sliderالحوارات

د. المحرصاوى: لدينا 1089 درجة لتعيين أوائل الخريجيين وفقا للتقدير التراكمى

رئيس جامعة الازهر فى حوار خاص لـ"عقيدتى": هذا هو مصير 2011 و2012

حكم إلغاء تعيين ستة آلاف معيد يستحيل تنفيذه..وصاحب الدعوى ليس من الأوائل!

شائعات كثيرة حول جامعة الأزهر لاحداث بلبلة

 إمتحانات الدور الثانى للدراسات العليا كل يوم

الإمتحان الإليكترونى للمكفوفين يغنيهم عن المرافق

حوار : مروة غانم

أكد رئيس جامعة الأزهر الدكتور محمد المحرصاوى فى حوار خاص لـ”عقيدتى” أن الجامعة لديها 1089 درجة فارغة لتعيين أوائل الخريجيين.

لافتا إلى أن التعيين سيكون على أساس التقدير التراكمى دون النظر إلى مرتبة الشرف.

مشيرا إلى حرص الجامعة على تحرى الدقة فى تعيينات اوائل الخريجيين حتى لا تتدخل الأهواء فى التعيين ومنعا لوقوع

الظلم على أيا منهم.

د المحرصاوى في حواره مع الزميلة مروة غانم

موضحا أن إمتحانات الدور الثانى للدراسات العليا بجامعة  الأزهر ستكون يوميا

وليس يومين فى الأسبوع أو ثلاثة.

مشددا على إنتهاء كليات جامعة الأزهر من الإستعداد لإمتحانات الفصل

الدراسى الثانى.

مؤكدا إنتهاء الإمتحانات قبل عيد الفطر.

“عقيدتى ”  إلتقت به أثناء قيامه بوضع إكليل من الزهور على قبر الجندى

المجهول فى ذكرى تحرير سيناء بالمخيم الدائم بجامعة الأزهر بمدينة نصر

وانتهزت الفرصة وأجرت معه هذا الحوار حول المشكلات التى يعانى منها طلاب

جامعة الأزهر.

وفى السطور القادمة رده على كل التساؤلات بالتفصيل.

ونحن على أبواب امتحانات آخر العام ماذا عن استعدادات الجامعة للامتحانات؟

حقيقة الكلام عن أن جامعة الأزهر تقيم الامتحانات فى شهر رمضان شائعة لا أساس لها من الصحة , كل ما هنالك أن لدينا إطار قانونى لكى يكون الفصل الدراسى مكتملا من الناحية القانونية وله مدة زمنية محددة بحيث لا يقل الفصل الدراسى عن أربعة عشر أسبوعا فلما قمنا بحساب ذلك وجدنا أن الإمتحانات لابد أن تعقد يوم 19 مايو وهذا ليس مقتصرا على جامعة الأزهر وحدها إنما يتعلق بكل الجامعات المصرية لكن من باب الانسانية والرحمة بأبنائنا الطلاب إشترطنا ألا تعقد أى إمتحانات تكميلية بعد عيد الفطر لكن فى حالة زيادة  المواد فى بعض الشعب أوالفرق عن العدد المتعارف عليه نبهنا على عمداء هذه الكليات أن تبدأ امتحاناتها قبل الموعد الرسمى بيوم أو بيومين على حسب عدد المواد  فبعض الفرق ستبدأ امتحاناتها يوم 17 مايو والبعض الآخر سيبدأ يوم 15 مايو حتى لا نرهق الطالب بعد انتهاء شهر رمضان.

الدراسات العليا

هناك شكوى من طلاب وطالبات الدراسات العليا من جدول الامتحانات وعدم السماح لهم بدخول المدينة الجامعية  إلا قبل الامتحان بيوم واحد؟

منذ أن عقدت الدراسات العليا بجامعة الأزهر أى منذ سنوات طويلة جدا والامتحانات ثلاثة أيام فى الأسبوع ومبرر ذلك أنه لو تمت الامتحانات يومين فقط فى الأسبوع ستطول المدة وإن طالت المدة سيتأخر إعلان النتيجة وسينعكس ذلك على إمتحانات الدور الثانى وموعد بدء الدراسة, وأود أن أنبه أبنائى طلاب الدراسات العليا أن إمتحانات الدور الثانى ستكون يوميا وليس ثلاثة أيام فى الأسبوع ولا يومين وهذا أمر ليس بالجديد إنما تسير عليه الجامعة منذ عقود نظرا لأن أغلب الطلاب يحمل مادة أو مادتين, أما عن تسكين الطلاب بالمدينة الجامعية قبل الإمتحان بيوم واحد فهذا يرجع إلى أن الامتحانات ستكون يوم 24 يونيه أى عقب العيد مباشرة وهذا منطقى أن التسكين يكون قبل الامتحان لأن كل الطلاب سيقضون العيد مع ذويهم بمحافظاتهم المختلفة.

مشكلة المكفوفين

يعانى الطلاب المكفوفون بجامعة الأزهر من مشكلة عدم توفير مرافق لهم أثناء أداء الإمتحانات فهل من حل لدى الجامعة لهذه المشكلة ؟

حينما كنت عميدا لكلية اللغة العربية كنت أقوم بتوفير المرافق للطلبة المكفوفين عندى وبعض العمداء يفعلون ذلك الآن رغم أن القانون ينص على أن الجامعة أو الكلية ليست ملزمة بتوفير المرافق وإن لم يتيسر للكفيف مرافق ويرغب فى الاختبار الإليكترونى فأهلا وسهلا به خاصة أننا عقدنا أكثرمن دورة تدريبية لهم  بمركز “إبصار” الذى أنشىء خصيصا لتعليم المكفوفين الكتابة على الحاسب الآلى ” وبعدما كانوا متخوفين من أداء الامتحان إليكترونيا فى الفصل الدراسى الأول فوجئت بهم يطلبون منى عقد دورات تدريبية لهم بعدما ما وجدوا النتائج المبهرة فى التعامل مع الحاسب الآلى وأصبح لدينا أكثر من عشرين مركزا لـ” إبصار” لخدمة أبنائنا المكفوفين على مستوى جامعة الأزهر, كما  أن مشكلة المكفوفين حالات فردية ليست ظاهرة عامة يشكو منها عدد كبير من طلاب الأزهر ورغم ذلك نحن نساعدهم ولا نرفع أيدينا عنهم ونذلل لهم كل العقبات.

أوائل الخريجيين

فيما يتعلق بتعيين أوائل الخريجيين  الذين مر على ترجهم عدة سنوات هل تم حصر أعدادهم ومتى سيتم إصدار قرار التعيين؟

معلوم أن تعيينات أوائل الخريجيين بكليات الجامعة المختلفة متوقفة منذ عام 2012وقد مر على رئاسة الجامعة أربع رؤساء لها لم يتمكن أيهم من حل هذه المشكلة لكن بفضل الله تعالى وتوفيفه لى وتواصلى مع رئيس الجهاز المركزى للتنظيم والادارة استطعت الحصول على 1089 درجة لتعيين أوائل الخريجيين ومنذ الحصول على هذه الدرجات والجامعة تعمل ليل نهار من أجل تحرى الدقة وعدم وقوع أى ظلم على أحد وتعيين من يستحق التعيين والاستفادة القصوى من هذه الدرجات, فالقانون ينص على تكليف الأول والثانى لكن هناك كليات بها 13 برنامج مثل كلية اللغات والترجمة فإذا قمنا بتكليف إثنين فقط فما مصير الـ11 طالب الباقون لذا ندرس الموضوع بكل دقة لتحقيق الشفافية وعدم ظلم أحد فهؤلاء الأوائل هم المكسب الحقيقى للجامعة فلابد من رعايتهم أفضل رعاية وإعطائهم حقهم كما ينبغى.

هذا يعنى أن تعيين أوائل الخريجيين سيكون على حسب مجموع الدرجات بغض النظر عن مرتبة الشرف ؟

هذا صحيح تماما خاصة أنه تم رفع عدد من الدعاوى القضائية التى تطالب الجامعة بأن يكون التعيين على أساس التقدير التراكمى دون النظر إلى مرتبة الشرف وعند العودة للقانون وجدنا القانون ينص على ذلك وفى ذات الوقت وجدنا أنه عندما  يصدر الحكم من المحكمة فى هذا الشأن ينص على أن مرتبة الشرف درجة أدبية لا تترتب عليها أى أفضلية وهذا يعنى أنه لو طالب حصل على تقدير ممتاز بسبة 95%دون الحصول على مرتبة الشرف فى حين أن طالب آخر حاصل على تقدير 90% مع مرتبة الشرف, المنطق يقول أن الذى حصل على 95 % أفضل من زميله

إذا معايير المفاضلة فى التعيين تكون بمراعاة التقدير التراكمى دون النظر إلى مرتبة الشرف فالنظر إلى مرتبة الشرف يكون فى إعلان نتيجة الإمتحانات حيث يتم تخصيص كشف منفصل للطلاب الحاصلين على مرتبة الشرف دون غيرهم لكن عند التعيين لا يتم الأخذ بمرتبة الشرف  لذا قمت بتشكيل لجنة  لدراسة هذا الأمر جيدا وكلفت المستشار القانونى للجامعة ببحث هذا الموضوع  بدقة وإعداد مذكرة قانونية بهذا الشأن تم إعتمادها فى مجلس الجامعة حتى  نحصن قراراتنا بحيث تكون غير قابلة للطعن.

د المحرصاوى في حواره مع الزميلة مروة غانم

أهواء ٍالعمداء

هذا يتعلق بأوائل 2013 لكن ماذا عن تعيين أوائل 2011 و2012 هل هناك أمل فىى تعيينهم ؟

نحن نجاهد مع الجهاز المركزى للتنظيم والادارة لمحاولة تعيين أوائل 11 و12 لكن الله أعلم إن كانت هذه المحاولات ستنجح أم لا ؟ فالسبب الرئيسى فى عدم تعيين هاتين الدفعتين هو أن بعض عمداء الكليات أخبر الجامعة بأنه ليس فى حاجة لتعيين معيدين جدد والبعض الآخر كان فى حاجة

لذا تم التعيين على حسب الاحتياج وهذه هى أصل المشكلة حيث تم تعيين عدد من أوائل الدفعتين ولم يعين العدد الآخر , لكن مع تولى عمداء جدد للكليات التى أخبرت الجامعة بانه لا حاجة لها فى تعيين معيدين جدد أرسلوا للجامعة خطابات تفيد إحتياجهم لتعيين معيدين بالأقسام المختلفة لكن كان القرار قد مضى على تنفيذه فترة زمنية طويلة ولايوجد ما يسمى بالإلحاق لكن حرصا على حق هؤلاء الأوائل فى التعيين ومساواتهم بزملائهم خاطبنا الجهاز المركز أكثر من مرة وحتى الآن لم يصلنا الرد لكن لن نتوقف عن المطالبة بحقهم والمساواة بزملائهم, فما وصلنا من الجهاز خاص  بدفعة 2013.

لكن كيف ستسفيد الجامعة من هذه الدرجات وكيف سيتم توزريعها ؟

عندما وصلنا القرار من الجهاز المركزى للتنظيم والادارة نص على التعيين وليس التكليف ولمنع تدخل الأهواء فى التعيينات أمهلنا الكليات أسبوعا واحدا لإرسال عدد الطلاب لديها وعدد الهيئة المعاونة حتى لا تترك التعيينات لأهواء العمداء وتضيع الفرصة على من له الحق فى التعيين بالجامعة مثل ما حدث مع دفعتى 11 و12.

حكم مستحيل

وماذا عن الحكم القضائى الذى صدر بالغاء تعيين 6 ألاف معيد بجامعة الأزهر مر على تعيينهم أكثر من ست سنوات ؟

فى حقيقة الأمر هذا الإلغاء مجرد  بمعنى أنه لا يترتب عليه الغاء تعيين من تم تعيينهم كما أن تنفيذ هذا الحكم مستحيلا خاصة أن هؤلاءالذين تم تعيينهم إكتسبوا مركزا قانونيا إما بالتقادم أو بتعديل حالتهم  فأكثرهم حصل على الماجيستير وأصبح مدرسا مساعدا وبعضهم حصل على الدكتوراة وصار مدرس و تغيير وضعهم القانونى أمر محال لذا من المستحيل تنفيذ هذا الحكم.

ليس من الأوائل

هل من قام برفع هذه الدعوى أحد أوائل الخريجين كان له الحق فى التعيين وتم تجاهله ولم يعين ؟

الغريب أن صاحب هذه الدعوى القضائية ليس من أوائل خريجى جامعة الازهر ولا حق له فى التعيين من الاساس , ورغم ذلك رفع هذه الدعوى وهذا من ضمن الشائعات التى أثيرت فى الأيام الأخيرة لإحداث بلبلة داخل الجامعة والقول بأن جامعة الأزهر بصدد إلغاء تعيين ستة آلاف معيدا وهذا غير صحيح على الاطلاق .

 

مقالات ذات صلة

5 thoughts on “د. المحرصاوى: لدينا 1089 درجة لتعيين أوائل الخريجيين وفقا للتقدير التراكمى”

  1. السلام عليكم ورحمة الله وبركاته الأستاذ الدكتور رئيس جامعة الأزهر احنا من دفعة٢٠١٢ وحضرتك الان بتقول ان الدرجات المتوفرةل١٣ فما سبب ذلك وماسبب اهمالنا وجميعنا اولاد الأزهر ثم ماذا نفعل بالجوابات التى ارسلتها لنا كلياتنا بعدم التخطى ثم اليوم تخبرنا بأنك ستعين١٣ قبلنا فأين العدل ياسيادة الرئيس واين الحرص على اولادك اقولها بملء فمى ان هذا ليس عدلا فنحن منا من لم يعين منذ سبع وست سنوات ونتحمل ونصبر ظانين فى آباءنا الخير ثم تأت اليوم كى تخبرنى بهذا اين العدل؟ وأين شيخ الأزهر من ذلك ؟وأين الابوة ؟ ولمن ستذهب باقى الدرجات علما بأن المرشحين من دفعة١٣ حوالى أربعمائة أين وأين وأين أسأله كثيرا نرجوا الرد ونرجوا منكم النظر فى شكوانا

    1. أربعمائة علي اي أساس..هل علي أساس اختيار الاول والتاني من كل دفعة ولا اختيار اثنين من كل قسم….ارجو التوضيح بارك الله فيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

pmclips.com
إغلاق
التخطي إلى شريط الأدوات