sliderالحوارات

د حشمت عبد الحكيم: تنسيق جديد لـ “تربية الأزهر”.. العام المقبل

عميد الكُلّيّة فى حواره مع عقيدتى

لا مكان عندنا لغير المتفوّقين.. والجودة ليست تضييعا للوقت

تطوير المناهج بما يتوافق وسوق العمل

حوار: مروة غانم

أكد د. حشمت عبدالحكم- عميد تربية الأزهر بالقاهرة- أنه سيتم إعادة النظر فى تنسيق تربية الأازهر بداية من العام الجامعى المقبل.

لافتا الى أهمية انتقاء من يرغب فى الالتحاق بالكلية انطلاقا من عِظَم مهنة المعلِّم والمسئولية المُلقاة على عاتقه فى إعداد الأجيال ونهضة المجتمعات.

مشيرا إلى قيام لجان داخل الكلية تعكف على تطوير المناهج وتحديثها بما يتوافق وسوق العمل.

نافيا ادّعاء البعض بأن الجودة تشغل أعضاء هيئة التدريس عن البحث وتعوقهم عن القراءة والاطلاع.

“عقيدتى” التقته داخل مكتبه وكان هذا الحوار.

  • خفض تنسيق كلية التربية مشكلة تؤرِّق المهمومين بالعملية التعليمية ويطالبون بضرورة رفع التنسيق حتى لا يلتحق بهذه الكلية إلا الطالب المتميّز لأنه المسئول فى المستقبل عن إعداد الأجيال، فهل ترى أن خفض التنسيق مشكلة؟ وما هى آلية الحل؟

** بالطبع خفض التنسيق مشكلة كبيرة تؤرّقنا جميعا وسيتم النظر فى التنسيق بداية من العام المقبل حتى لا يلتحق بكلية التربية إلا الطالب المتفوق والمتميز، وإذا أردنا حل هذه المشكلة لابد من العودة الى المعاهد الأزهرية ورفع مستوى الطلاب، فمهنة المعلّم من أعظم المهن ويجب انتقاء من سيعمل بهذه المهنة انتقاء دقيقا حتى نستطيع إحداث نهضة تعليمية والارتقاء بالمجتمع.

جودَة الكلية

د. حشمت عبدالحكم عميد تربية الأزهر
د. حشمت عبدالحكم عميد تربية الأزهر
  • هل لدى الكلية خطة للحصول على شهادة الاعتماد والجودة بعد حصول ثمانى كليات أزهرية على الجودة وتقدّم عشرة أخريات لنيل هذه الشهادة؟ وهل كلية التربية من ضمن الكليات التى تقدّمت بأوراقها للهيئة؟

** حقيقة أنا من أشدّ المُهتمّين بهذا الأمر، ومنذ تولى عمادة الكلية وضعت خطة للارتقاء بالكلية، فقمت بتنظيم البيت من الداخل واتخاذ الكثير من الخطوات الإيجابية لوضع الكلية على الطريق الصحيح،

حيث قمت بعمل وحدة منفصلة للجودة يشارك فيها كافة أعضاء هيئة التدريس من كل التخصصات، ولكل قسم خطة عمل يقوم بها،

كما قمت بعمل دورات تدريبية لأعضاء هيئة التدريس على أيدى خبراء الجودة، وكان المؤتمر الدولى الذى عقدته الكلية الأيام الماضية تحت عنوان “التعليم وتحديات القرن الحادى والعشرين” من ضمان متطلبات الجودة حيث يُشترط للحصول على الجودة عقد المؤتمرات،

وقد كان مؤتمرا هاما وبه محاور قيّمة جسَّد فيه الخبراء والمتخصصون مشكلة التعليم الجامعى واقترحوا الحلول لها، فقبل التقدّم بأوراقنا لهيئة الجودة لابد من استيفاء كافة الشروط،

لأنه لا يصح تقديم أوراقنا للاعتماد ومازال لدينا نقاط ضعف، كما لا يصح أن يتم إرجاء أوراق الكلية لحين استكمال كل الشروط، فنحن نأمل فى الحصول على الجودة من أول زيارة،

وهذا سيتحقق بإذن الله طالما هناك أناس داخل الكلية حريصين عليها ويؤدّون أعمالهم كما ينبغى، لذا بدأت بتحسين البنية التحتية، بداية من نظافة الكلية وصيانة المبنى بشكل دقيق،

فلدينا مُدرَّج يعد من أكبر مدرّجات جامعة الأزهر يستوعب أكثر من ثمانى مائة فرد، وقد حدث له ماس كهربائى ودُمِّر على إثر هذا الحريق وتم غلقه فترة طويلة، إلى أن قمت بإصلاحه وصيانته وإعادة تجهيزه مرة أخرى وتم الانتهاء من العمل فيه إلا بعض الأشياء البسيطة،

ويعد هذا المدرّج الذى كان يطلق عليه “المسرح” مفخرة لجامعة الأزهر يمكن عقد المؤتمرات به، كما قمنا بصيانة بعض دورات المياه ومازال العمل قائما فى البعض الآخر.

تقديم الأوراق

  • لكن هل تم تحديد موعد لتقديم الكلية أوراقها لهيئة الاعتماد والجودة؟

** لدى أمل أن نتقدم بأوراق اعتمادنا نهاية هذا العام، فقد تم تشكيل اللجان داخل الكلية من خلال وحدة ضمان الجودة، وكل لجنة لها مهام معينة تؤديها كما ينبغى، وكل ما يحتاج الى دعم وتحسين نقوم به.

خدمة متميزة

  • حصول الكلية على الجودة ماذا سيضيف لها طلابا وأساتذة؟

** بالطبع الجودة شهادة هامة، وحصول الكلية عليها يعنى الكثير، فهى ستحقق للكلية التنافسية الداخلية والخارجية، كما تعنى أن كلية التربية تقدِّم خدمة تعليمية متميزة مثلها مثل باقى الجامعات الاخرى، سواء المصرية أو الاجنبية،

فرؤية الكلية ورسالتها تتمثل فى أن تكون تربية الازهر على مصاف الجامعات العالمية، فالجودة تعنى الكثير.

أعمال إدارية

  • لكن ألا ترى أن العمل فى الجودة يشغل المعيدين وأعضاء هيئة التدريس عن مهمّتهم الأساسية فى البحث والقراءة والاطلاع ويضيع وقتهم فى أعمال إدارية؟

** هذا غير صحيح على الإطلاق، والعكس هو الصحيح، فالجودة جزء من شغل الباحث والتى تعنى تطبيق معايير محددة هدفها إنتاج خريج جيد وتوفير مناخ إدارى صحى من خلال التعاون والتفاعل بين الاقسام المختلفة والعمل بروح الفريق داخل المؤسسة التعليمية، كما أن جزءا من الراتب الذى يتقاضاه عضو هيئة التدريس مخصَّص للجودة.

تطوير المناهج

  • يعد تطوير مناهج الأزهر مطلبا ينادى به أغلب علماء الأزهر، فهل هناك تطوير لمناهج كلية التربية؟

** بالطبع هناك تطوير وتحسين للمناهج، كما نقوم بإعادة النظر فى لائحة الكلية التى لم يتم النظر فيها منذ فترة زمنية، فلدينا 13 برنامجا تعليميا،

وهناك لجان تعمل على إعادة النظر فى كل المناهج والبرامج الدراسية بشكل يتواءم ويتوافق مع سوق العمل،

كما لدينا لجان تعمل على التطوير والتحسين لكل المقرَّرات والمناهج الدراسية، فنحن نسير فى اتجاهين: إعداد الكلية للاعتماد من ناحية، وتغيير اللائحة من ناحية أخرى،

ولن يقتصر التطوير على الفرق الأربع إنما سيطول برامج ومناهج الدراسات العليا، سنعيد النظر فى كل المناهج والبرامج التعليمية المقدمة للطلاب فى المراحل التعليمية المختلفة بشكل يُسهم فى إعداد خرّيج متميّز يستطيع المنافسة فى سوق العمل المفتوح،

وما نقوم به من تطوير يعد بمثابة رد على المُغالين والمتطاولين على الأزهر من بعض الإعلاميين غير المنصفين الذين يتّهمونه بما ليس فيه، فنحن ننتقد أنفسَنا بأنفسِنا،

فشيخ الأزهر يتابع كل صغيرة وكبيرة داخل مؤسسة الازهر، ودائم السؤال عمَّا قمنا به وما سنقوم به من أجل التطوير والتجديد، فهو يولى اهتماما كبيرا لقضية تطوير مناهج الأزهر، بداية من المعاهد الازهرية حتى الجامعة،

فرسالة الأزهر تختلف عن رسالة أى جامعة أخرى، وهذا ما يؤكد عليه فضيلة الإمام، فهو يشدِّد دائما على أن مؤسسة الأزهر مؤسسة خدمية ومن الضرورى أن تصل الكتب للطلاب دون النظر للربح أو المادة.

سُفراء الأزهر

  • هل يوجد طلاب وافدون بكلية التربية؟

** بالطبع لدينا طلاب وافدون فى كافة مراحل الدراسة، فى سنوات النقل وفى الدراسات العليا، وشيخ الأزهر يولى هؤلاء الطلاب أهمية خاصة، لأنهم بمثابة سُفراء الأزهر والدين الإسلامى للعالم كله.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

handjob-hd.net
إغلاق
التخطي إلى شريط الأدوات