم الشيخ محافظة جنوب سيناء، وسوف يفتتح فى منتصف الشهر إن شاء الله تعالى، وينتهى هذا الملتقى بتكريم حفظة القرآن يوم 26 رمضان.

توجيهات عامة

د مختار جمعة وزير الأوقاف
* هل هناك توجيهات محددة بشأن هذه الملتقيات الفكرية؟.

** كالعادة لدينا تعليمات وتوجيهات عامة، نؤكد عليها كل سنة، وهى تكثيف النشاط الدعوى مع الانضباط بالضوابط العامة بحيث لا يزيد الدرس بين التراويح عن خمس أو سبع دقائق على الأكثر، لأن الناس تأتى للصلاة فلا ينبغى أن نحبسهم عنوة لسماع درس مطول، ومن أراد تحصيل المزيد من العلم فليأت للملتقيات التى ستقام بعد صلاة القيام، أو يقصد الملتقيات فى المساجد الكبرى أو الفرعية، أما الناس التى تقصد المساجد للصلاة فيكفى أن يستمعوا إلى خاطرة سريعة لا تتجاور السبع دقائق كما ذكرت، وأيضا هناك درس العصر ونركز فيه هذا العام على جانب مهم جدا وهو جانب القيم والأخلاق الحياتية،

وبهذه المناسبة نخص جريدة “عقيدتى” بخبر طباعة أحدث كتاب تحت عنوان “حديث الروح” وسوف نختار منه 30 موضوعا لتكون زادا أخلاقيا ومعرفيا على مدار الشهر، وقد أوشك الكتاب على الصدور خلال ايام، وسوف نهديكم صورة الغلاف والفهرس للتعريف به أو نشر صورة منه مع الحوار.

* الكتاب من تأليف فضيلتكم؟.

** الكتاب عبارة عن مجموعة الأحاديث التى قمت بتسجيلها لاتحاد الإذاعة والتليفزيون وتذاع فى برنامج “حديث الروح”، وأضفت إليها بعض المقالات التى نشرت سواء عندكم فى “عقيدتى” أو فى بعض الصحف الأخرى، وقمت بانتقاء الموضوعات المناسبة وراجعتها لجعلها عامة غير مرتبطة بحادث معين لأن الكتابة للصحيفة غير الكتاب، فخرجت هذه المقالات من الخاص إلى العام.

الكتاتيب.. ومزاعم “الإرهابية”

د مختار جمعة ورئيس التحرير
د مختار جمعة ورئيس التحرير
* معالى الوزير .. ماذا عن الكتاتيب، ولماذا هذا اللغط الدائر بشانها؟       

** المحور الثانى فى خطتنا الدعوية هو محور تحفيظ القرآن الكريم، وذلك من خلال الكتاتيب المعتمدة من قبل الوزارة وتعمل تحت إشرافها، وتعلمون أننا نعيش فترة المزايدات، والجماعات المتطرفة والإرهابية والمتشددة ومن يستخدمها وفلولها وبقاياها، ليس لها سوى حرب المؤسسات الوطنية فى كل الاتجاهات، فالحرب ليست ضد الدولة المصرية فى الجانب العسكرى فقط،، بل الجانب العسكرى -الحمد لله-  قواتنا المسلحة الباسلة ورجال الشرطة يقومون بواجبهم خير قيام، ويدحرون الإرهاب دحراً كبيراً، ولا خوف فى هذا الجانب إن شاء الله، وإنا لمنتصرون بإذن الله تعالى، لكن الخوف الحقيقة من حروب الجيل الرابع والخامس،

وهذا ما أكد عليهن سيادة الرئيس عبد الفتاح السيسى فى حديثه الأخير، حين قال لا نخاف من الخارج أو من أى قوى خارجية، ولكن خوفى من الداخل. لأن هذه الجماعات حربها لم تنته وتحدياتها لم تنته، ولن تنتهى وسنظل فى صراع محاربة محاولات إسقاط دولنا وإضعافها والاستيلاء على خيراتها ومقدراتها، وخاصة أن الجميع يقدر أن مصر قلب الأمة النابض، وأن استهداف مصر ينال من الأمة بالكامل، ويسهل الطريق للقضاء على كثير من دولها، فجميعنا يعلم أن مصر مستهدفة، وهم يستخدمون فلولهم وبقاياهم فى كل الاتجاهات، وهناك بالتأكيد محاولات متعددة للاختراق، ومنها استخدام بقايا هذه الجماعات قلب الحقائق وتشويهها وتحويل الإنجازات إلى إخفاقات،

ففى الوقت الذى حققنا فيه مضاعفة عدد الكتاتيب بنسبة 200 % وفى الوقت الذى ننشىء فيه لأول مرة المدرسة القرآنية بجد على ايدى محفظين بجد، فأنت فى المقابل تغلق الباب فى وجه المتشددين والمتطرفين وتكسّد بضاعتهم، لأنك حين تتواجد بقوة والناس تجد المكان الآمن المستقر وبالمجان، فقد أعلقت الباب فى وجه فلول الإرهاب تماماً، فبدأوا يطلقون الشائعات بأننا نغلق الكتاتيب ونمنع تحفيظ القرآن، وهذا عين الكذب والافتراء.

فرش المساجد والاعتكاف

د مختار جمعة وزير الأوقاف
* البعض يشيع أن الوزارة ترفض فرش المساجد الأهلية، فما حقيقة ذلك؟. 

** للأسف الشديد أحد المواقع وبعض الصحف المعروفة بتوجهاتها الموالية للجماعة الإرهابية، أشاعت إن الأوقاف رفضت فرس 200 مسجد أهلى، مع أننا نعطى الأولوية فى الفرش للمساجد الأهلية، لأننا بذلك نشجع الجهود الذاتية والأهلية، ولو تتبعتم جملة ما تم افتتاحه من مساجد أهلية أو مساجد بنيت على نفقة الوزارة سيجد أن الجزء الأكبر سواء من الفرش أو الافتتاح ذهب للمساجد الاهلية، بل نحن ندعم هذه المساجد من صندوق عمارة المساجد فى إتمام بعض الإنشاءات والتشطيبات عندما يطلب منا ذلك. بل إننا نزف بشرى للناس بأن الوزارة قررت إشهار 190 مسجداً إشهارا عاما هذا العام بمعنى أنه يتم إحلالها وتجديدها بالكامل بتكلفة تقدر بنحو 500 مليون جنيه، هذا فى عام واحد فقط.

نشاط البر

* وماذا عن نشاط البر ومساعدة الأسر الأولى بالرعاية؟.

** ميزانية البر العام الماضى كانت فى حدود 24 مليون جنيه، وإن شاء الله تعالى سنرفع ميزانية البر رسمياً هذا العام (2018|2019) إلى 200 مليون جنيه قابلة للزيادة.

منع الاعتكاف

د مختار جمعة وزير الأوقاف خلال حواره مع عقيدتى
د مختار جمعة وزير الأوقاف خلال حواره مع عقيدتى
* وماذا عن القضية التى تثار كل عام بأنكم تمنعون الاعتكاف فى رمضان؟

** فعلاً .. كل عام يحاولون إثارة مثل ذلك، بلزعموا أننا نغلق المساجد ونمنع الصلاة فيها، وأنا فى أحد زياراتى لبلدى فوجئت بالناس يسألوننى: هل حقا أنت أغلقت 20 ألف جامع؟! .. وذلك حين قرررنا أن تكون خطبة الجمعة فى المسجد الجامع، وبدلا من القول بمنع خطبة الجمعة فى الزوايا الصغرة، قالوا كذبا وزوراً: إن الوزير أغلق 20 الف حامع!!. فقلت لهم: أسالكم سؤال..

أنتم لديكم هنا فى البلد كم مسجد تم إغلاقه او فى البلاد المجاورة، واى حد يسأل نفسة أين المسجد الذى تم إغلاقه؟ بل نحن نقول: ما بنى لله مسجداً يبقى على أصل مسجديته إلى يوم القيامة، فهم يحاولون دائما التشكيك والتشهير، فقالوا يغلق المساجد فلم يفلحوا، فقالوا يمنع الاعتكاف فلم ينجحوا، لأننا قلنا إن الاعتكاف سنة عن النبى صلى الله عليه وسلم وثابتة، فهى مجرد أقاويل باطلة وافتراءات يثيرونها كل عام ولكن الناس لم تعد تصدقهم. ونحن لن نبتز ولن نسمح إطلاقاً لأحد من فلول هذه الجماعات بالعمل الدعوى.

* وماذا عن الإيفاد للخارج فى شهر رمضان المعظم؟.

** هذا هو المحور الثالث من محاور الدعوة فى شهر رمضان الكريم، وتفصيلات هذا الإيفاد وعدد الموفدين والدول التى سيتم الإيفاد إليها موجود بالأسماء والمديريات التابعين لها على موقع الوزارة اإليكترونى.

العمل الجماعى

د مختار جمعة وزير الأوقاف
* معالى الوزير .. حضرتك من الوزراء القلائل الذين يؤمنون بالعمل الجماعى، فنجدك تتعاون تقريباً مع معظم الوزراء إن لم يكن جميعهم، فى خدمة المجتمع والنهوض بالدعوة، فما ثمرة ذلك؟

** هذه حقيقة واقعة، فنحن فى وزارة الأوقاف نتعاون مع كل الوزراء تقريباً، فمع وزارة الشباب عملنا دورات وندوات كثيرة جداً لتثقيف الشباب سواء فى القاهرة أو المحافظات، وخاصة القوافل التعليمية، التى كانت تتم بالاشترك مع وزارة الشباب والتربية والتعليم والأوقاف، أيضا ملتقى الفكر الإسلامى الذى نقيمه سنوياً فى مركز شباب الجزيرة، ومع وزارة التربية والتعليم نقيم لقاءات فى المدارس، ومع وزارة التعليم العالى نقيم لقاءات فى الجامعات، وأيضاً من أفضل ما تم هذا العام من تنسيق مع وزارتى الزراعة والرى للتوعية بقضية المياه التى كانت تتم لآول مرة بوجود مهندس رى وممثل من وزارة الزراعة،

وبالنسبة للصحة نحن لدينا مستشفى للدعاة ونعمل على تطويرها باستمرار، وافتتحنا مؤخرا وحدة عناية مركزة جديدة ووحدة غسيل كلى جديدة، وجارى تطوير باقى أقسام المستشفى، ولدينا معهد تمريض فنحن نتعاون مع وزارة الصحة فى كافة المجالات، فطبيعة عمل وزارة الأوقاف تتمدد مع معظم الوزارات ويتم التنسيق مع وزارة التنمية المحلية والسادة المحافظين، فى عمل المشروعات المشتركة فى مختلف المحافظات، فمن الالطبيعى أن يعمل الجميع بروح الفريق فينجح الجميع بهذه الروح من التعاون.

ملف الوقف

* وماذا عن ملف الوقف وهو من أهم وأخطر الملفات؟

** هذا فعلاً من الملفات المهمة جداً، ونحن لدينا خطة طموحة جدا جدا للوقف أن شاء الله نأمل أن ننتهى منها خلال اسابيع قليلة، وهى تقوم على عدة نقاط: أولا.. إنهاء عملية الحصر المبدئى، وتدقيق هذا الحصر تدقيقاً جيداً، ونحصر أيضاً التعديات وفى الحقيقة هناك كم إزالات كبير نقوم به خلال هذه الفترة بمساندة اجهزة الدولة المعنية، لكن الأهم هو وضع خريطة استثمارية للاستثمار الأمثل لمال الوقف بما يعود عليه وعلى خدمة المجتمع، وخطتنا أيضاً أن يتحول العمل الفردى فى هيئة الأوقاف إلى العمل الجماعى المؤسسى لأن العمل الفردى مخاطره كبيرة، فالفرد مهما تكن قدراته وخبراته يمكن أن يقع فى الخطأ، ولكن العمل الجماعى مصون بالدستور والقانون، ومصون بالنظام والآليات، ولذا نحن بدأنا الآن نعيد هيكلة العمل فى هيئة الأوقاف من القرار الفردى إلى القرار الجماعى وهذا من أهم ما تشهده هيئة الأوقاف فى الفترة المقبلة، لأن المحافظة على مال الوقف مسئولية وطنية.. وواجب دينى.

* ما هى أهم ملامح الخطة الاستثمارية فى مال الوقف؟

** سوف نعلن عن هذه الخطة قريباً فور اعتمادها من مجلس الإدارة والتى بدأت فى مناقشة ملامحها، وفى هذا الإطار افتتحنا يوم السبت الماضى إسكان اجتماعى بمدينة السادات وهو مفتوح للعاملين بالأوقاف ولغير العاملين بها، وما زال التقديم مفتوحاً لحجز عدد 2110 وحدة إسكان اجتماعى، بضوابط وشروط واسعار وزارة الإسكان. ونأمل قبل نهاية العام 2018 نكون قد انتهينا من تسلم وتسليم ما بين ثمانى إلى عشرة آلاف وحدة سكنية وإدارية، فى مختلف المحافظات.

* بالنسبة لرئيس الهيئة المقال الذى تسبب فى خسائر فادحة من أموال الهيئة؟

** لم يصبر الوزير حتى إتمام السؤال وبادرنا بقوله: هذا الموضوع الآن قيد التحقيق وفى يد القضاء منذ أحلنا المخالفات الإجرائية للجهات الرسمية، وهى التى ستحدد ما بعد ذلك، فالرجل تجاوز اختصاصه فى الإسناد المباشر بما رأيناه مخلاً بالواجبات الوظيفية ويستحق من وجهة نظرنا الإحاتلة للنيابة العامة وهى التى تقرر ما بعد ذلك، وطالما ان الموضوع فى يد القضاء فالننتظر كلمته والكلمة الأخير للقضاء فى هذا الأمر.

المساجد الأثرية

د مختار جمعة وزير الأوقاف
* ماذا عن مشكلة المساجد الأثرية التى يرى البعض أنها تائهة بين الآثار والأوقاف؟

** ليست تائهة على الإطلاق، وهذه عبارة ليست دقيقة، فكل المساجد التى تقام فيها الشعائر هى معنا وفيها أئمتنا وعمالنا، ولكن بما إن فى بعض المقتنيات الأثرية الخفيفة التى قد لا يعى العامل قيمتها والتى يمكن أن تؤخذ فى غفلة منه .. اتفقنا مع وزارة الآثار على ما تراه يمكن أن يكون عرضة للسرقة لصغر حجمها، يمكن أن تكون أفيد لو كانت فى متاحف وزارة الآثار بالتنسيق فيما بيننا.

* وماذا عن المساجد الثرية المغلقة؟

** المساجد المغلقة هى المساجد المدرجة فى خطة الوزارة للترميم، وهى تحتاج إلى مبالغ ضخمة وهائلة، وما تقوم به وزارة الآثارفى هذا الجانب جهد مشكور ، وأستطيع أن أؤكد لك المساجد المغلقة هى التى بها تصدعت وتمثل خطورة على المصلين، ولا يوجد إغلاق مسجد خشية السرقة إطلاقاً، وإنما فقط هى المساجد التى تنتظر دورها فى الترميم، وهو كما ذكرت عالى الكلفة جداً ونحن فى حدود إمكانياتنا ندعم وزارة الاثار فى ذلك. ولا مانع لدينا من ان بعض الوطنيين الغيورين يساهمون فى دعم ترميم المساجد الأثرية، ومن اراد عليه التفضل بالتوجه لوزارة الوقاف ونحن ننسق له مع الآثار ونعطيه المسجد الذى يريد ترميمه، وكذلك الباب مفتوحاً أما مؤسسات المجتمع المدنى كخدمة دينية ووطنية.

* والقضية المثارة مؤخراً بشأن المنابر الأثرية التى سيتم نقلها للمتحف او للمخازن، ما حقيقة الأمر؟

** هو منبر واحد فقط تم نقله للعرض فى متحف الحضارة، وكان الاتفاق إن لو فيه مسجد مغلق والمنبر يخشى عليه السرقة يمكن نقله كاملاا دون تفكيك لحين إحلال وتجديد المسجد ثم إعادته مرة أخرى، واتحدى أن يكون هناك مسجد أثرى واحد تقام فيه الشعائر ونقل منه المنبر.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

pmclips.com
إغلاق
التخطي إلى شريط الأدوات