sliderالحواراترمضان

زيارة لمكتبة عالم: د. إبراهيم الهدهد.. الرئيس الأسبق لجامعة الأزهر

أعشق القراءة منذ طفولتي.. ويومي يبدأ من الفجر والنوم مُبكِّرا

مكتبتي بها أمَّهات الكتب.. ومؤلفاتي في خدمة لغة القرآن الكريم

قام بالزيارة: جمال سالم

د إبراهيم الهدهد

يعد د. إبراهيم صلاح الهدهد، الرئيس الأسبق لجامعة الأزهر، أحد ابرز علماء “كعبة العلم” وأجمع كل من سمعه أو قرأ له بأنه شخصية موسوعية الثقافة، فهو يتحدث في كل التخصصات كأهل التخصص، لم يأت هذا من فراغ بل وراء ذلك رحلة طويلة من القراءة والجد والاجتهاد، من هنا تأتي أهمية زيارة مكتبته.

في البداية نود التعرف علي رحلتك مع القراءة؟

** بفضل الله أعشق القراءة بمفهومها الشامل منذ الصغر، ورغم عشقي لعلوم اللغة العربية باعتبارها لغة القرآن الكريم وأفضل اللغات علي الإطلاق، إلا إنني منذ صغري أحب القراءة في كل شئ مع التركيز بالطبع علي العلوم الشرعية والعربية باعتباري أزهري وافتخر بأزهريتي، ولهذا فأنا ممن يطبقون مبدأ “أعرف شيئا عن كل شئ وأعرف كل شئ عن شئ” وقد أثمر هذا تفوقا دائما في كل مراحل حياتي الدراسية،

فقد كنت الرابع على الثانوية الأزهرية علي مستوى الجمهورية عام 1983، ومن أوائل الجمهورية في الثانوية الأزهرية، وكنت أول دفعتي في كلية اللغة العربية وحصلت على الإجازة العالية “الليسانس” بتقدير “ممتاز” مع مرتبة الشرف عام 1987، وحصلت على “الماجستير” في اللغة العربية في البلاغة والنقد بتقدير “ممتاز” عام 1991، ثم درجة الدكتوراه بمرتبة الشرف الأولى عام 1994، وهذا من فضل الله فأنا لا أرضى بغير التفوق بديلا، لهذا فأنا صديق لكل العلماء والمثقفين المعتدلين وقارئ جيد لكل من تثمر عقولهم.

عادات القراءة

د إبراهيم الهدهد

ما هي عاداتك في القراءة؟

** بفضل الله عاشق للقراءة من بعد صلاة الفجر، لأنني طوال حياتي ممن ينامون مبكرا- العاشرة علي الأكثر- والاستيقاظ مبكرا لصلاة الفجر وقراءة وردي اليومي من القرآن ثم القراءة، فهذه عاداتي في القراءة منذ أن كنت طالبا حتى الآن، لدي القدرة علي القراءة في كل مكان وزمان حتى في السيارة أثناء السفر، وبالطبع في بيتي، إلا إنني عاشق للمكتبات منذ الصغر، وكنت زبونا دائما لكل مكتبات منطقة الأزهر والحسين والفجالة وسور الأزبكية، ودار الكتب، ومتابع جيد للسلاسل الثقافية التي تصدر في مصر والدول العربية، وتضم مكتبتي كل أمهات الكتب في العلوم الشرعية والعربية سواء التراثية أو المعاصرة.

مؤلفات قيمة

د إبراهيم الهدهد
د إبراهيم الهدهد

ما هي أهم إسهاماتك في المكتبة العربية؟

** بفضل الله ألَّفت عشرات الكتب، بالإضافة إلي مئات الأبحاث، وأشرفت علي عشرات من رسائل الماجستير والدكتوراه، ومن مؤلفاتي على سبيل المثال: “البيان في نور القرآن” و”أسلوب المدح والذم في الذكر الحكيم” و”بلاغة النظم القرآني في آيات الكيل والميزان” و”الإعجاز البلاغي” و”علاقة المطالع بالمقاصد في القرآن الكريم ..دراسة بلاغية” و “أسرار تنوع تشبيهات القرآن الكريم” و”الاحتباك في الذكر الحكيم” و”حركة المعنى في سورة الفجر ..دراسة بلاغية” و”مدخل إلى البحث البلاغي” و”تنوع الأفعال بين الفك والإدغام ..دراسة بلاغية” و”في محراب العربية والبلاغة القرآنية” و”خلاف الظاهر في الدعاء على المخاطب ..دراسة بلاغية في السنة النبوية” و”في اللف والنشر في الذكر الحكيم” و”أثر السياق في اصطفاء الأساليب ..دراسة بلاغية” و “شرح وتحقيق هداية المرتاب وغاية الحفاظ  والطلاب” للسخاوي و “من بلاغة القرآن ولغة العرب” و”البلاغة الميسرة للناطقين بغير العربية” و “المقام والمقتضى في السور الخالية من الأسماء الحسنى” و”المنهج القرآني في تأليف القلوب” وغير ذلك الكثير من الكتب في تخصص الأدب والبلاغة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

pmclips.com
إغلاق
التخطي إلى شريط الأدوات